مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 سبتمبر 2018 09:38 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

محافظ حضرموت يفتتح الصالة الرياضية المغلقة ويضع حجر الأساس لتعشيب أرضية الأستاذ الأولمبي بسيئون

الخميس 12 أكتوبر 2017 04:40 مساءً
سيئون (عدن الغد) خاص :

افتتح محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني اليوم ومعه وكيل المحافظة لشئون مديريات الوادي

والصحراء عصام حبريش الكثيري الصالة الرياضية المغلقة بسيئون البالغ تكلفتها 495 مليون ريالا بتمويل حكومي.

 

وأثناء مراسيم افتتاح الصالة وجه محافظ المحافظة البحسني بتسمية الصالة الرياضية بإسم الفقيد علي عبيد بامعبد تكريما لجهوده وتفانيه في خدمة الشباب والرياضيين, مؤكدا على أن السلطة المحلية بالمحافظة لن تألو جهدا في دعم مختلف الأنشطة وتوفير الاحتياجات اللازمة التي يتطلبها الشباب باعتبارهم نصف الحاضر وكل المستقبل عليهم يعول الجميع للمضي في تحقيق المزيد من التطلعات المنشودة لكل أبناء المحافظة في العديد من المجالات التي ترتبط عن خ مع الارتباط بحياة الناس اليومية .

 

واستمع المحافظ من  المحافظ من وكيل محافظة حضرموت لشؤون الشباب فهمي باضاوي إلى شرح عن مكونات الصالة التي استمر العمل في

بنائها خمس سنوات منذ عام 2005م وتتسع لنحو أربعة آلاف متفرج ويمكن أن تستوعب الفعاليات الشبابية والرياضية والمؤتمرات ومجمل الألعاب الرياضية

.

كما قدم الوكيل صورة عن الأعمال الملحقة التي تم تنفيذها في إطار هذا المشروع  والمتمثلة في توصيل التيار الكهربائي للصالة بقدرة

كهربائية كافية بلغت تكلفتها 12 مليون ريال وتجهيز وتشغيل أجهزة التكييف العمومي بالصالة بمبلغ 500 ألف ريال  بتمويل من قبل السلطة المحلية بالمحافظة.

 

وفي سياق متصل وضع محافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني اليوم أيضا حجر الأساس لمشروع تعشيب وإنارة أرضية ومضمار الإستاد الاولمبي الرياضي بسيئون البالغ تكلفته الإجمالية 510 ملايين ريال بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة .

 

وقدم مدير عام مكتب وزارة الشباب والرياضة بوادي حضرموت والصحراء علي باشعيب لمحة عن مكونات المشروع في مرحلته الثانية التي تشمل تعشيب أرضية ومضمار المعلب بمساحة إجمالية تبلغ سبعة آلاف و800 متر مربع فضلا عن استكمال التشطيبات النهائية .

 

وأوضح باشعيب أن الأعمال التي تم انجازها ضمن مكونات المرحلة الأولى لمشروع الإستاد الرياضي التي انتهت في عام 2012م شملت استكمال الأعمال

الإنشائية لمدرجات المتفرجين التي تتسع لحوالي 35 ألف متفرج مع المرافق العامة التي بلغت تكلفتها التقديرية مليار و300 مليون ريال.

 

رافقه في الزيارة عدد من الوكلاء والوكلاء المساعدين بالمحافظة والمسؤولين في مكتب الشباب والرياضة بالوادي والصحراء.


المزيد في أخبار المحافظات
افتتاح أولى مقرات القيادات المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في وادي حضرموت
افتتح رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، الأستاذ نصيب العامري، أمس السبت، مقر القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية السوم،
محافظة لحج يناقش استعداد تدشين مشاريع تعليمية وزراعية في مديرية تبن
ناقش محافظ محافظة لحج اللواء ركن أحمد التركي، مع مدير عام مديرية تبن محسن السقاف، المشاريع التنموية والحيوية في المديرية.وأكد التركي، أهمية المشاريع الجديدة في
محافظ الضالع يلتقي بمدراء التربية ونقابة المعلمين و يناقشون قضايا المعلمين والطلاب
عقد في ديوان محافظة الضالع صباح اليوم لقاء موسع برئاسة اللواء الركن علي مقبل صالح محافظ محافظة الضالع رئيس المجلس المحلي قائد محور الضالع ضم عضوي الهيئة الادارية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قتلى وجرحى في انفجار قنبلة يدوية بعدن
عاجل | اغتيال مدير مدرسة بعدن
التحالف العربي يستهدف قيادات حوثية كبيرة في الحديدة
صورة للحظة اغتيال مدير مدرسة البنيان
حافظ معياد : هذا هو الحل الممكن لوقف انهيار سعر الريال
مقالات الرأي
محمد جميح ذهب بعض المحللين إلى أن الحرس الثوري الإيراني هو من دبر استهداف العرض العسكري في قلب عاصمة الأحواز
كل من يبني غناه على فقر الاخر فهو همجي ، و كل من يبني امنه على خوف الاخر فهو همجي و كل من يبني عزه على ذل الاخر
✅ الشعار يحدد مشروعا مدعوم اقليميا يتحرك في المناطق المحررة من الجنوب يهدف إلى إسقاط التحالف العربي وإسقاط
  - ســام الغُــباري - اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ،
كانت هناك لنا عملة نقدية في قديم الزمان يقال لها (الريال)... وكان لها اعتبارها ومكانتها بين عملات العالم...يتجه
  اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ، اشتقت إلى رائحة قريتي
جميل ان يثابر عدد من أبناء  الجنوب وان يستمروا  بالحافظ على المناسبات الوطنية من خلال إحيائها كلا
لنكن أكثر شفافية ووضح الانتقالي هو خلاصة نضال وكفاح  ومسيرات ومليونيات  أستمرت عدة سنوات حتى تكونت تلك
لم أشهد تعب طول حياتي.. وأنا الآن عمري واحد وسبعين سنة وثمانية شهور – كما شهدته يوم الحد اللي هب .. عندما تقرر
مما لا شك فيه بأن عدم الإستقرار الأمني في العاصمة عدن خاصة وباقي محافظات الجنوب عامة ، قد شكل مناخ ملائم
-
اتبعنا على فيسبوك