MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 أكتوبر 2017 01:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

"نيويورك تايمز": إيران تستخدم "سامر" لتهريب الأسلحة للحوثيين

الخميس 12 يناير 2017 09:46 صباحاً
/ عدن الغد / متابعات /

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن السفينة المحملة بأسلحة مضادة للدروع التي صادرتها السلطات الأسترالية في شهر فبراير الماضي، قبالة السواحل اليمنية كانت محملة بأسلحة صنعت في إيران.

وقالت الصحيفة: "صور الأسلحة التي عرضتها البحرية الأسترالية عقب مصادرتها تشير بشكل قاطع، إلى أن طهران لها يد في تهريب الأسلحة إلى القرن الإفريقي، وشبه الجزيرة العربية لنشر الفوضى ودعم جماعات إرهابية منها المليشيات الحوثية المتمردة".

وأضافت: "الصور التي كشفت عنها السلطات الأسترالية تمثل عينة صغيرة من آلاف الأسلحة التي تمت مصادرتها، وكان من بين الأسلحة أيضاً قاذفات قنابل صاروخية ورشاشات وأسلحة كلاشينكوف وآر بي جي وغيرها تمت مصادرتها من مراكب شراعية تُبحر باسم "سامر".

 

وأردفت: "إيران متهمة مراراً وتكراراً بتهريب الأسلحة لدعم جماعات متمردة في اليمن، وتوفر لهم كميات كبيرة من الأسلحة وأشكالاً من الدعم العسكري وتضلع في أعمال تخريب وعنف في اليمن".

واتهمت الولايات المتحدة إيران في كثير من الأوقات بانتهاك العقوبات الدولية التي تحظر عليها تصدير الأسلحة، وكشفت عن دعمها لمجموعات مسلحة في العراق وسوريا واليمن .

وذكر ماثيو شرودر محلل الدراسة التي أجريت على الأسلحة، أن التحاليل وخصائص الأسلحة والعلامات والأرقام المستخدمة تؤكد أن الأسلحة تتطابق تماماً مع قاذفات وقنابل صاروخية تصنع في إيران، وقد تم ثوثيق ذات الأسلحة في العراق عام 2008 و2015 وفي ساحل العاج عامي 2014 و2015 .

وأضاف "شرودر": "هناك دلائل تشير إلى أن سفن شراعية تقوم بتهريب الأسلحة الممولة من إيران، ويتم تفريغها في الصومال، ونقلها عقب ذلك في مراكب صغيرة لتهريبها للمليشيات الحوثية في اليمن".

يشار إلى أن تقارير دولية كشفت عدة مرات في أوقات سابقة عن استمرار إيران في عمليات تهريب الأسلحة إلى اليمن بطرق مختلفة، وتم إيقاف العديد من السفن والقوارب المحملة بالأسلحة الممولة والمصنوعة في إيران.


المزيد في أخبار وتقارير
المحامي باجراد : الافراج عن عدد من أبناء أبين المعتقلين في سجون أمن عدن
قال المحامي أكرم باجراد لقد استبشرنا خيرًا بالإفراج وإن كان متأخرًا عن عدد قليل من المعتقلين والمخفيين قسرًا من أبناء أبين في سجون أمن عدن والتحالف بعد ان تجاوزت
اللواء جابر يناقش تفعيل نظام التتبع الآلي ومنظومة الاتصالات بوزارة الداخلية بعدن
التقى وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء الركن عبدالله يحيى جابر،صباح اليوم, بالمهندسين والفنيين، بمجمع وزارة الداخلية، بالعاصمة المؤقتة
محمد علي احمد : لهذه الاسباب لم اعلن تأييدي للمجلس الانتقالي الجنوبي
شرح القيادي الجنوبي محمد علي احمد الاسباب التي منعته من تأييد اعلان المجلس الانتقالي الجنوبي . وفي رسالة وزعها بن علي على قيادات مؤتمر شعب الجنوب  يوم الاربعاء




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أخر 3 تغريدات للشيخ فهد اليونسي .. ما الذي قاله ليتسبب بمقتله؟
مجهولون يغتالون امام وخطيب جامع الصحابة بالمنصورة
محمد علي احمد : لهذه الاسباب لم اعلن تأييدي للمجلس الانتقالي الجنوبي
بالفيديو : عرض عسكري ضخم للحوثيين بمشاركة قيادات بارزة يثير الحيرة في اليمن
تحذيرات من كارثة في صفوف المغتربين اليمنيين عقب سعودة قطاعات تجارية عدة
مقالات الرأي
يندفع د.مروان الغفوري بمقالته المعنونة "كلمات عن الزبيدي" اندفاعة وصرع ثور اسباني هائج أمام قماشة حمراء
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
رغم أنه أخبار من الماضي, لكنه يبعث إلى الفخر وسط كل مانراه من دمار وعبث لعل وعسى يأتي من يتعبر من أخبار الأقوام
احمد بوصالح تابعت الحلقة المتميزة جدا من برنامج " قضايانا" الذي يبث على قناة " الغد المشرق" الفضائية والتي كان
نعرف جميعا ان التحديات التي تنتصب أمام إدارة أمن عدن كثيرة وكبيرة ليس أولها الحفاظ على ارواح الناس وملاحقة
 قد يزعل مني البعض .. فلم يعد لدى هؤلاء سوى البحث عن أي شيء مهما كان مهماً أو تافهاً فإنهم يشعرون بذاتهم
اكرر واذكر الجنوبيين من الكثير من المنعطفات الدموية في تاريخ الجنوب لان أمر الشمال سهل فهناك أبناء حاشد بن
.. عملياً يصعب القول إن جنرالاً مثل الزبيدي معني بقضية شعبية. بالنسبة لهكذا جنرال فهو، على الدوام، في مسيس
من المؤسف جدا ان نتعاطى العمل الثوري السياسي بطريقة بعيدة كل البعد عما نقصده او نرجوه من تلك الأعمال التي لن
بما أننا قد عشنا في كنف الدولة الجنوبية المستقلة التي كانت تحمل في طيات إسمها مصطلح ( الديمقراطية ) ولكنها
-
اتبعنا على فيسبوك