MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 فبراير 2018 01:52 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

هل تعلم المنظمات الإنسانية أي دمعة غبن يسفحها هولاء!

مديرية المضاربة
الأربعاء 11 يناير 2017 06:39 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

اتخذوا من الخير والعمل الانساني جلبابا للاحتيال واللصوصية، وقاموا بتمثيل دور المنقذ الرؤوف ، ومن معاناة العجزة والمعدمين طريقة سهلة لتحقيق مصالح حزبية ضيقة، ومن ثم تجيير هذا الممارسات وإبتزار الفقراء من المواطنين بتلك الوسيلة ..هكذا وصل الحال ببعض الحزبيين في إستغلال تلك المعونات والمساعدات الانسانية التي تستغل أسواء استغلال لمصلحة أحزاب وجمعيات جزافا تسمى خيرية.

 

ربما يدرك الكثير من المواطنين وحتى أولائك المضطهدين والمعذبين في مناطق نائية الذين يعانون من مثل تلك  الاساليب الدنيئة في هكذا استغلال رخيص لمساعدات انسانية تصل من خلف اعالي البحار ومن منظمات انسانية دولية..تحرص تلك المسمى جمعيات خيرية وبعض المتنفذين على اخذ تلك المساعدات والمعونات وبالتالي يبدءا هؤلا في لعب الدور المناط بهم من خلال مايزعمون من عمل الخير في حين يدرك الجميع الطرق التي يتخذونها، في توزيع مثل تلك المساعدات التي وجدت من أجل إعادة بسمة أمل لفقير..ولمسة حانية لأجل يتيم ورسم بسمة على شفاة طفل محتاج فقد والدة في حرب لم تبق او تذر.

 

ففي مديرية المضاربة والعارة بلحج وكذلك الحال بالنسبة لكثير من مناطق عدن ولحج وماخفي كان أعظم ، عناصر حزبية دينية توظف هذه المساعدات لأهدافها الحزبية بشتى الوسائل وبطرق أقل ما يقال عنها، مافيا للخير الحزبي  البغيض.

 

ماتمارسه بعض هذه العصابات كما يحلو للفقراء والمحتاجين في مناطق المضاربة الجبلية بلحج تسميتهم ، أهانة للعمل الانساني وحتى أهانة للخير نفسه يوم ان وظف لمصلحة حزبية كما يقول المواطنون..

 

في الوقت الذي شرعت العديد من المنظمات والهيئات الانسانية القيام بواجبها تجاه مثل تلك المناطق المنكوبة خدماتيا ومعيشيا وتعيش في وضع مأساوي مزري، يتساءل المواطنون أي جدوى لهذه المساعدات التي باتت الا ترى يتيما او محتاجا أو معدما وتوزع عبر هذه العناصر الحزبية التي رضعت الإقصاء وعملت على المبداء "ان لم تكن معنا فانت ضدنا" بل لاتستحق  حتى مجرد لفته مساعدات ..والتي وجدت أصلا لاجل هذا الفقير المنكوب بالحرب والمحروم من شتى مجالات ومقومات الحياة..

 

ويجدد  المواطنون  التساؤل عن دور السلطات وهذه المنظمات هل تدرك اين تذهب اموالها ومساعداتها التي

عملت لها الدراسات لمساعدة هذا المعذب في مناطق تلفحها قذائف ومدافع المعتدين من الجهة الشمالية بمناطق التماس بتعز..؟ .

 

وهكذا تستمر هذه العناصرالحزبية في تعاملها وتحيزها لمصالح  عصبة هذه الاحزاب التي جعلت من تاريخها الاسود نارآ تلظى  يلهب جوف هذا العاجز المحروم بهكذا سلوكيات وابتزاز حزبي مقيت كما يقول المواطنون بالمضاربة.

 

فهل تعلم سلطات لحج المحلية وتلك المنظمات الدولية الممولة لتلك المساعدات اي دمعة غبن تسفحها هذه الحزبية الاصولية على خد طفل يتيم او مغبون جائع بتلك المناطق التعيسة..

 

نأمل ان نرى تحركا جادا من هذه الجهات المذكورة تجاه من أساءوا لضمير عمل هذه المنظمات الانسانية.

* من وجدي الصوفي


المزيد في أخبار وتقارير
"الرخم" في تهنئته بالذكرى السادسة لانتخاب الرئيس
بعث الفنان محمد الرخم برقية تهنئة لشعبنا ولفخامة الرئيس بمناسبة الذكرى السادسة لانتخاب فخامة الرئيس/عبدربه منصور هادي رئيس للجمهورية في ال21 من فبراير.. جاء في
اليوم : قيادات عسكرية وسياسية تحيي الذكرى الأولى لاستشهاد اللواءالركن أحمد سيف اليافعي 
يستضيف ديوان الشهيد القائد البطل اللواءالركن أحمد سيف اليافعي بمنزلة بالعاصمة عدن اليوم الخميس عدد من القيادات العسكرية والسياسية والاجتماعية التي تداعت لإحياء
إدارة المؤسسة العامة للكهرباء بشبوة تشيد بجهود وزير النفط في حل أزمة المحروقات
أشادت إدارة فرع المؤسسة العامة للكهرباء - شبوة  بالمتابعة التي قام بها فخامة المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والجهود الكبيرة التي بذلها معالي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قوات الطوارئ بأمن المنشأت تلقي القبض على عصابة تقوم بنهب معدات بملعب 22 مايو بعدن
الوالي : جنود الحزام الامني اسوأ حالا من بلاطجة الامن المركزي
عاجل : اندلاع اشتباكات عنيفة بين مسلحين بدار سعد
قناة تلفزيونية: الجندي الذي يحمل زميله على ظهره سعودي الجنسية
المفلحي: هادي الرئيس الذي لم يسعى للسلطة بل هي من سعت اليه
مقالات الرأي
هل تساءل الشعوب لماذا تلمع الاشخاص وترفعهم فوق الاكتاف وتسحق من يلمس صورهم وفي نفس المشوار تلعن وتشتم وتدعس
6 أعوام على مرور انتخاب القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبدربه منصور هادي رئيسا للجمهورية اليمنية حيث
  بُحّت أصوات الكثيرين وهي تنادي الجميع بتناسي الماضي، والبدء بصفحة جديدة شعارها "الجمهورية في مواجهة
أثبتت مستجدات الأوضاع وتطورات الأحداث العسكرية والسياسية والدبلوماسية المتسارعة اليوم لصالح الجنوب - أن
يقف البريطانيون  مدعومين بثقافة التسامح التي أسهمت في بناء مجتمع متعدد الثقافات والديانات والقوميات
  الذكرى السادسة لإنتخاب فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيسا للجمهورية تأتي في أتون تحولات غير عادية مرت
كثرت هذه الايام عمليات القفز _ بالزانة وبغيرها '_ من قيادات الانقلابيين في صنعاء الى مركب الشرعية بحثا عن موجة
بعد عام واحد بالضبط من انتهاء حرب عام 94م, وفي يوم عيد الأضحى المبارك في مسجد العسقلاني" البيحاني" بكريتر عدن,
 تربع التقرير المقدم من قبل فريق الخبراء الصادر مؤخراً، والموجه إلى مجلس الأمن، على قمة الأحداث من حيث
نحن لانعلم ماذا يجري في دهاليز السياسة لكننا نفهم وحسب تجاربنا بأنه عندما يلتقوا أثنان  على شي لابد من إن
-
اتبعنا على فيسبوك