MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 أغسطس 2017 09:57 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مطار صنعاء الدولي.. الصفقة القادمة

السبت 12 أغسطس 2017 06:47 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

تقرير: جعفر عاتق

 

تصاعدت مطالبات إعادة فتح مطار صنعاء الدولي من قبل أطراف الانقلاب في صنعاء والأمم المتحدة التي طالب مبعوثها إلى اليمن " إسماعيل ولد الشيخ " بضرورة عاجلة لإعادة فتح المطار أمام الرحلات واستقبال الإغاثة.

ويوم أمس الأول الخميس طالب السفير البريطاني لدى اليمن سايمون شيركليف بضرورة فتح مطار صنعاء الدولي لاستقبال الطائرات الأممية المحملة بالاغاثة.

وجاء رد قوات التحالف العربي التي أوقفت العمل في المطار منذ  حوالي عام على مطالبة الأمم المتحدة مؤكدة أن مخاوف الخطورة على الطائرات وسيطرة المليشيات على إدارة وأمن المطار هو الأمر الذي يمنع إعادة فتحه.

واشترط بيان لقوات التحالف مساء أمس الأول إشراف الأمم المتحدة على إدارة وأمن المطار والحفاظ على سلامة الطائرات والمسافرين مقابل إعادة فتحه.

وربط عبد الملك المخلافي، وزير الخارجية في حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، إعادة فتح مطار صنعاء بإنهاء الحوثيين سيطرتهم على المطار، وفكّ الحصار عن تعز.

وقال المخلافي عبر حسابه في «تويتر»، مساء أمس الأول الخميس، إنه «وسط كل المخاوف والمخاطر الأمنية، لن تقبل دولة في العالم أن تستقبل مطاراتها طائرات تنطلق من مطار تديره سلطة غير شرعية تتحكم بها المليشيا».

وتساءل: «هل لدى المليشيا استعداد لترك مطار صنعاء لموظفي الدولة الشرعيين، لتعلن هذا وليبدأ النقاش عبر الأمم المتحدة حول إدارته إذا كانت حريصة على المواطنين حقاً؟».

كما ربط المسؤول، ضمنياً، فتح المطار برفع الحوثيين حصارهم عن مدينة تعز، قائلاً إن «فك حصار تعز وإنهاء معاناة مئات الآلاف أولويه أساسية للحكومة اليمنية ولكل المنظمات الإنسانية ولا يجب إغفالها عند الحديث عن حلول».

وشدّد على أن حكومته «كانت وستبقى منفتحة على كل مبادرات إنهاء الحرب وتحقيق السلام وفقاً للمرجعيات» في إشارة إلى مخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية، وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة، متهماً الحوثيين بعرقلة السلام والرغبة باستمرار الحرب.

وفرض التحالف في أغسطس 2016، حظراً على الرحلات من مطار صنعاء وإليه، بحجة العمليات العسكرية القريبة منه، قبل أن يستثني بعد ذلك الرحلات الأممية التي تحمل مواد إغاثية، علماً أنه يبعد نحو 55 كلم عن أقرب نقطة معارك بين في بلدة نهم شرق العاصمة.

ويبعد مطار صنعاء نحو 55 كيلومتراً عن أقرب نقطة معارك بين القوات الحكومية والحوثيين في بلدة نهم، شرقي صنعاء.

وبدأت تلوح في الأفق بوادر صفقة جديدة بين التحالف العربي والحكومة الشرعية من جهة والانقلابيين الحوثيين وانصار صالح من جهة أخرى وبرعاية أممية.

وكانت مصادر مطلعة قالت بأن مفاوضات انفرادية تجري حاليا بين ممثلين عن جماعة الحوثي والمملكة العربية السعودية للتوصل إلى حل ينهي الاشتباكات على الحدود.

وقد تصبح المفاوضات أوسع بإدخال مطار صنعاء الدولي وحصار تعز فيها مع إطلاق جميع الأسرى بين الطرفين، خصوصا مع الزيارة الأخيرة لرئيس منظمة الصليب الأحمر الدولية "بيتر مولر" الى اليمن ولقائه برئيس الحكومة الشرعية أحمد عبيد بن دغر وعدد من المسئولين في عدن، كما التقى عدد من المسئولين والقيادات الانقلابية في صنعاء.

