MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 فبراير 2018 06:18 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

لا زلت أنتظر يا وطني

الاثنين 19 يونيو 2017 08:13 صباحاً
خاطره بقلم / الباركي الكلدي

من على شباك الأمل اناظر طيفك يا وطني
من هنا ببعد المسافات
أطلق الآهات تلوى الآهات
لتنهمر معها دموع العين
وتحفر اخاديد الحزن في وجهي
رغم الأمل رغم الحواجز
إلا انني لازلت انظر
من شباك الأمل
أنا وحلمي وشنطة سفري
نناظر موعد الانتظار
ونتسائل بشغف عنك يا وطني
كيف وكيف وكيف
حتى ثارت ثورة الأسد الهائج
صورة مظلمه عنك ياوطني
يا ترى كيف أصبحت مدينة السلام
وهل نبت بعد العاصفة
الفل والريحان
فلم يجاوبني سوى آهات الإنتظار
وآهات الألم
وآهات الملل التي تغزو روحي
لتمزقها رويدا رويدا
اغمضت عيني قليلا
لعلي أرى صورة جنة عدن
وقد تزينت بزينتها الأولى
تتقدم المعموره كتقدم الملك الحاشيه
كل تلك الأحلام بددت في ثواني
ولم أرى سوى
حطام دمار
سيول من دماء
وانهار من دموع
ومطر من نار
لم أرى غير
  حاملين الوهم
والبشرى الزائفة
يمرون على زوايا شباك أملي المفقود
حطموه دمروه شتتوه ...
كالافاعي السامه يبدلون جلودهم
ويتلونون كالخرباء
حتى اضاعوا وطني
اين انت يا وطني واين أنا؟
باي زاوية أصبحت
لما لا تجاوبني فملايين الاسئلة وبلايين من لحظات الصمت تنتظرها شنطة سفري ولا أجابه سوى بضعة احلام يقظة تراودني مع مرور طائرات الهاربين

اه يا وطني رغم مابك
إلا انك ملاذ الهاربين
وحظن دافى لابنائك
بك نستقوى فنكون احرارا
بالتفكير باطلاق العنان للقلب
فأنا لا استطيع ان أفعل ما أريد
ولم استطع ان أحب كما اريد لا أن  أحب من لا أعرفه

لما لم تجبني يا وطني فلا زلت انتظر حقيقة بشرى المرسلين
لا زلت أنتظر عودتهما فقد قالوا لي اتارح قليلا ولا زلت ابحث عن الراحة التي لا أعلم عنها شيئا ولا زلت في الانتظار

هل يعلمون يا وطني فعلا " بكل لحظات الشوق والأمل والحلم التي أحياها بدونك ؟
هل حقا" يعودان ومعهما البشرى لاراك يا وطني وافعل ما اريد وأحب كما اريد


المزيد في أدب وثقافة
ثمن الخطيئة (قصة قصيرة)
الحزن والخوف والصمت ملامح دائمة رسمت على وجهه البريء ، رغم صغر سنه إلا إنه يعيش معناة صعبة يسمع همس من هنا وإشارات من هناك يحاول أن يتحاشى سماعها حتى لا تزيد من
شعر .. رصيفُ الحزن
كلُ الحروفِ تَئِنُ فِي أوراقي ودموعها حـبـرٌ مِـنْ الأحـداقِ   ما لي كأنَّ الحزنَ أَدْمَنَ أَحْرُفِي وكأنَّ ليلَ اليُتـمِ شَــدَّ وثاقـي ؟   ما للقصائدِ قَدْ
عرض كتاب في "دقيقة "، عنوان أمسية لنادي القراءة بالحديدة
اقام نادي القراءة بالحديدة ، عصر، الخميس ، أمسية بعنوان ، عرض كتاب في دقيقه ، بقاعة مؤسسة نهضة شباب . وقد قدم كل مشارك في الامسية ، خلال دقيقة خلاصة ما قرأه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالفيديو : قيادي مؤتمري مقرب من صالح يغادر عدن ويعتذر للجنوبيين.. ماذا قال؟
عاجل : دوي انفجار بحي المنصورة بعدن
منع مدير عام البريقة من دخول مبنى السلطة المحلية واليزيدي يوجه نداء عاجل للاهالي
التحالف العربي وموانئ عدن والغرفة الملاحية يناقشون إشكالية الاستيراد للسوق اليمنية ويعدون بحل سريع
الداخلية : استشهاد جنديين وإصابة 53 آخرين بينهم مدنيون بعملية إرهابية في عدن
مقالات الرأي
محمد عبدالله الموس. تعرض مقر المجلس الانتقالي الجنوبي إلى هجوم انتحاري بسيارتين مفخختين تحمل إحداهما
قلناها مراراً وتكراراً : (عدن) تتوجع،عدن تئن،عدن تنزف، عدن تموت ببطء،عدن تتكالب عليها المحن،وتتقاذفها
ميناء عدن يلوذ به بعضنا " تعويذة " .. وكأنه في مصاف الموانيء المزدهرة، لم يكبله ويعبث بازدهاره الا بنادق
  هل يعلم علي البخيتي ان من يبرر للارهاب جرائمه بحق الابرياء لا يقل شناعة وفضاعة عن من يرتكبه ويمارسه ؟ وهل
الحادث الإرهابي الذي استهدف اليوم مقر مكافحة الإرهاب في العاصمة عدن لا شك أنه جاء كرد فعل لما لحق به هذه
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجُـبير في كلمة أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل الخميس الماضي إن «بلاده
كل شعب من الشعوب يحتاج إلى ولي أمر شرعي يلتف حوله ويعمل تحت رايته لكي يدافع عن حقوقه ومكتسباته, ويقمع أهل الشر
على طريقة كيف تتكلم الإنجليزية في ظرف اسبوع وعلى طريقة كيف تصبح مليونيرا في ظرف عشرة ايام استوقفني احد
رأس الإمارات مازال ينزف في مأرب ، صواريخ الحوثيين تحقق إصابات دقيقه في الجسد والآلة العسكرية الإماراتية
هذا الكلام في حد ذاته يعتبر تطاول على رموز وثوار ومفجري وابطال ثورة اكتوبر الخالدة .. اولا وقبل ان يتعرض شطارة
-
اتبعنا على فيسبوك