MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 27 يونيو 2017 11:48 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة
دلالة الوحمة كثيمة نسج عصرية..
دلالة الوحمة كثيمة نسج عصرية..  قراءة في قصيدة "وحمات" للشاعرة السورية وداد سلوم.. بقلم: هايل المذابي ======== أولاً النص: وحمات ـــــــــــــــــ على ظاهر كفي  وحمةٌ جديدة ورديةً الآن .. ببطء ما ،ستتعتق. وتكتسي لون التراب ، في شهوة ارتدائه . وحمة ٌ بلون غيابك ، من قال ان الوحمات ليست سوى شهوة الامهات فينا ؟ قد تنمو كالتفاتةٍ
الدكتورة مناهل ثابت تكتب: حزني العزيز: لا تحزن.. كلمات ترثي رحيل والدها الإعلامي القدير: عبدالرحمن ثابت
لا أجد ما يمكن أن أصف بهِ حزني على فقدان والدي لأعبر بهِ عن مدى الوجع الذي خلّفه في قلبي إلا قول سيد البشر "إن العين لتدمع و إن القلب ليحزن و إنّ لفراقك يا أبتي لمحزونون"..     لقد علمتني الكثير و الكثير يا أبي إلا الحزن على فراقك، فأقصى ما أجده في نفسي هو أن أرتجله و هو ما أفعله الآن..    فقدتك معلماً نبيلاً و مرشداً عليماً و
نشاطات نادي الجالية الجنوبية بالقاهرة
تأسس نادي الشباب اليمني للجنوبيين في القاهرة عام 1983م بمنطقة الدقي كنادي ثقافي رياضي اجثماعي.   ويقول  الاخ فيصل نعمان قائد احد مؤسسي النادي لعدن الغذ بان تأسيس النادي من قبل شخصيات سياسيه واجتماعيه جنوبيه جاء اثناء المقاطعه العربيه لمصر عام 1983 ليلبي حاجات الجنوبين في مصر بعد غلق السفارة.   واشار با النادي قدم خدمات
قصيدة- (العيد)
يا إخوة الإسلام بورك عيدكم               عيد أتى مستقبلاً شوالا فتقبل الله لصالح بركم                    وكساكمُ حلل التقى إجمالا الله أكبر كبروه وهللوا                    فبدونه كان الوجود محالا لله حمدٌ دائم لا
عيد.. لم يأتِ بعد
بقلم / ابراهيم الحكيمي مِثلُنا يَحِنُّ كل الحيارى،  والمُدثّرون تحت رقعة نِصف موت إلى عيدٍ لم يأتِ بعد! ................ نتبخّر اشتياقًا لمعنى سلام كـ حجم الكلام!  يُهدِيْنَا سُكونًا يَسْقي نفوسنا أمْنًا فيطيبُ لنا المنام كُلنا نَحلَم!  ولا زِلنا،  رغم كل النائبات وثرثرة فوهة البُندقية .................. لم تُخمد بعدُ شُعلتنا
عدت ياعيد
اغنية العيد ترقبوها في العيد على قناة صوت الجنوب . وعلى قناة العربية في برنامج خاص بالعيد. كلمات/ ناصر السيد سُمّن الحان وغناء/ ياسر العوذلي   عدت يا عيد واحنا في كريتر نرتشف قـهـوة الصبح المثيرة   والــمنـابـر تــحـــن الـلـه أكــبـر والـوجـوه الـبـريـئـة والـمـنيرة   عيدنا في عـدن لـه طعم آخـر لن تجد مثل طعمه في
اشتقتلك..وين الغيبة ؟-قصيدة
اشتقتلك..وين الغيبة ؟ قصيدة غنائية اشتقتلك ، وين الغيبة ؟جيتك على صدق النوايا على شانك******اشتقت للذوق والطيبةوذكرك..في كل الزوايا والحانك ******روحي من بعد المصيبةماتت..صارت شظايا بفقدانك ** حالي.. انت تدري بهيازين ..خلك معايا مادام الوفاء..والشوقعنوانك***ليلي بفرقاك حسرة وخيبةادور...صورتك في المرايابالوانك       ايوب طارش عاده
فلكيا غدا عيد .. ومحاولات لكتابة تهئنة ..!
