MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 06:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 18 يونيو 2017 07:46 مساءً

كلام عن الصحافة

لا احد ينكر الظروف الصعبة التي تمر بها وسائل الإعلام خاصة الصحف اليومية وفي مقدمة تلك الصحف صحيفة (عدن الغد)  الغراء لسان حال الجنوبيين خاصة منذ أن قامت ثورة يناير وهي تعاني مثل سائر المشروعات من مشاكل اقتصادية بسبب غزو الحرب الذي شن على الجنوب حيث تأثرت الإعلانات وانخفضت نسبة التوزيع وأصبحت اغلب الصحف مهدده في استمرارها .. وهذه انسحبت بالتالي على مرتبات الصحفيين والعاملين في الصحيفة ، وربما تتوقف الصحيفة وغيرها من الصحف اليومية والأسبوعية ، بل أن بعض الصحف بسبب سوء الظروف المالية قامت بتأخير المرتبات أملا في تسحن الأوضاع الاقتصادية في البلاد وعودة الحال على ما كانت عليه قبل الحرب الذي هدم وخرب البلاد وكدر حال المواطن الذي أصبح كل موظف بدون راتب أكثر  من ستة أشهر وهو يشكو حاله إلى رب العباد. والمفترض في ظل هذه  الازمه التي تمر بها بلادنا أن نتسأل مشكلة الصحف الورقية تتلخص في ضعف الإعلانات فقط أم هناك عوامل أخرى ساهمت في الازمه المالية وغيرها ؟..

البعض يرجع اغلب أوراق الأزمة إلى انتشار المواقع الأخباريه على الانترنت ، والبعض الأخر يشير إلى ارتفاع أسعار بشكل عام وانتشار البطالة وعدم دفع رواتب الموظفين والمتقاعدين لأكثر من 6 شهور فكيف يقبل المواطن على شراء صحيفة وهو عاجز عن توفير قوت أولاده والبعض الثالث يحمل ضعف التوزيع واختفاء الإعلانات .. نقول بهذا الكلام مراعاة منا إن الكتابة فن يتقنه من تعود على ممارسته والكتابة ذات الفائدة التي تنقل ما يدور في ذهن الكاتب للقارئ بوضوح وموضوعية وبنسق منسق وتكون مترابطة الأفكار وسهلة التعبير وسلسة في إيصال المعلومات والغاية من المقالة والخطاب إن كان سياسيا أو اقتصاديا أو ثقافيا أو علميا ولكتابه الصحفية لها جوانب مختلفة عن الكتابة الأدبية أو العلمية وابرز هذه الجوانب الاختصار في التعبير عن المراد بأقل كلمات وبأدق المضامين بعيدا عن كتابة التهويش والتطبيل والتزمير الخالي من المعاني والغايات والكتابة الموضوعية المتزنة بالكلمة الحرة المسئولة تعطي ثمارها وتؤدي رسالتها في الوسط المثقف الواعي وتحفر في العقول مكانا رفيعا لها..

والتهويش والتطبيل والتهبيش لجهة ما أو شخص ما أو ناحية ما دون وضع التقاط على الحروف بدقة وحيادية ورؤيا صائبة رزينة تصبح الكتابة عبئا على الذاكرة والعقل وتقف حجرا كأداء أمام تطور الفكر والتفكير السليم النقي الهادف هذا ما رأيت توضيحه باختصار انطلاقا مني أن الكلمة أمانه في أعناقنا ورسالة سيحاسبنا عليها المولى عزوجل.. والقلم في يد أي صحفي أو إعلامي.. هي مسؤولية كبرى عليه أن يعرف قيمتها ومدى خطورتها تأثيرها على الرأي العام وإلا فلتغلق كل الصحف والفضائيات المغرضة التي أصابتها جنون البقر والشهرة وهوس فيروز الحمير ، فراحت تهزئ وتضر ب شمالا ويمينا وتفبرك صورا وحكايات وأكاذيب مضلله .. خيرا كم نتمنى إذا وضع كل صاحب قلم نصب عينيه بمقتضى قوله تعالى ((ن والقلم وما يسطرون ) صدق الله العظيم.

تعليقات القراء
263982
[1] من تزوج امنا عمنا،كفى يا جدي كفى ارحمنا وارحم نفسك
الاثنين 19 يونيو 2017
سالم عبد ربه | عزه البيضاء
جد احمد عبدربه: متى ستتوقف عن الدجل والتملق الرخيص،انت رجل كل المراحل،وشعارك من تزوج امنا عمنا،لم ارى في حياتي شبيه لك ،سرعان ما تقلب الشوكة ،على من نفخت فيهم ومدحتهم الى حد الغثيان.. الله يرحم والدينا ووالديك،كفى،كفى،كفى، ولا تقلق ابنك عادل طاهوش ،مثلك وأدها... ريح حالك وتوقف عن التخريف للعمر حدود

263982
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن. مواطن جنوبي عربي أصيل باحث بعزيمة لا تلين وقوة جبارة وصبر ليس له حدود عن وطن مفقود وهوية مسلوبة من قبل تتر ومغول العصر ابويمن المحتلين المتخلفين الجهلة الإرهابيين القتلة وأحزابهم الإرهابية القذرة. تحية إكبار وإعزاز لكل الجنوبيين في الوطن العزيز الجنوب العربي والشتات.
الثلاثاء 20 يونيو 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن. مواطن جنوبي عربي أصيل باحث بعزيمة لا تلين وقوة جبارة وصبر ليس له حدود عن وطن مفقود وهوية مسلوبة من قبل تتر ومغول العصر ابويمن المحتلين المتخلفين الجهلة الإرهابيين القتلة وأحزابهم الإرهابية القذرة. تحية إكبار وإعزاز لكل الجنوبيين في الوطن العزيز الجنوب العربي والشتات.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شركة النفط : ما حصل من ( اختناق تمويني ) في محطات الوقود سببه تعند مصفاة عدن والتاجر العيسي
العميد مهران القباطي: عدن كانت مفتاح الانتصار وعفاش لا يزال يلعب فيها حتى الآن
دولة الإمارات توقع اتفاقية مشروع بناء سور الحماية لمطار عدن الدولي
تقارير دولية مسيسة تدعمها قطر تستهدف الدور الاماراتي في جنوب اليمن
قيادات وزارة الداخلية يدينون المحاولة الفاشلة لاغتيال نائب وزير الداخلية "اللواء لخشع" في عدن
مقالات الرأي
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
وأنا معك وإلى جانبك يا أستاذي ومعلمي منذ الصغر حين قادني والدي (ناصر ناجي العواضي) المغفور له بإذن الله تعالى
هناك ثلاث مسائل يجب التوقف أمامها قي ذكرى تحرير عدن :١- الحربة قيمة انسانية راقية يضطر الانسان في كثير من
لم يكن غريبا أن يتوج فريق (فحمان) بطلا لبطولة المرحوم (علي محسن مريسي) الرمضانية في نسختها الثالثة والعشرين .. *
نستقبل الذكرى الثانية لانطلاق معركة السهم الذهبي التي قامت بتحرير عدن  ولحج والعند  وابين من ايدي
كانت منطقة دار سعد أثناء الاحتلال البريطاني لعدن تتبع إداريا سلطنة لحج وكان يطلق عليها اسم "دار الأمير " ولذلك
-
اتبعنا على فيسبوك