MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 13 ديسمبر 2017 02:10 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

لا زلت أنتظر يا وطني

الاثنين 19 يونيو 2017 08:13 صباحاً
خاطره بقلم / الباركي الكلدي

من على شباك الأمل اناظر طيفك يا وطني
من هنا ببعد المسافات
أطلق الآهات تلوى الآهات
لتنهمر معها دموع العين
وتحفر اخاديد الحزن في وجهي
رغم الأمل رغم الحواجز
إلا انني لازلت انظر
من شباك الأمل
أنا وحلمي وشنطة سفري
نناظر موعد الانتظار
ونتسائل بشغف عنك يا وطني
كيف وكيف وكيف
حتى ثارت ثورة الأسد الهائج
صورة مظلمه عنك ياوطني
يا ترى كيف أصبحت مدينة السلام
وهل نبت بعد العاصفة
الفل والريحان
فلم يجاوبني سوى آهات الإنتظار
وآهات الألم
وآهات الملل التي تغزو روحي
لتمزقها رويدا رويدا
اغمضت عيني قليلا
لعلي أرى صورة جنة عدن
وقد تزينت بزينتها الأولى
تتقدم المعموره كتقدم الملك الحاشيه
كل تلك الأحلام بددت في ثواني
ولم أرى سوى
حطام دمار
سيول من دماء
وانهار من دموع
ومطر من نار
لم أرى غير
  حاملين الوهم
والبشرى الزائفة
يمرون على زوايا شباك أملي المفقود
حطموه دمروه شتتوه ...
كالافاعي السامه يبدلون جلودهم
ويتلونون كالخرباء
حتى اضاعوا وطني
اين انت يا وطني واين أنا؟
باي زاوية أصبحت
لما لا تجاوبني فملايين الاسئلة وبلايين من لحظات الصمت تنتظرها شنطة سفري ولا أجابه سوى بضعة احلام يقظة تراودني مع مرور طائرات الهاربين

اه يا وطني رغم مابك
إلا انك ملاذ الهاربين
وحظن دافى لابنائك
بك نستقوى فنكون احرارا
بالتفكير باطلاق العنان للقلب
فأنا لا استطيع ان أفعل ما أريد
ولم استطع ان أحب كما اريد لا أن  أحب من لا أعرفه

لما لم تجبني يا وطني فلا زلت انتظر حقيقة بشرى المرسلين
لا زلت أنتظر عودتهما فقد قالوا لي اتارح قليلا ولا زلت ابحث عن الراحة التي لا أعلم عنها شيئا ولا زلت في الانتظار

هل يعلمون يا وطني فعلا " بكل لحظات الشوق والأمل والحلم التي أحياها بدونك ؟
هل حقا" يعودان ومعهما البشرى لاراك يا وطني وافعل ما اريد وأحب كما اريد


المزيد في أدب وثقافة
مهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته الـ16
عقدت اللجنة التحضيرية لمهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته الـ16 اجتماعاً لمناقشة برنامج الفعاليات التي تنطلق في 8 يناير 2018. وقال عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة
قصيدة : مسارح القهقهات
بين مسامات العبارات تنكسر الأشعة الشرقية رياح الصحاري تخترق خيوط الوديان الغربية خلايا الضؤ الصامتة تفترش مسارات الحياة تداعب الأصوات الخافتة تحاكي الابتسامات
كتاب "رحلة إيطالية" للشاعر العالمي "غوته" بنسخته العربية
كتاب "رحلة إيطالية" للفيلسوف والشاعر الألماني الشهير "غوته"، والذي كان يعدّ رحلته إلى إيطاليا أفضل حدث في حياته على الإطلاق. صدر الكتاب عن دار السويدي للنشر والتوزيع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبدالملك الحوثي يصدر الصفة الجديدة للرئيس (صالح) ويأمر بتعميمها
هدى العطاس : الجنوبيون يتعرضون لمجزرة بالحديدة وطيران التحالف يقصف كل من يحاول الهروب
بشرى المقطري : الحزام الأمني يغلق عدن في وجه الالاف من الهاربين من موت الحوثي 
الناطق الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي يوضح حقيقة الخلاف مع دولة الامارات
نبيل الصوفي : حتى الناس في عدن تبكي على رحيل صالح
مقالات الرأي
طويت صفحة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، الذي قتل الاسبوع الماضي على يد حلفائه الحوثيين المدعومين
سأتحدث عن ابين لأني كنت قريب من الحدث وتابعت مجرياته بطلب وثقه من كثير من الاخوة الذي دفعوني لذلك ، ولأني
كثرت التصنيفات والتحليلات حول أحداث صنعاء الأخيرة وحقيقة انها لم تكن مفاجاة في نتيجتها بقدرما كانت المفاجاة
  القفز على الواقع ليس من عمل من يحملون مسؤوليات وطن والخطوات الغير محسوبة تؤدي إلى أخطاء غير متوقعة
أنا ما نمت يوماً في قصور السادة العملاء. علي مهدي الشنواح واحد من شعراء العصر الثوري في اليمن توفي في العام 1984
أكبر انتصار حققه أبناء جنوب اليمن منذ هزيمة حرب ١٩٩٤ أنهم استطاعوا في مطلع عام ٢٠١٥ التصدي ومقاومة غزو
ودّعت اليمن كل اليمن أحد ابنائها المخلصين لقضاياها الوطنية الاستراتيجية الكبرى، ودعته دون أن تُذرف الدموع
انا لست هنا مدافعآ عن الرئيس هادي ولا محاميآ عنه ولكن  كلمة الحق لن نتردد أن نقولها ونعلنها للملا  رغم
يوم امس غيب الموت اسمين لامعين في سماء الفن والثقافة الجنوبيين واليمنيين والعربيين كان نبأ وفاة الفنان
وائل لكوما ان تشاهد الاخبار حتى ترى بان الوجوه الحزبية هي التي تتصدر المشهد اليمني تحليلا وتعينا بل وحتى
-
اتبعنا على فيسبوك