ويبدو أن التحركات الأخيرة للمبعوث الأممي الى اليمن إسماعيل ولد الشيخ تأتي في إطار التحضيرات للصفقة القادمة والتي تتضمن مطار صنعاء الدولي وحصار تعز وملف الأسرى.


المزيد في أخبار وتقارير
وزير الاوقاف والارشاد اثناء لقائة بلجنة الرقابة يؤكد على اهمية تفقد اماكن اقامة حجاج بيت الله وتقييم مستوى الخدمات
أكد معالي وزير الاوقاف والارشاد القاضي الدكتور احمد عطية اثناء لقائة بلجنة الرقابة والتفتيش وبحضور الوكيل المساعد لشؤون الحج والعمرة طارق القرشي على ضرورة متابعة
سفارة اليمن في المانيا تؤكد متابعتها لقضية وفاة الطالب هشام العامري
قالت السفارة اليمنية في برلين " إن السلطات الألمانية تجري التحقيقات المطلوبة واللازمة للتأكد من أسباب وفاة الطالب اليمني هشام عبدالخالق العامري ورفع تقريرها حول
رئيس مؤسسة موانئ عـدن معقبا على رئيس مصلحة خفر السواحل: الإجراءات الأمنية في مـيناء عـدن مستوفية للحد الأدنى المطلوب للنشاط الملاحي الدولي
أبدى رئيس مؤسسة موانئ خليج عـدن اليمنية الأخ/ محمد علوي أمزربة استغرابه لتصريح رئيس مصلحة خفر السواحل العميد الركن خالد القملي في الجزئية المتعلقة بالوضع الأمني في


تعليقات القراء
271931
[1] ايش من تفكير معاكم
الاثنين 14 أغسطس 2017
صالح | عدن
صحيح انكم عرب من النوع ذو المستوى غير الاائق حتى بالى تفهموة يجب ان تعلموا: *كل فرد مسوؤل عن كلامة امام ظميرة وربة كلكم اقتلبتوا سياسيين ماش معاكم مهام صحيح الى قالوا العربى عقلة للسياسة الفاضى عمرة مايفكر باقتصادة ومعيشتة *عدن الغد مفروض تنقل وتروج للاخبار البنائة تبعد عن التحليل والتطبيل *كل واحد يساهم فى بناء البلاد مش البقبقة يعنى يبكر بكرة الشغل ويساهم فى مرفقة بالنهوض نحنا فى فترة حرب *كل واحد يبطل كلمة فلان وعلان من احنا عشرة جنوبيين ومانستحيش كل واحد يدق فى حق الثانى كيف لو حدث واستقلينا بنكون اخس من الكلاب * اى واحد يقدر يروح الجبهة يروح والى مايقدرش يتبرع بالدم والى مايقدرش يدعى فى صمت بنجاة سفينتنا ووصولةا الى بر الامان .وشكرا لكل وطنى غيور والرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والبناء لبلادنا المهدمة والنهوض من ركام الحرب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فوضى مجنونة: مواطنون بعدن ينفذون القصاص فيما بينهم
بن فريد: تسوية سياسية قادمة تستهدف الجنوب
قرقاش: اي حل قادم في اليمن يجب ان يحدد مستقبل (الجنوب)
تسريح العشرات من مقاتلي جبهة المخا وأموال الغنائم تثير خلافات
الأمانة العامة للمجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب تعقد اجتماعا هاما للوقوف أمام تطورات الأوضاع
مقالات الرأي
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
غزت الولايات المتحدة الأمريكية و دول التحالف الدولي العراق , وتحت البند السابع لمجلس الأمن الدولي نصب برايمر
بعد التجارب المريرة التي عشناها في عدن خلال العامين الماضيين واستقوى بعض المناطق على الآخرين بقوة السلاح
في حديثة المتلفز للدكتور عبد العزيز المفلحي محافظ عدن،  وضع صبعه السبابة على الجرح المستنزف في عدن ، وكاد
في حصار السبعين التفت قبائل الطوق على صنعاء وكان الامل في صمودها ضعيفا حتى ان كبراءها هجروها مثلما هجروها
هو أمر من ثلاثة، أما أن أحمد العيسي، محق في كل ما يقوم به، وهو من رجال الله الصالحين، لذلك استحق أن يولى على
-
اتبعنا على فيسبوك