MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 أغسطس 2017 09:57 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

الكاتبة عُلا باوزير توقعِ كتابها الثاني "إيقاد العقل" في كوالالمبور

السبت 12 أغسطس 2017 08:51 مساءً
كوالالمبور (عدن الغد) خاص:

دشنت الكاتبة اليمنية علا باوزير يوم السبت حفل توقيع كتابها الثاني إيقاد العقل في العاصمة الماليزية كوالالبمور.

 

ودُشن الحفل بحضور جمع كبير من الضيوف من كافة المستويات الأكاديمية والثقافية والإجتماعية بمختلف الجنسيات.

 

وفي تصريح خاص قالت الكاتبة علا باوزير : أن إيقاد العقل كتاب يهتم بالإنسان كمحور رئيس ناقشته، وإيقاد العقول يأتي بإِعَمالِها لصالح بناء الحضارة الإنسانية جمعاء"

 

وأضافت" إننا كعرب نحتاج بشدة الى أن نوقد عقولنا لصالح مجتمعاتنا المتأخرة في مجالات عدة ولابد أن نعود لمجدنا التليد الذي فتح للأمة الإسلامية أقطار الأرض"

 

وختمت الدكتورة" أخطط لإصدار كتاب بمسم  (فتاة متألقة) وسيكون خاص بالنساء وبالثقافة الأنثوية الرائدة"

 

يذكر أن الدكتورة علا باوزير قد أصدرت كتاب بمسمى فكرتي تبني حضارتي، وتعد الدكتورة مدربة دولية معتمدة دوليًا، إلى جانب كونها أحدى رائدات الكتابة والتأليف على مستوى اليمن.


المزيد في أدب وثقافة
عبدالفتــاح اسمــاعيل شاعر على حدّ السيف
أشتهر كثير من ملوك العرب وخلفائهم وأمرائهم ووزرائهم منذ الأزمنة الضاربة في القِدم بقرضهم الشعر واجادتهم ضرباً من فنون الأدب ، بدءاً من امرىء القيس ، مروراً بيزيد
قصيدة : كذاب من قال الوصاية وضع أيد
كلمات : جارالله سالم الزامكي   خالد سقط والشمس تشرق في ربوعه أبن
خاطرة : منافحة
بقلم: احلام ناجي تعثرت في وحل الوهم حزينة في دربها أسيرة مكسورة الخاطر تعانيمن غربة الذات تأوهت تجرعت مرارة الخذلان كالعلقم مذاقه لا يزول استوقفتها عند اللسان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فوضى مجنونة: مواطنون بعدن ينفذون القصاص فيما بينهم
بن فريد: تسوية سياسية قادمة تستهدف الجنوب
قرقاش: اي حل قادم في اليمن يجب ان يحدد مستقبل (الجنوب)
تسريح العشرات من مقاتلي جبهة المخا وأموال الغنائم تثير خلافات
الأمانة العامة للمجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب تعقد اجتماعا هاما للوقوف أمام تطورات الأوضاع
مقالات الرأي
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
غزت الولايات المتحدة الأمريكية و دول التحالف الدولي العراق , وتحت البند السابع لمجلس الأمن الدولي نصب برايمر
بعد التجارب المريرة التي عشناها في عدن خلال العامين الماضيين واستقوى بعض المناطق على الآخرين بقوة السلاح
في حديثة المتلفز للدكتور عبد العزيز المفلحي محافظ عدن،  وضع صبعه السبابة على الجرح المستنزف في عدن ، وكاد
في حصار السبعين التفت قبائل الطوق على صنعاء وكان الامل في صمودها ضعيفا حتى ان كبراءها هجروها مثلما هجروها
هو أمر من ثلاثة، أما أن أحمد العيسي، محق في كل ما يقوم به، وهو من رجال الله الصالحين، لذلك استحق أن يولى على
-
اتبعنا على فيسبوك