مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 يوليو 2018 12:18 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات
تقرير : عن الفتاة لميس، بأي ذنبٍ أحرقت
في بداية شهر يوليو أقدمت فتاة في صنعاء بمشاركة رجال ونسوة على اختطاف و قتل فتاة اخرى حرقاً. ولا ذنب للضحية في ذلك سوى انها خطيبة الرجل الذي تحبه الجانية. اجرام جديد تشهده مدينة صنعاء، قتل بصورة وحشية لم يشهد المجتمع اليمني مثيلاً لها من قبل.  ضحية أخرى تنضم لقائمة ضحايا النساء في اليمن، ضرب وتعذيب وإضرام النار بجسد فتاة لم تكمل
منطقة مريب بين قسوة الظروف ومرارة المعاناة
مريب هي إحدى مناطق مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج ذات الكثافة السكانية والمناظر الطبيعية الخلابة، فالناظر إلى هذه المنطقة والمتفحص في ملامحها ينبهر بما تحتويه هذه المنطقة من سحر جمالي اخذ،فهي عبارة عن شبه تحفة ربانية فائقة الجمال تتوسط سلسلة جبلية وتقعد على طبقة زراعية مخضرة تتزين بانسياب مياه وادي تبن على خاصرتها،فرغم
استطلاع : انقطاع المياه أزمة تخنق سكان عدن
في مشهد بات مألوفا في مدينة عدن من معاناة  قطع المياة عن اغلب المديريات وضعفها في بعض المناطق  ، حيث بدأ المواطنون يصرخون علي صفحات التواصل الاجتماعي فيس بوك من نقص مياة الشرب ، وانقطاعها تمام عن بعض المناطق ، وسط حالة من الاستياء الشديد خاصة في فترة الصيف  .   وخلال الأشهر الماضية تحول موقع التواصل الاجتماعي الاكثر
استطلاع:خريجو جامعات عدن يتناسون تخصصاتهم العلمية بحثاً عن لقمة عيش
في ظل الانتشار الواسع والمخيف للبطالة بين أوساط خريجي الجامعات في عدن، لجأ البعض للقبول بما دون الحد الأدنى للسلم الوظيفي لتلبية متطلبات حياتهم اليومية. وبعد سنين طويلة من الدراسة في تخصصات معينة، انتهى المطاف بغالبيتهم للرضوخ للواقع والعمل بوظائف لا تليق بمستواهم التعليمي، ولا تكافئهم على الكد والتعب الذي قاموا ببدله كل تلك
اليمنيون ذاهبون إلى الحرب الأهلية
حدثت في اليمن اختلالات في التوازنات التي كانت قائمة على مدار ثلاثة عقود إبان حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، هذه التوازنات كانت تقوم على محاصصة بين القبيلة والعائلة وحتى الطائفة ثم الحزب السياسي، كان أكثر ما يؤشر على الخطر في اليمن هو امتلاك الأحزاب السياسية للسلاح، وإذا كان الحزب الاشتراكي قد فقد قوته العسكرية بعد هزيمة
تحليل سياسي.. السجون والمعتقلون بين التوظيف الحزبي والتخبط الإعلامي
كتب: صلاح السقلدي   تتخبط  السلطة اليمنية المعترف بها دوليا "الشرعية" والتحالف "السعودية الإمارات" بشدة في تصريحاتهم ومواقفهم بشأن موضوع المعتقلين المخفيين قسرا والسجون السرية -الافتراضية- في عدن والمكلا بالذات, والتي تتحدث عنها بعض أجنحة هذه السلطة بين الحين والآخر, حيث تؤكد هذا الأمر تارة, وتنفيه تارات أخرى. عاد هذا
استطلاع :غلاء المهور ينتج عنوسة الفتيات و عزوف الشباب عن الزواج
 دخلت على المجتمع العدني مؤخرا الكثير من الظواهر السلبية التي تتجاوز حدود المغالاة في طلبات الزواج الكثير وارتفاع المهر واسعار السكن إضافة إلى ارتفاع أسعار الذهب في السوق التي أكثرت بشكل كبير على الشباب وارتفاع معدلات البطالة والتضخم وعدم قدرة الشباب على استيفاء جميع الأشياء المطلوبة ، منهم في مقتبل عمره جميعها أمور أدت
تقرير: من يتحمل تصاعد ظاهرة الغش في الامتحانات؟
 تقرير:عبد اللطيف سالمين       الغش في الامتحانات، ظاهرة مدمرة وثقافة للتجهيل أصبحت من ضمن اكبر المشاكل في المجال التربوي. ظاهرة انتشرت كالنار في الهشيم في كافة  المراحل والمستويات الدراسية في مدينة عدن.   كثيرون تجري هذه الصفة في عروقهم مجرى الدم، أسباب عديدة ساعدت على انتشار هذه الظاهرة وتغللها بين اوساط فئات


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليافعي :مانهبه الجنوبيين الذين حكموا بعد الحرب فاق مانهبه الشماليين طوال 33 عام
عاجل : فخامة رئيس الجمهورية يُستقبل مدير عام أنظمة الطاقة بشركة جنرال الكتريك
إعلان هام عن إدارة عدن مول
مشائخ واعيان ينفون صلتهم بحلف قبائل الجنوب
كلام سياسي : استهداف الفريق محسن الأحمر... صورة «اليمن القادم»
مقالات الرأي
 أن تعرف أحدهما فتلك نعمة أما و أن تعرف الاثنين بل و تجمعك بهما صداقة و أخوة فذلك شيء لا يوصف في روعته. الشيخ
بغض النظر عن أن الجنوبيين لم يشاركوا في انتخاب عبدربه هادي رئيسا توافقيا لليمن ، إلا إنهم وحين جد الجد ثبتوا
من اجل استقرار الوطن اليمني وتامين الناس وإخماد نار الفتنة وإيقاف الحرب يتطلب الى وجود رجال اوفيا صادقين مع
يوم الخميس 19 يوليو البنك المركزي صنعاء اعلن اجراء بيع اذون خزانة بالمزاد بقيمة 124 مليارات ريال.لكن بافتراض ان
الإصلاح بين الناس من الاعمال العظيمة التي حث عليها الاسلام ورغب فيها..فديننا الاسلامي دين المحبة والاجتماع
بقلم د. علوي عمر بن فريدإلى الذين يتباكون اليوم وهم قلة على السيادة الوطنية للمهرة ... أين أنتم عندما كانت
عندما يكون الإنسان وضيعاً فهو لا يعرف للقيم حدود ولا يراعي الأدب والشرف ولا المواثيق والعهود , فلا غرابة أن
  انتويت ولولا ضغوط الحياة .. منذ لحظة تعرض الاخ اللواء صالح قائد الزنداني او "الجحافي" كما عرفته قبل عقود
خرج الحراك الجنوبي في ثورة شعبية عارمة عام 2007 شهد لها العالم بأسره ، وقفت أمام الطاغية الهالك علي عبدالله
ربما لا امتلك الكثير من التفاصيل عن الأسباب التي تمنعنا من تصدير الغاز والنفط اليمني للخارج؟! هذا الملف
-
اتبعنا على فيسبوك