MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 أكتوبر 2017 09:12 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

(الوضوء) يدفع بشرطيين في المغرب إلى التحقيقات

الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 11:51 صباحاً
(عدن الغد) إرم نيوز:

تحقق المديرية العامة للأمن الوطني في المغرب مع شرطيين بالدار البيضاء، تركا موقعهما فارغًا بسبب “الوضوء”.

 

وكشف الشرطي الأول أنه ترك موقعه في السد القضائي للوضوء لأداء الصلاة، فلحق به زميله لحثه على العودة إلى موقعه، الذي وصلت إليه لجنة تفتيش فوجدته فارغًا.

 

وقالت لجنة التفتيش، بحسب موقع “اليوم 24″، إنها وأثناء زيارتها الموقع وجدته فارغًا من عنصري الأمن، وهو ما جعلها تفتح تحقيقًا في الواقعة.

 

وأوضحت المصادر أن مقدم شرطة ذكر للمحققين أنه كان بصدد الوضوء لأداء الصلاة؛ ما جعله يغادر موقعه فترة وجيزة، فيما بيّن ضابط الشرطة الذي كان رئيسًا للسد القضائي أنه توجه للبحث عن الشرطي الذي غاب وترك موقعه.


المزيد في احوال العرب
أمير قطر يقول إنه مستعد للحوار لحل أزمة الخليج
قال أمير قطر خلال زيارة لإندونيسيا يوم الأربعاء إن الدوحة مستعدة للحوار لحل الخلاف الذي دفع دولا عربية مجاورة إلى مقاطعتها. وقطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين
ليبيا.. سيف الإسلام القذافي يبدأ العمل السياسي
أكد محامي عائلة معمر القذافي خالد الزايدي، اليوم الثلاثاء، أن#سيف_الإسلام_القذافي بدأ عمله السياسي داخل ليبيا منذ فترة مع الليبيين بعد أن أصبح يتمتع
بالتفصيل.. هل أسقط استفتاء كردستان مكتسبات الإقليم؟
نرفض رفضاً قاطعاً أن يكون الخط الأزرق هو حدود كردستان"، هذا ما قاله رئيس إقليم#كردستان_العراق مسعود بارزاني قبلالاستفتاء على انفصال الإقليم من #العراقالذي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  لم يكن للإنسان أن يعيش حالة الرفاه التي يتمتع بها الآن لولا ثمار العلوم وتطورها وفورانها؛ إذ ساهم التطوّر
  إن انتقال السلطة بشكل عمودي من شأنه أن يمنح نظام الحكم السعودي حيوية واستقراراً ، وهو ما درجت عليه معظم
  تنصل الجميع بسرعة من ديباجة الدستور (2005)، الذي كتبوه بأيديهم وعرضوه على العراقيين، و«كلٌّ.. حسَّن
يتوقع عديد المحللين والسياسيين الإسرائيليين هزة سياسية في إسرائيل قد يواجه فيها رئيس حكومة الاحتلال اليميني
يتجرأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ويطرح مشروعاً أوروبياً يداعب الحلم وفق البعض، ويمكن أن يصلح تبعاً
ليس الانفصال نعيماً مضموناً لمن ينفصل. وهناك انفصالات كثيرة، آخرها جنوب السودان، لم تؤسّس دولاً مستقرّة تليق
لا تقبل الأحزاب الأيديولوجية إفلات أي مناسبة، مهما كانت، من قبضة التوظيف الآني والأداتي. فكيف إذا كانت
أما وقد لاحت في الأفق بوادر علمنة للدساتير، فيجب فهم وتفهيم العامة جوهر العلمانية وليس قشورها، فالعلمانية
-
اتبعنا على فيسبوك