MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 03:20 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

الكويت إلى جانبكم ..تسلم البئر الاستكشافية والإنتاجية الثانية لمؤسسة المياه بساحل حضرموت

الخميس 12 أكتوبر 2017 05:25 مساءً
حضرموت (عدن الغد) خاص :

سلمت الهيئة اليمنية الكويتية، الأربعاء 11 أكتوبر 2017م، وضمن حملة الكويت إلى جانبكم، مشروع حفر البئر الاستكشافية والإنتاجية الثانية لحقل "هبورك" بمديرية الديس الشرقية، للمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بساحل حضرموت.

وخلال عملية التسليم أوضح مدير عام مديرية الديس الشرقية الأستاذ / عبدالله التميمي أن هذا المشروع سيقدم المياه النقية لـ35 ألف مواطن في المديرية، مشيداً بدور دولة الكويت الشقيق في دعم المشاريع التنموية والخدمية في البلاد.

من جانبه أفاد مدير فرع المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي المهندس / اسامة الخلاقي أن هذا المشروع سيؤمن المديرية من المياه النقية، وسيساهم في تعزيز شبكة المياه الحالية لضمان عدم انقطاعها على المواطنين خلال فترات الصيانة، حيث بلغ عمق البئر 120 متراً، بطاقة انتاجية بلغت 33 لتر في الثانية، مشيراً أن مشاريع المياه توقفت في الحقل منذ فترات كبيرة وهو ما اثر على الطاقة الاستيعابية التي تقدمها الآبار الـ3 الموجودة، بعد أن نضبت بئر واحدة.

في ذات السياق أعرب ممثل الهيئة اليمنية الكويتية الأستاذ / سالم عمر باشامخة، عن ارتياحه الكبير من الشراكة التي أثمرت مع المؤسسات الحكومية في مديريات ساحل حضرموت، مؤكداً أن الهيئة تسعى لتقديم العديد من الخدمات الاستراتيجية للنهوض والارتقاء بمستوى الخدمات بالمحافظة.

ويأتي هذا المشروع ضمن المشاريع التي تشرف عليها مجموعة فوتوكاد للهندسة والمقاولات.

وتتدخل الهيئة اليمنية الكويتية وضمن حملتها الكويت إلى جانبكم، في العديد من المشاريع التنموية والخدمية في مختلف المحافظات اليمنية مع كافة شركائها في السلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني المختلفة.

*من/ عبدالله مؤمن

 


المزيد في أخبار المحافظات
بدعم من منظمة البحث عن أرضية مشتركة وتنفيذ جمعية المرأة التنموية.. تدشين حملة نظافة واسعة لشوارع وإحياء مدينة لودر
  دشنت جمعية المرأة التنموية بمديرية لودر محافظة أبين صباح اليوم الثلاثاء حملة النظافة الواسعة التي تستهدف إزالة أكوام القمامة المتراكمة في المدينة وشوارعها
وكيل وزارة الداخلية يزور أمن محافظة أبين
زار وكيل وزارة الداخلية المساعد لقطاع الأمن اللواء أحمد علي مسعود، صباح اليوم، إدارة أمن أبين، وكان في استقباله مدير أمن أبين العميد الخضر النوب وعدد من مدراء
المحافظ البحسني يغادر المكلا إلى الإمارات
غادر محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني ظهر اليوم مدينة المكلا عاصمة المحافظة متوجها إلى دولة الإمارات العربية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحليل خاص: معركة الحديدة.. الأبعاد السياسية والعسكرية للجنوبيين!
قال إنه لم يستطع استلام مكتبه حتى الآن .. العقيد علي الكازمي (أبو مشعل) : الحكومة استطاعت تسيير الأمور من عدن رغم الصعوبات التي واجهتها
قيادي بالمجلس الانتقالي يدعو للحوار مع الحوثيين
وزير في الحكومة الشرعية يتهم التحالف بعرقلة حسم المعركة مع الحوثيين
السودان تفرض تأشيرات دخول على اليمنين القادمين إلى اراضيها
مقالات الرأي
  القفز على الواقع ليس من عمل من يحملون مسؤوليات وطن والخطوات الغير محسوبة تؤدي إلى أخطاء غير متوقعة
أنا ما نمت يوماً في قصور السادة العملاء. علي مهدي الشنواح واحد من شعراء العصر الثوري في اليمن توفي في العام 1984
أكبر انتصار حققه أبناء جنوب اليمن منذ هزيمة حرب ١٩٩٤ أنهم استطاعوا في مطلع عام ٢٠١٥ التصدي ومقاومة غزو
ودّعت اليمن كل اليمن أحد ابنائها المخلصين لقضاياها الوطنية الاستراتيجية الكبرى، ودعته دون أن تُذرف الدموع
انا لست هنا مدافعآ عن الرئيس هادي ولا محاميآ عنه ولكن  كلمة الحق لن نتردد أن نقولها ونعلنها للملا  رغم
يوم امس غيب الموت اسمين لامعين في سماء الفن والثقافة الجنوبيين واليمنيين والعربيين كان نبأ وفاة الفنان
وائل لكوما ان تشاهد الاخبار حتى ترى بان الوجوه الحزبية هي التي تتصدر المشهد اليمني تحليلا وتعينا بل وحتى
لم ارى في حياتي كلها أسوأ من معاملة افراد كتيبة تابعة للواء ١٤١ التابع للشيخ القبلي هاشم الاحمر التي تتخذ من
كانت أول مرة أقابل فيها الفنان أبوبكر سالم بلفقية على ما أظن في عام ١٩٥٩وأنا تلميذ في الابتدائية في مدرسة
فكرت في كل الأمور ولم اجد غير أننا شعب جميعنا ثيران نتأثر بالشعيرة ونجري في المسيرة ثم نساق للحضيرة وتلقي
-
اتبعنا على فيسبوك