MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 فبراير 2018 12:06 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

نداءات شعبية بمنع مرور الشاحنات عليه .. جسر (الصين) بأبين .. آيل للسقوط !!

الاثنين 09 أكتوبر 2017 06:59 مساءً
تقرير / نظير كندح

جسر (الصين) الذي يقف بشموخ على ضفاف وادي بنا غربي مدينة زنجبار يعد من أهم الجسور في أبين كونه يمثل الرابط بين عدن وأبين على الخط الدولي العام وهو منجز وطني لا ينبغي إهماله حتى تدمره الشاحنات الكبيرة التي تمر فيه بالعشرات يومياً وأول إجراء يتطلبه الحفاظ على هذا المنجز هو منع مرور الشاحنات الكبيرة عليه وتوجيهها إلى الطريق البحري الدائري ثم تأتي في المرتبة الثانية قضية صيانة الجسر والحفاظ عليه ..

 

(عدن الغد) نزلت إلى جسر (الصين) والتقطت له عدة صور إيضاحية توضح الأضرار التي طالت الجسر كما التقت عدداً من المواطنين وسائقي السيارات والمركبات الذين ناشدوا السلطة المحلية في محافظة أبين ممثلة بمحافظ أبين اللواء الركن/ أبوبكر حسين سالم ومكتب الأشغال العامة والطرق بالمحافظة وصندوق صيانة الطرق والجسور بالمحافظة للالتفات إلى وضع جسر ( الصين ) والذي ظهرت به تشققات وتصدعات في جوانبه بعد تعرضه خلال الحرب الأخيرة لضربة طيران وتفجير سيارة مفخخة كانت متوقفة بالقرب منه ..

 

هذه الأضرار التي ظهرت في الجسر تنذر بحدوث كارثة قد تصيب مستخدمي طريق الجسر نتيجة ما يحدثه مرور الشاحنات والقاطرات الكبيرة من اهتزازات بالغة يمكن أن توسع من التشققات في محيط الجسر حيث تمر من على هذا الجسر أكثر من ( 250 ) شاحنة وقاطرة تحمل ما يزيد عن ( 50 ) طناً يومياً وهذه الأحمال والأثقال شكلت ضرراً بالغاً وتصدعات وتوسعات في الجسر وهي بحاجة إلى نزول من قبل المسؤولين في مكتب الأشغال العامة والطرق وصندوق صيانة الطرق والجسور لوضع المعالجات السريعة ..

 

كما أن هناك تسرب المياه الخاصة بالخط العام للمدينة والذي يمر على ظهر الجسر مما يزيد نسبة المخاطر التي تهدد بسقوط الجسر إن لم يتم تلافيها قبل فوات الأوان إضافةً إلى وجود فتحات على ظهر الجسر تشكل هي الأخرى خطراً مباشراً للجسر وتنذر بكارثة بالإضافة إلى تعطل الإنارة الخاصة بالجسر وقد تم وضع دعامات من بلوكات البردين لا تتناسب وحجم ثقل الجسر بالإضافة إلى عوائق الأشجار على جانبي الجسر والتي تشكل مصدر لإعاقة مياه السيول التي قد تصبح مصدر خطر آخر يهدد الجسر ..

 

الجدير بالذكر أن جسر ( الصداقة ) أو ما يطلق عليه حاليا جسر (الصين) يعود تاريخ بناءه في ثمانينيات القرن الماضي - بسبب السيول الجارفة التي اجتاحت محافظة أبين عام 1982م ودمرت الجسر السابق - من قبل إحدى الشركات الصينية ويمر من تحت الجسر كميات كبيرة من مياه السيول المتدفقة من وادي بنا ..

 

وتم افتتاح الجسر في عام 1984م تحت رعاية الرئيس السابق/ علي ناصر محمد - الأمين العام للجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني ورئيس هيئة مجلس الشعب الأعلى ورئيس مجلس الوزراء [ سابقا ] وشيد الجسر في إطار التعاون بين حكومتي جمهوريتي اليمن الديموقراطية الشعبية والصين الشعبية - سابقاً - ليكون رمزاً للصداقة بين الشعبين ..

 

حفظ الله ( أبين ) من كل مكروه .


المزيد في ملفات وتحقيقات
الأغنية اليمنية .. و(قراصنة الإبــداع)
كـثـــير من فنانينا ومبدعينا الكبار( تسرق وتنهب ) أعمالهم أروع أغانيهم وقصائدهم وتبث في الفضائيات العربية دون الإشارة إلى مصادرها ومنابعها الأصلية، تقوم شركات
أحمد علي صالح: لماذا عزله هادي واعادت أبوظبي استنساخه؟!
كتب: عبدالله جاحب    تعود الى الواجهة أحداث قد تكون اعدت وتم طبخها للمرحلة المقابلة وفي أروقة ودهاليز ومكاتب الكبار أجري الاتفاق عليها وترك الصغار للصراع
في الكواليس.. من الوادي الحضرمي إلى الساحل الحُـديدي... البندقية تتكلم سياسة
  كتب : صلاح السقلدي   عملية «الفيصل» أتت لحسابات سياسية أكثر منها أمنية عشية تقرير الخبراء الدوليين، الذي أزعج كل الأطراف باليمن   لم يُستجدُّ جديد،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قتيل و٦ جرحى حصيلة اشتباكات دار سعد
الحوثي يقدم مبادرة لإيقاف الحرب في اليمن
عاجل : اندلاع اشتباكات عنيفة بين مسلحين بدار سعد
الوالي : جنود الحزام الامني اسوأ حالا من بلاطجة الامن المركزي
قناة تلفزيونية: الجندي الذي يحمل زميله على ظهره سعودي الجنسية
مقالات الرأي
 لما قامت مظاهرات الشباب في صنعاء او مايسميه البعض مجازا ثورة التغيير قال عنها محمد حسنين هيكل : " ان اليمن
في 22 يناير (كانون الثاني) أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية إطلاق عملية إنسانية شاملة في اليمن (YCHO)، تهدف
هل تساءل الشعوب لماذا تلمع الاشخاص وترفعهم فوق الاكتاف وتسحق من يلمس صورهم وفي نفس المشوار تلعن وتشتم وتدعس
6 أعوام على مرور انتخاب القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبدربه منصور هادي رئيسا للجمهورية اليمنية حيث
  بُحّت أصوات الكثيرين وهي تنادي الجميع بتناسي الماضي، والبدء بصفحة جديدة شعارها "الجمهورية في مواجهة
أثبتت مستجدات الأوضاع وتطورات الأحداث العسكرية والسياسية والدبلوماسية المتسارعة اليوم لصالح الجنوب - أن
يقف البريطانيون  مدعومين بثقافة التسامح التي أسهمت في بناء مجتمع متعدد الثقافات والديانات والقوميات
  الذكرى السادسة لإنتخاب فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيسا للجمهورية تأتي في أتون تحولات غير عادية مرت
كثرت هذه الايام عمليات القفز _ بالزانة وبغيرها '_ من قيادات الانقلابيين في صنعاء الى مركب الشرعية بحثا عن موجة
بعد عام واحد بالضبط من انتهاء حرب عام 94م, وفي يوم عيد الأضحى المبارك في مسجد العسقلاني" البيحاني" بكريتر عدن,
-
اتبعنا على فيسبوك