MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 أغسطس 2017 09:57 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

محافظ عدن يغادر عدن متجهاً إلى الرياض برفقة رئيس الوزراء

السبت 12 أغسطس 2017 09:46 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

غادر محافظ عدن، الأستاذ عبدالعزيز المفلحي، ظهر يوم السبت، العاصمة عدن، متوجهاً إلى العاصمة السعودية الرياض، برفقة رئيس الوزراء، د. أحمد عبيد بن دغر.

 

وقال محافظ عدن في تصريح لوسائل الإعلام قُبيل مغادرته مطار عدن «إن مغادرته عدن تأتي لمناقشة العديد من الملفات مع فخامة رئيس الجمهورية، والدول الداعمة في التحالف العربي».

 

وأشار المفلحي إلى أنه قَبِل تعيينه محافظاً لعدن، وأتى إليها حاملاً راية البناء والتنمية، وسيعود بعد انتهاء زيارته للعاصمة السعودية الرياض لإكمال ما بدأه، جنباً إلى جنب مع باقي مسؤولي السلطة المحلية، وأبناء عدن، وبدعم مِن الرئيس، ودول التحالف العربي ، وفِي مقدمتها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وأضاف «إن الأشهر الثلاثة التي مضت على تعيينه محافظاً لعدن، شهدت حراكاً تنموياً كبيراً، بُذلت فيه جهوداً جماعية كبيرة، شاركت فيها الحكومة، والسلطة المحلية بإداراتها المختلفة، مؤكداً أن ما تم إنجازه حتى الآن هو بداية للصورة المستقبلية التي يطمح أن تكون عليها عدن، ووفقاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية الذي يحرص على جعل عدن عاصمة حقيقية، بمؤسسات متكاملة».

 

وقال محافظ عدن «عملنا منذُ أن وطأت أقدامنا عدن، لم نتوقف للحظة واحدة، وكانت أعمالنا هي المتحدث باسمنا، وحين نعود إليها سنعمل بوتيرة أكبر، لن نكل ولن نمل حتى تعود عدن إلى مكانتها الطبيعية».

 

وقدَّم محافظ عدن، شكره لدول التحالف العربي، وفِي مقدمتها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة على كل ما قدمته في سبيل نصرة الشرعية، ودحر قوى الانقلاب، وعلى الجهود التي تبذلها في الجوانب الخدمية، والتنموية. مُثنياً على الدور الكبير الذي تبذله الإمارات في عدن، ودعمها المتواصل لكافة القطاعات العسكرية، والأمنية، والخدمية، وجهودها الكبيرة في الدفع بعوامل الاستقرار في عدن، ومشيداً بالتضحيات الكبيرة التي تُقدمها انتصاراً للشرعية، على امتداد الخارطة المُمتدة من المهرة شرقاً إلى الساحل الغربي على البحر الأحمر.


المزيد في أخبار عدن
طقم امني يدهس نجل صحفي كبير بعدن ومصرعه على الفور
دهس طقم امني تابع لإدارة امن عدن ظهر يوم الاثنين شابا في العشرينات من عمره هو نجل الصحفي المعروف "محمد علي سعد". وقالت مصادر مقربة من الشاب القتيل لصحيفة "عدن الغد" ان
هيئة مستشفى الجمهورية بعدن تدشن أول مشروع لفصل النفايات الطبية الخطرة عن المخلفات الأخرى
 دشنت هيئة مستشفى الجمهورية العام النموذجي بعدن أول مشروع لفصل النفايات الطبية الخطرة عن مخلفات القمامة على مستوى المحافظة . وقال الدكتور / أحمد سالم الجرباء
تدشين عملية صرف مكرمة الملك سلمان لأسر الشهداء بعدن
دشن صباح يوم الاثنين اللواء الركن / صالح قائد الزنداني نائب رئيس هيئة الاركان العامة وعلوي النوبة وكيل محافظة عدن لشؤن الشهداء والجرحى واللواء الركن / ناصر بارويس


تعليقات القراء
271949
[1] تروح وترجع لعدن بالسلامة
الأحد 13 أغسطس 2017
واحد من الناس | أمريكا
تروح وترجع لعدن بالسلامة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فوضى مجنونة: مواطنون بعدن ينفذون القصاص فيما بينهم
بن فريد: تسوية سياسية قادمة تستهدف الجنوب
قرقاش: اي حل قادم في اليمن يجب ان يحدد مستقبل (الجنوب)
تسريح العشرات من مقاتلي جبهة المخا وأموال الغنائم تثير خلافات
الأمانة العامة للمجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب تعقد اجتماعا هاما للوقوف أمام تطورات الأوضاع
مقالات الرأي
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
غزت الولايات المتحدة الأمريكية و دول التحالف الدولي العراق , وتحت البند السابع لمجلس الأمن الدولي نصب برايمر
بعد التجارب المريرة التي عشناها في عدن خلال العامين الماضيين واستقوى بعض المناطق على الآخرين بقوة السلاح
في حديثة المتلفز للدكتور عبد العزيز المفلحي محافظ عدن،  وضع صبعه السبابة على الجرح المستنزف في عدن ، وكاد
في حصار السبعين التفت قبائل الطوق على صنعاء وكان الامل في صمودها ضعيفا حتى ان كبراءها هجروها مثلما هجروها
هو أمر من ثلاثة، أما أن أحمد العيسي، محق في كل ما يقوم به، وهو من رجال الله الصالحين، لذلك استحق أن يولى على
-
اتبعنا على فيسبوك