MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 أبريل 2018 05:13 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

يحدث الان ,, رئيس الوزراء ومحافظ عدن يفتتحان جدارية (الشهداء لا يموتون )

الاثنين 19 يونيو 2017 02:16 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص

برعاية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية  ..

    رئيس الوزراء ومحافظ عدن  يفتتحان جدارية (الشهداء لا يموتون )  في مبنى محافظة عدن التي تنفذها حملة  "شكرا مملكة الحزم" و " شكرا إمارات الخير " تخليدا لشهداء السعودية والإمارات وكل دول التحالف  والحراك والمقاومة الجنوبية والنخبة الحضرمية بمناسبة الذكرى الثانية لتحرير العاصمة عدن


المزيد في أخبار وتقارير
الحوثيون ينشرون صورة جثة صالح في الثلاجة لأول مرة بعد مقتله
في رسالة تهديد واضحة لطارق صالح الذي يقود معركة ضد المليشيات الحوثية بجبهة الساحل الغربي قام الحوثيون بنشر صورة جثة صالح وهي في الثلاجة لأول مرة بعد مقتله في محاولة
ما الذي طلبه الصليب الاحمر الدولي من اليمنيين عقب مقتل احد موظفيه بتعز؟
طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم السبت، جميع وسائل الإعلام بالكف عن تناقل صور حادث مقتل عضو بعثة اللجنة الذي قُتل في محافظة تعز /275 كيلو مترا جنوب
اكاديمي جامعي يبدي ارتياحه للجهود التي تبذلها قوات الحزام الأمني في لحج
اشاد الأكاديمي في جامعة عدن الدكتور حسين العاقل بالجهود التي تبذلها قيادة قوات الحزام الأمني في محافظة لحج في محاربة الظواهر الدخيلة على المجتمع. وقال الدكتور


تعليقات القراء
264075
[1] وماذا سيقدم المعرض الجداري لاسر الشهداء... المكرمة الملكية السعودية،تنتظرها تماسيح المعاشيق
الاثنين 19 يونيو 2017
جمال شمسان | عدن
المهم والاهم هناك مبلغ ١٥٠ مليون ريال سعودي ،صرفت من خادم الحرمين،لاسر الشهداء،فهل ستوصل إلى اسرهم،ام ان تماسيح الشرعية لها بالمرصاد،والجديد ان السعودية تقول حولت المبلغ لحكومة بن دغر،وعلي محسن يقول انه رئيس لجنة الصرف،وجلال يقول انه امين الصندوق،والمشايخ يقدمون الكشوفات،بما فيها لمن ماتوا قبل عشرون عاماً،والشرعية تتسابق على من ولمن ستصرف،أكيد بن دغر با يقدم صرفيات المعرض وربما المبلغ لايكفي ولا يوصل إلى أسر وعوائل الشهداء

264075
[2] هراء المعاشيق
الاثنين 19 يونيو 2017
مبعد |
يبقى هذا مجرد كلام وضحك على الذقون إذا لم يكن هناك إهتمام حقيقي بأسر الشهداء وبتضحياتهم والسير في الطريق الذي رسموه لنا بدمائهم الزكية..وفي الأخير لا حق لمثل هؤلاء المتنطعين في الظهور على حساب الشهداء لتحقيق مكاسب سياسية ،فهم أبعد ما يكون الإنتماء لجيل الأبطال الذين اجترحوا المآثر وقادوا معركة التحرير، وكان من الإتصاف أن يقوم بافتتاح هذه الجدارية رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي أو من ينوب عنه وليس هؤلاء الإمعات الذين يفتعلون الأزمات ويذيقون أبناء الجنوب ، بما فيهم أسر الشهداء، الويل والعذاب ويمنعون عنهم سبل العيش الكريم..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحوثيون ينشرون صورة جثة صالح في الثلاجة لأول مرة بعد مقتله
قائد اللواء الرابع حماية رئاسية يجري عملية جراحية
تعز: معركة كسر عظم بين قطر والإمارات
اوغندا تعلن موقفها الرسمي من ارسال قوات لها الى اليمن
عاجل : غارة جوية بالمحفد
مقالات الرأي
  قبل الدخول في موضوعي وهو موضوع ليس جديد بل لقد سبق وان كتبت عنه وتناولته أكثر من مرة الا وهو كيف ننظر
إن ما يحفز في النفس الجنوبية ، ما يحدث من تغيير في مفاهيم القيم والمبادئ الوطنية و الثورية لدى الجنوبيين ، و
  أكاد أجزم بالقول ان وضع الرئيس هادي حالة إستثنائية في التاريخ المعاصرفي مطلع القرن ٢١ ونادرة لرئيس دولة
  النظافة مال مدفوع، وأذى مرفوع، ومنظر وجمال من نسيج الروح مصنوع. . إنها جهود ورشح ورجال ونساء عملوا تحت
تسمية عدن عاصمة  الجنوب او العاصمة الشتوية   للجمهورية  اليمنية  والعاصمة المؤقتة للازمة
بقلم: ريام المرفدي أصبحنا على مشارف دخول الشهر الكريم، نواجه التضخم وغلا للأسعار بشكل جنوني، أصبحت أسعار
سبق أن كتبت مقالاً بعنوان "اغتيال العاصمة عدن" استعرضت فيه ما تتعرض له عدن من تدمير ممنهج، وما سيترتب على ذلك
الأخ  محافظ محافظة أبين اللواء أبوبكر حسين سالم المحترم اتمنى لكم التوفيق والنجاح في مهامكم العملية أخي
من قرابة عشر ايام .. رجعت ((حكومه الشرعية )) برئاسة د. أحمد عبيد بن دغر.. إلى (العاصمة المؤقته) – عدن .. بعد أن
  فُتِحتْ الآفاق والأبواب للمارين من أرضنا كي يدخلوها من ألف باب، إختلفنا، إقتتلنا، فتلاشينا حتى غَمرَنا
-
اتبعنا على فيسبوك