MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 أغسطس 2017 12:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الاثنين 05 يونيو 2017 03:11 مساءً

12 ميرنجي !.. اليس هذا كثيراً جداً يا مدريد !؟

عبدالرحمن محمد العمودي

الثانية عشر !! .. نعم إنها الثانية عشر ، استوعبها جيداً ، ياللرقم المهول .. ريال مدريد يعبث بالتشامبيونزليغ ، هو إغتصاب بكل ما للكلمة من معنى ، ماذا ترك الميرنجي للمنافسين !

 

هذا ليس عدلاً بحق كرة القدم ، هذه ديكتاتوريه يمارسها "احفاد فرانكو" ، هذا طغيان ابشع من طغيان "هتلر" ، هذه جريمه ابشع من جرائم "نيرون"  .. لم يتركوا للأنديه الاخرى سوى الفتات ، جعلوا "الابطال" متنفسهم ، جعلوها متنزه لهم .. هم اسيادها ، هم ابطالها .. بأختصار يجب ان تسمى "مدريدليغ".

 

من سينافس من ؟

اتركوا الريال بعيداً عن المنافسة ، ليفربول وبرشلونه سينافسون ميلان ، وبايرن سينافس برشلونه .. ريال مدريد يغرد خارج السرب ، على اندية اوروبا ان ترفع تظلم للاتحاد الاوربي بإخراج الريال من البطولة ، لقد افسد "الميرنجي" اوربا على اهلها ، من سيصل لرقم الريال بالأبطال ، هذا لن يحدث في القرن الحادي العشرين فلننتظر قرناً آخر من الزمان ، أو يجب اخراج الريال من البطولة حتى يتسنى للأندية الأخرى الأقتراب من رقم مدريد الاسطوري .. كفاهم عبثاًً بها.

 

في العصر الحجري أو في العصر الحديث .. بالاسود والابيض او ب"HD" ، "الابطال" لمدريد ومدريد هم الابطال ، الكلمات لن تفي معجزة الميرنجي والرقم الاسطوري لمدريد ، كنت عاشق لهم ام عدو ، تحبهم او تكرههم .. هُم ابطال "الابطال"  .. هُم ملوك البطولة الاغلى في القاره العجوز.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
شتان ان نقارن بين ظروف الأمس وظروف اليوم، وشتان ايضاً نقرن رياضيي اليوم برياضيي الأمس،  الظروف اختلفت
ماذا فعلتم بالفريق أيتها الإدارة ؟ وأي سوء ذلك الذي أردتم ببرشلونة ؟ خسارة كانت وقعها كالصاعقة على الجماهير
أخذ دوري الأبطال ٥ مرات على التوالي بالخمسينات وقالوا تأهل لها بالترشيح ، و أكثر نادي أخذ الدوري المحلي قالوا
كعادة الاحتفالات العامة تم قبل ايام الاحتفال باليوم العالمي للاهتمام بالشباب عبر اقامة فعاليه خطابية بحضور
الهزيمة  القاسية  التي تلقاها برشلونة  امس الاحد  امام غريمه ريال مدريد في عقر الدار الكاتالونية
في طريق التعاطي مع قضايا الرياضيين والنجوم الذين يجدون أنفسهم في معمعة الظروف الصعبة والقاتلة ، نسعد كثيرا
الإرهاب ظاهرة عالمية بدأت تغزو العالم ولها أسباب متعددة لايمكن حصرها في سبب واحد، كذلك الأمن له جوانب
السر الذي لم يعد سرا ، والمغطى الذي بات مكشوفا ، أن اتحاد الكرة في طريقة لدق آخر مسمار في نعش الكرة اليمنية .. *
-
اتبعنا على فيسبوك