العيد نسمة نسمة العيد تأتي عبر أجواء لم العائلة والاحبة   ونسمة العيد بالنسبه للغائب الحاضر عن أهله (المغترب) حقيقة وصادقة  ک (صلاة)   نسمة تمر في البال حيث العيد هناك نسمة الدار العائلة وكل الاحبة   (١)   وفلكيا.. العيد غدا لذا حاول أن تجد ملابس تليق بك و إن لم تجد فكن رجل بشوش   (٢)   الرجل البشوش رآه أحدهم مسامح ورآه
السبت 24 يونيو 2017 05:30 صباحاً
_____________ مال هذا العيديطرقُ بابنايتسولُ الفرحةيأتي حافي القدمينمرتدياً وشاح البؤساغرورقت عيناه بالحيرةينظر في المرايالا يرى لقميصه أزرارلم يجدْ غير ضلوعٍتلبَّسَها الجُوعُ ...أعشى فقد أمانيه
الخميس 22 يونيو 2017 10:06 مساءً
أشعر بكَ تنادي لكن لا تصرخ. اعرف انكَ قد خُدِشتَ بما فيه الكفاية ولن ترضَ الهوَان معي. ربما سينتهي قلقي وينتهي سفرك في دمي. ربما أصبحتَ تبعد عنِّي بمسافةٍ تفوق أعراف المسافات. في أي سماءٍ
الخميس 22 يونيو 2017 09:25 مساءً
ترقَّصَ الكلمات في الحِبْرُ الداكن تختفي عباراتها تذوب قطرات لمِدَادُ تحت الشفاه تداعب قواعدها الضيقة فنون الخطابة تنام في كهف العبارات وتنهض على عذوبة نهر البَلاغَةِ على مَسْرَح الحَياةُ
الخميس 22 يونيو 2017 03:16 صباحاً
للأبجدية حرفٌ "أمير"يقتحم الحب والبغضوالسلم والإحترابلم اجد مثلهُ في كتابلعل كتاب القراءة نزرٌ يسيرذلك الحرفيرهقنا أسئلةحين تغدو لواعجنا حائراتعرشهُ واحةٌ في تخوم الحِشافي الزوايا التي
الأربعاء 21 يونيو 2017 11:58 مساءً
آه...يا وجعي .. ياوجع القصيدة..آه .. يا أحرفي التائهة..يا كلماتي المبعثرة..آه.. من نوح دواخلي..من نحيب أحشائي..من أنين أناملي..تائهٌ أنا...مبعثرٌ انا..ممزقٌ.. غُصص ألم تستوطنني..أوجاعٌ تستعمرني..وحزن
الأربعاء 21 يونيو 2017 03:46 مساءً
  تم اليوم في مكتبة الجامعة الاسلامية العالمية في ماليزيا IIUM حفل التوقيع على كتاب (إيقاد العقل) للمؤلفة اليمنية عُلا باوزير بحضور سفير بلادنا لدى ماليزيا الدكتور عادل باحميد ومساعد نائب
الثلاثاء 20 يونيو 2017 11:14 مساءً
بعد رحلة طويلة من الملل اتكأ حصرم  على جانب الصخرة هو يعرفها كثيرا لانها وطنه.. لكنه كان خائف يشعر انه وحيد ويحلم ان يكون له صديق ..اخ .. اي شيء يقتسم معه الخبز .. ويعرف انه مسرف في الحلم عادة 
الثلاثاء 20 يونيو 2017 05:13 صباحاً
أنا قلب تائه بين ذبذبات السراب منذ أن رست سفينة نوح على قمة آرارات مضطهد من كل الاتجاهات منذ أن اجتاحت جنادب الخراب هذه الأرض الممتدة إلى الفرات   أبحر على سجاد الخريطة تقيدني مخالب الذل
الاثنين 19 يونيو 2017 08:13 صباحاً
من على شباك الأمل اناظر طيفك يا وطنيمن هنا ببعد المسافاتأطلق الآهات تلوى الآهاتلتنهمر معها دموع العينوتحفر اخاديد الحزن في وجهيرغم الأمل رغم الحواجز إلا انني لازلت انظرمن شباك الأملأنا
الاثنين 19 يونيو 2017 03:27 صباحاً
بقلم : محمد نجيب الظراسي هل سنقبل بعضنا البعض اذا اختلفنا ؟!هل سنمارس جميعنا الديمقراطية بطلاقة ؟!هل اذا وصل طرف الى القمة سيسمح للأخر أن يتنفس ؟!هل لن نسمح للكراهية أن تتغلغل فينا بسبب مواقفنا


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مواقف مع اللواء جعفر محمد سعد
خريطة عسكرية جديدة باليمن تُغَيّر موازين القوى لصالح الشرعية
مدير مكتب الصحة بعدن يكلف نائبه القيام بمهامه
أشرفت عليها السلطة المحلية بخور مكسر.. عملية نوعية لإنهاء الاستيلاء على مبنى إتحاد الأدباء والكتاب بعدن
قائد قوات الحزام الأمني برنجبار يتفقد منتسبي الحزام بمعسكر النجدة للاطلاع على الجاهزية القتالية
مقالات الرأي
الازمة الخليجية يمكن تتطور إلى الأسوأ في حال رفض دولة قطر امتصاص غضب الجيران ومصر من خلال التعاطي مع مطالبهم
مرة ً اخرى يتعرض المقر المركزي لاتحاد الادباء والكتاب في عدن لمحاولة السطو عل ايدي اعداء الكلمة والفكرة
في البداية نزف أجمل التهاني والتبريكات الى امتنا العربية الإسلامية بمناسبة ( حلول عيد الفطر المبارك) أعاده
  يبدو لنا أن بناء حامل سياسي متماسك وقوي يحظى بدعم شعبي من عدن إلى المهرة ، يجب أن يبنى على منهجية مؤسسية
صمود وبسالة وشجاعة وقتال دون خوف أو وجل أو تردد، وتحدـ للواقع رغم قسوته، وللطبيعة رغم وعورتها ،هناك في ثره لا
ذهب بحاح بطائرة خاصة لا رسمية كشخصية اجتماعية من حقها ان تسوق نفسها، فاختلقو حكايات كثيرة!! لم التفت للحدث
يوم أمس الأول كتبت منشورا موجهاً لمدير عام مديرية صيرة ومدير مؤسسة المياه وفيه أنتقاد لهما بسبب فشل مشروع
في الأيام الأخيرة من ديسمبر، ٢٠٠٦، هبطت ساره ياسين على صنعاء، قادمة من بغداد. كانت قد حصلت على منحة دراسية من
مرة ً اخرى يتعرض المقر المركزي لاتحاد الادباء والكتاب في عدن لمحاولة السطو عل ايدي اعداء الكلمة والفكرة
فخامة الأخ/ المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ( حفظه الله ) ..  المحترم .. بعد التحية .. يطيب لي
-
اتبعنا على فيسبوك