MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 14 ديسمبر 2017 07:37 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الرياض وباريس تدعوان الى تعزيز جهود مكافحة الارهاب

الثلاثاء 08 أغسطس 2017 02:15 مساءً
عدن (عدن الغد) AFP:

دعا ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء الى تعزيز الجهود في مجال مكافحة الارهاب، في وقت تشهد الازمة مع قطر حراكا دبلوماسيا اميركيا عربيا.

وقالت وكالة الانباء الرسمية ان الامير محمد تلقى اتصالا هاتفيا من ماكرون استعرضا خلاله "سبل مكافحة الإرهاب والتطرف، والاتفاق على ضرورة بذل المزيد من الجهد لتجفيف منابع الإرهاب".

وفرنسا واحدة من مجموعة من الدول الكبرى تعمل على ايجاد حل للازمة الدبلوماسية في المنطقة بين قطر من جهة، والمملكة السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ومصر والبحرين من جهة ثانية.

وكانت الدول الاربع قطعت علاقاتها مع الدوحة في الخامس من حزيران/يونيو متهمة الامارة الغنية بالغاز بدعم الارهاب وتمويله، وهو ما تنفيه قطر التي تضم اكبر قاعدة عسكرية جوية اميركية في الشرق الاوسط.

ومساء الاثنين تلقى ولي العهد السعودي رسالة خطية من امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الذي تتوسط بلاده لحل الازمة، نقلها وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح.

ويقوم الوزير الكويتي بجولة مكوكية في المنطقة حيث سلم رسالة مشابهة الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبل ان ينتقل الى سلطنة عمان الثلاثاء ثم يزور البحرين ودولة الامارات.

وفي اطار الوساطات الدولية، زار الكويت الاثنين الجنرال المتقاعد والمبعوث السابق الى الشرق الاوسط أنطوني زيني يرافقه الدبلوماسي تيم لندركينغ على راس وفد اميركي قام بتشكيله وزير الخارجية ريكس تيلرسون للعمل على حل الازمة.

وقالت وكالة الانباء الكويتية ان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله بحث مع الوفد الاميركي الذي من المفترض ان يزور عدة دول في المنطقة، "الجهود التي يقوم بها البلدان لرأب الصدع في العلاقات الخليجية".

في موازاة ذلك، اعلن مجلس الوزراء الكويتي ان امير البلاد سيزور واشنطن في السادس من ايلول/سبتمبر المقبل، في اول زيارة له الى الولايات المتحدة منذ تسلم دونالد ترامب الرئاسة.

 


المزيد في احوال العرب
صحف عربية: القمة الإسلامية في تركيا بين مؤيد ومعارض
تباينت آراء الصحف والكتاب العرب حول أهمية قمة منظمة التعاون الإسلامي التي انعقدت بالأمس في تركيا، والقرارات التي صدرت عنها. ففي الوقت الذي قلل فيه البعض من أهمية
مسودة بيان القمة الإسلامية تعتبر قرار أمريكا انسحابا من عملية السلام
أفادت مسودة بيان يصدر عن قمة زعماء دول منظمة التعاون الإسلامي بأن الزعماء يعتبرون قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مؤشرا على انسحاب الولايات المتحدة من
وحدة من "المستعربين" الاسرائيليين تفرق تظاهرة فلسطينية قرب رام الله
داهمت وحدة "مستعربين" اسرائيلية الاربعاء تظاهرة فلسطينية قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة قبل ان تفرقها بعد اطلاق النار في الهواء واعتقال عدد من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  على افتراض أن ما صدر من موسكو عن عزمها سحب معظم قواتها من سوريا بالفعل صحيح، فإن ذلك سيخلط الأوراق من جديد
  ليست مهمة الكاتب إزجاء النصائح والتوصيات للرأي العام أو النظام والحزب السياسي. إنما التحدي الكبير له أن
  عَرفَت كل أمم الأرض منذ الأزل، الحروب والنزاعات الدموية بين البشر، لكنها لم تجنِ منها سوى الخراب والدمار
قبل ساعات من مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، كتبت أن اليمن سيكون الدولة العربية الأولى، من بين
  أربعة مشاهد أطلّت أمس من الأخبار التي استأثرت باهتمام القارئ العربي. وهي مشاهدُ تشير إلى حجم المشكلات
  ثمة مزاج انقضاضي متغطرس تعكسه خطوات أقدمت عليها أذرع الحرس الثوري الإيراني في الإقليم، وهي خطوات لم تقم
  تناسخ الأحداث، بحيث يُنسي أحدها الآخَر. فالأمر كما قال شكسبير: إنّ المصائب لا تأتي فرادى! حدث اليمن حدثٌ
  أفهم، وأتفهم، الغضب الإسلامي والعربي، بل وحتى عند بعض العالم الآخر من القرار الأميركي بنقل سفارة واشنطن
-
اتبعنا على فيسبوك