MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 01:22 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الاثنين 05 يونيو 2017 03:11 مساءً

12 ميرنجي !.. اليس هذا كثيراً جداً يا مدريد !؟

عبدالرحمن محمد العمودي

الثانية عشر !! .. نعم إنها الثانية عشر ، استوعبها جيداً ، ياللرقم المهول .. ريال مدريد يعبث بالتشامبيونزليغ ، هو إغتصاب بكل ما للكلمة من معنى ، ماذا ترك الميرنجي للمنافسين !

 

هذا ليس عدلاً بحق كرة القدم ، هذه ديكتاتوريه يمارسها "احفاد فرانكو" ، هذا طغيان ابشع من طغيان "هتلر" ، هذه جريمه ابشع من جرائم "نيرون"  .. لم يتركوا للأنديه الاخرى سوى الفتات ، جعلوا "الابطال" متنفسهم ، جعلوها متنزه لهم .. هم اسيادها ، هم ابطالها .. بأختصار يجب ان تسمى "مدريدليغ".

 

من سينافس من ؟

اتركوا الريال بعيداً عن المنافسة ، ليفربول وبرشلونه سينافسون ميلان ، وبايرن سينافس برشلونه .. ريال مدريد يغرد خارج السرب ، على اندية اوروبا ان ترفع تظلم للاتحاد الاوربي بإخراج الريال من البطولة ، لقد افسد "الميرنجي" اوربا على اهلها ، من سيصل لرقم الريال بالأبطال ، هذا لن يحدث في القرن الحادي العشرين فلننتظر قرناً آخر من الزمان ، أو يجب اخراج الريال من البطولة حتى يتسنى للأندية الأخرى الأقتراب من رقم مدريد الاسطوري .. كفاهم عبثاًً بها.

 

في العصر الحجري أو في العصر الحديث .. بالاسود والابيض او ب"HD" ، "الابطال" لمدريد ومدريد هم الابطال ، الكلمات لن تفي معجزة الميرنجي والرقم الاسطوري لمدريد ، كنت عاشق لهم ام عدو ، تحبهم او تكرههم .. هُم ابطال "الابطال"  .. هُم ملوك البطولة الاغلى في القاره العجوز.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
تربطني بالكابتن محمد حسن البعداني ، علاقة طيبة رسختها السنوات الطويلة في مضمارالرياضة و وملاعب كرة القدم ،
في انتظار بطولة من الوزن الثقيل..يجمع أقوى أندية محافظة شبوة في مسابقة دوري شهداء
سيسجل لمدينة المكلا عروس البحر الأحمر أنها شاهده للوحة الرياضية الجميلة التي رسمتها الجماهير الحضرمية التي
شكلت زيارة محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني لوادي حضرموت منعطفا هاما وحدثا تاريخيا بارزا
الرياضة هي غذاء للروح والجسد معا، يعشقها الكبير والصغير(العقل السليم في الجسم السليم).. والرياضة في لحج
هكذا وصف المنتخب السوري في بداية التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا وقالوا عنه لن يصل بعيدا بحكم ظروفه القاسية
ما لذي قدمه ليونيل ميسي لمنتخب بلاده الارجنتين طوال 12 عاما، لا شيء سوى بحور من الدموع والنحيب الطويل بعد
من غير المعقول أن تظل أبواب الطريق صوب معاشيق وحيث هو ملعب نادي التلال العريق ، موصدة في وجه التلاليون بينما
-
اتبعنا على فيسبوك