MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 13 ديسمبر 2017 02:10 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الصورة التي استفزت الجميع

السبت 12 أغسطس 2017 04:50 مساءً
(عدن الغد) متابعات (ثروت جيزاني):

التقط الصحفي المصري احمد حماد صورة لعاملين في الاسعاف وهم يأخذون(سيلفي) بجانب القطار والذي توفي فيه بسبب حادث الاصطدام  41فرد واصيب132 منهم12 اصابتهم فوق المتوسطة.

وكانت الصورة للعاملين مستفزه مما جعل وزير الصحة المصري يصدر امرا اداريا بنقل العاملين من اسعاف الإسكندرية الى اسعاف سيوه على الحدود الليبية عقابا على (سيلفي)القطار المستفز .

مستشار وزير النقل لشئون صيانة السكة الحديد المصري اثناء نزوله لموقع الحادث  ومشاهدته لحادث القطار اصيب بغيبوبة توفى على اثرها.

الجدير بالإشارة ان قطار القاهرة الإسكندرية صدم قطار بورسعيد بسبب خطاء من عامل التحويلة لقيامه بإعطاء اشارة خاطئة لقطار القاهرة الإسكندرية (اكسبرس).


المزيد في احوال العرب
هذه هي أبرز الإهانات التي تلقّاها الأسد أمام الكاميرا
تناقلت وسائل الإعلام العربية والعالمية، #الفيديو الذي ظهر فيه عسكري روسي، مستخدماً يده، لمنع رئيس النظام السوري #بشار_الأسد، من التقدم إلى الأمام واللحاق
قمة سعودية أردنية في الرياض بشأن القدس
عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مع نظيره الأردني الملك عبدالله الثاني مباحثات في الرياض الثلاثاء حسب وسائل إعلام رسمية. وقالت وكالة الأنباء الأردنية
حقوقية تطالب بمنع الأب من الإبلاغ عن ابنته المتغيبة عن المنزل في السعودية
أثارت حقوقية سعودية كثيرًا من الجدل في الأوساط الداخلية، خلال اليومين الأخيرين، لمطالبتها بمنع الأب من الإبلاغ عن ابنته المتغيبة عن المنزل لدواعي متعلقة بالعنف


تعليقات القراء
271907
[1] ولو في اليابان لامر وزير الصحة بطردهما من عملهما
السبت 12 أغسطس 2017
نجيب الخميسي | عدن
اعجبني اجراء وزير الصحة المصري بان اتخذ القرار المناسب عقابا لهما.. هذا هو الاجراء المناسب لانه لن يقطع عليهما مصدر قوت من يعيله هاذان الموظفان..اي متطرف كان سيقرر طردهما من عملهما والحكم بالبؤس على اسرتين بكاملهما.. ولو حدثت هذه الواقعة في دولة متطورة، لكان من المناسب طردهما من عملهما وحينها لن نخشى كثيرا على مصير اطفالهما مثلا.. الدولة ترعى المواطن ان وقع في ضائقة وتؤمن للعاطل عن العمل دخل بحد ادنى من الاجر.. الله يرحم من توفى ويشفى الجرحى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  أربعة مشاهد أطلّت أمس من الأخبار التي استأثرت باهتمام القارئ العربي. وهي مشاهدُ تشير إلى حجم المشكلات
  ثمة مزاج انقضاضي متغطرس تعكسه خطوات أقدمت عليها أذرع الحرس الثوري الإيراني في الإقليم، وهي خطوات لم تقم
  تناسخ الأحداث، بحيث يُنسي أحدها الآخَر. فالأمر كما قال شكسبير: إنّ المصائب لا تأتي فرادى! حدث اليمن حدثٌ
  أفهم، وأتفهم، الغضب الإسلامي والعربي، بل وحتى عند بعض العالم الآخر من القرار الأميركي بنقل سفارة واشنطن
لا يمكن فصل اغتيال علي عبدالله صالح بالطريقة التي اغتيل بها عن الهجمة الإيرانية في المنطقة. هناك محاولة واضحة
عندما كُنت في اليمن مطلع التسعينيات من القرن المنصرم سألني صديق قادم للعمل في اليمن أستاذاً جامعياً عن أحسن
بطانية قريبة بألوانها من ألوان العلم اليمني، جثة بلا روح مُلقاة مفتوحة الرأس، أسلحة، سيارات عسكرية، صرخات
ما زالت العبارة ترد على ذهنى كلما جاء اليمن فى جملة مفيدة، إذ كنت بصحبة الصديق المهندس عبد الحكيم جمال عبد
-
اتبعنا على فيسبوك