MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 أكتوبر 2017 09:56 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : سد حسان .. الحلم الضائع

صورة من سد حسان بابين - عدن الغد
الثلاثاء 08 أغسطس 2017 10:58 صباحاً
ابين (عدن الغد)خاص:

تقرير : علي المسحري

 

تعد محافظة ابين احد ابرز المحافظات اليمنية  في الجانب الزراعي والاهتمام به لخصوبة أراضها وطبيعة المواطن الابيني الذي احب الزراعة منذ نعومة أظافرة وعاش وترعرع بين  الأراضي والوديان واكل من من محصولها فطبيعة الإنسان الابيني انه لا يستغني عن أرضة ويبذل كل حياته فيها .

 

 

 

اكتسبت دلتا أبين شهرة عالمية بما تنتجه من قطن ذو جودة عالية منذ الاستعمار البريطاني للجنوب فأراضي الدلتا خصبة لوجودها وسط واديين هما  وادي حسان من الشرق ووادي بناء من الغرب ماجعل الدلتا تمتلك أفضل الأراضي الزراعية على مستوى البلد.

 

 تأتي السيول والتي تتدفق من الواديين في قنوات منظمة وحواجز تحكم وجسور ممتدة على طول مساحة الدلتا من شمال الدلتا الى جنوبها فتسقي الأرض ويفرح المزارعون وتكتسي الدلتا باللون الأخضر .

 

الآن وبعد زمن طويل أصبحت هذه  الحواجز والجسور متهالكة فقد مر أكثر من نصف قرن على بناءها ولم يتم تعاهدها بالصيانة والترميم منذ وقت طويل.

وحين تتجه إلى شرق الدلتا تنظر إلى سلسلة الجبال الممتدة على امتداد وادي حسان والتي توفر حماية طبيعية للأراضي الزراعية من الكثبان الرملية الزاحفه.

 

هنا في شرق الدلتا حيث وادي حسان الذي توسع كثيرآ وصار عميقآ عجز المزارعون عن إعادة الحواجز والقنوات التي تم إزالتها عند بداية أعمال إنشاء سد حسان والتي توقفت بسبب ظروف الحرب.

هذه الحواجز التي يعتمد عليها المزارعين في ري أراضيهم لم تقم الشركة او المقاول او وزارة الزراعة بإعادة إصلاحها مع قدرتهم على ذلك، بينما ينظر المزارعون للسيول وهي تمر وحالهم كقول الشاعر:

كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ ------  والماء فوق ظهورها محمول

 

  هؤلاء المزارعون البسطاء ينتظرون استجابة عاجلة لإصلاح هذه الحواجز فالموسم الجديد قد بدأ وأرضهم التي يقتاتون منها لن تصلها السيول  مالم يتم إقامة هذه الحواجز.

ومثل ما استجابة الشقيقة الأمارات وتعهدت ببناء السد فأننا على ثقة بتجاوب الهلال الأحمر الأماراتي والصندوق الاجتماعي للتنمية ومختلف المنظمات العاملة مع نداء المزارعين فحناجرهم  بحت ولم يسمعهم احد منذ أعوام  فعملية إعادة الحواجز المؤقتة والتي تنجرف مع اول سيل هي عملية عبثية تشبه عملية تكرار الحديث لمن لا يفقه.

 

الأهالي وفي مقدمتهم الشيخ ناصر العاقل  وعلى مدى ثلاثة أسابيع يبذلون جهود كبيرة لإعادة حاجز التوزيع في قناة عبر الحسين، لكنهم غير قادرين على إعادة الحاجز الرئيسي في وسط وادي حسان وهو حاجز المشابك الحديدية والأحجار الذي كان قائم في السابق.

 

المخجل هو اللا مبالاة من قبل مكتب الزراعة في محافظة أبين وقد مرت خمسة اعوام منذ إزالة الحواجز ولم تحرك ساكن وكأنه ليس من هامهم  عمل كهذا فحججهم بانعدام الدعم الحكومي لا يعفيهم من متابعة مطالب المزارعين  لدى منظمات قادرة على انجاز مشروع لن يأخذ الكثير.

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع : غياب دور منظمات المجتمع المدني في ظل الاعتقالات التعسفية
  نتطرق في استطلاعنا هذا الى غياب الدور الحقيقي لمنظمات المجتمع المدني من الاعتقالات التعسفية التي تطال الكثير من أبناء العاصمة عدن من مواطنين ونشطاء وصحفيين
العشوائيات خطر يهدد الحياة المدنية في عدن
العشوائيات خطر يهدد الحياة المدنية في العاصمة عدن. وخلال العقود الماضية حافظت مدينة عدن على مخطط مدني معتمدة بأنظمة وقوانين بريطانية حمتها من العبث والتشويه، عدا
تقرير يرصد التحركات الدولية لوضع حد للحرب في اليمن ابرز ملامحه (الخروج المشرف) لقيادة الشرعية والانقلاب
تمهيد:  يبدو ان العالم سأم الحرب في اليمن بل باتت تبعاتها تلقي على كاهل كل الدول المشاركة في الازمة مسؤوليات لم يعد بامكان جميع اللاعبين تحمل استمرارها. وتجلى ذلك


تعليقات القراء
271278
[1] بسبب يوم النكبة اليمنية .
الثلاثاء 08 أغسطس 2017
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
من بعد الوحلة اصبحت الأرض قحله .0



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فيديو مذهل ولايصدق : الاسماك تغرق شواطئ عدن والصيادون يغرفونها بأياديهم
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
البخيتي يدعو حزبي الإصلاح والرشاد إلى حل نفسيهما
عاجل : تفكيك عبوة ناسفة زرعت أسفل سيارة إمام مسجد الرحمن بحي اللحوم محمد علي الناشري
تفاصيل مبادرة سياسية دولية لإنهاء الحرب في اليمن
مقالات الرأي
إنني أجد نفسي مرغما بأن أشاطر المحافظة الرابعة شبوة التي ينحدر منها نسلي الحميري الذي لا أستطيع شطبة ومحوة من
أتحدى حكومة الشرعية أن تتحرر من حكومة التاجر احمد العيسي وتخرج عن طوع احتكاره الابتزازي القذر لتجارة استيراد
الناس هنا في عدن يعيشون كوابيس يومية مصدرها عدم تسلم الرواتب لشهر ولأشهر عند آخرين وأصبحت البيوت نشازا سلالم
الطفل المولود صبيحة 14 أكتوبر 1963م وصل اليوم عمره (54سنه) والذين شاركوا في اندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963م وعمرهم كان (16)
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة.إنتهت
كان ولازال الدين منذ البدء هدأيه إلى الطريق القويم. ولم يكن للإسلام منذ أيام ابونا إبراهيم وكان حنيفا مسلما
لا يجد الباحث الاقتصادي وحتى المواطن العادي المتابع لتطور الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن الحرب الأهلية في
ولا يسعنا هنا الا ان نقول اهلا وسهلا ابا جلال الى ارضكم الغالية الجنوب وانت الرئيس والاب الفاضل والمناضل
كلما قل احتكاك الأشخاص المتعلمين تعليما عالياً بأشباههم من ذات الاختصاص، كلما زاد جهلهم بذواتهم وبالآخرين.
حين كان العالم تحكمه قطبين شرقي وغربي شرقي ما عُرف بالمعسكر الاشتراكي ( الاتحاد السوفيتي) وغربي ما عرف بالدول
-
اتبعنا على فيسبوك