مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 أغسطس 2018 02:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

خرج عريساً وأعاده الحوثيون جثة إلى أهله

الجمعة 13 أكتوبر 2017 08:37 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

كان سكان إحدى قرى محافظة تعز يعتقدون أن تمكن الشاب فايز محمد غالب العدوفي ذي الـ 23 عاماً من مغادرة القرية إلى ريف الحديدة سيمثل نهاية لمعاناته مع شيخ المنطقة الذي نكل به وبأسرته لكنهم فوجئوا منذ أيّام بأنه أعيد إليهم جثة هامدة بعد فترة إخفاء قسري في سجون مخابرات الانقلابيين الحوثيين تعرض خلالها للتعذيب.

 

الشاب الذي أكمل المرحلة الثانوية العامة ولم يتمكن من مواصلة الدراسة الجامعية بسبب فقر أسرته اضطر للعمل كسائق لدراجة نارية يؤجرها ليجمع منها ما يوفر للأسرة احتياجاتها من الغذاء غير أن أحد الشيوخ لم يرق له الشاب فنكل به وبأسرته ما اضطر سكان القرية إلى تبني حملة لجمع تبرعات لمساعدته على الانتقال إلى مكان آخر للعيش والزواج وبدء حياة جديدة وليتمكن أيضاً من دخول المستشفى للعلاج من داء تليف في الكبد.

 

رب أسرة

ذهب الشاب يحمل آمالاً عريضة واختار شريكة لحياته وهَيَّأ نفسه ليكون رب أسرة جديدة إلى جانب أسرته الأولى واتخذ منطقة الجراحي بمحافظة الحديدة مكاناً اعتقد أنه آمن ومطمئن من البطش والتنكيل، وبعد أن استكمل كل الإجراءات أقام عرساً متواضعاً حضره القليل ممن يعرفهم وبعض سكان قريته الذين أرادوا مشاركته تلك الفرحة وفِي المساء زفت إليه عروسه.

 

ورغم ألم فراق قريته وأصدقائه كان فايز مبتهجاً بزواجه والمستقبل يعبر في خياله مليئاً بالحياة الجميلة والجديدة التي سيبدأها بعيداً عن الإذلال والمعاناة التي عاشها خلال الفترة السابقة، ولم يخطر في تفكيره أن هناك من يخطط ليجعل من أجواء الفرحة مأتماً.

 

وبينما فايز في أول ليالي عرسه كانت مجاميع مسلحة من الميليشيات الحوثية بقيادة شخص يدعى أبو عامر تقتحم الفندق وتطرق أبواب غرفته بعنف مطالبة منه فتح الباب حتى لا يكسر، وباستغراب البريء فتح الباب لكن المجاميع الهمجية كتفته وعصبت على عينيه وأخذته وسط صراخ زوجته وتوسلاتها لمعرفة ما هي تهمته أو من هي الجهة التي قدموا منها.

 

لاحقاً علم سكان القرية وأسرته أن الشيخ لم يرق له انتقال فايز إلى محافظة أخرى والفكاك من بطشه والسعي لبدء حياة جديدة فقام بإبلاغ ميليشيات الحوثي بأن هناك صيداً ثميناً يختبئ في الفندق وأنه يعد لتنفيذ هجمات ضدهم ولأن الشيخ متحالف مع المليشيات فقد كان كلامه موثوقاً وتم اعتقاله وإخفائه.

 

وبدلاً من ترتيب حياة جديدة دخلت الأسرة وسكّان القرية في مرحلة بحث جديدة عن الشاب، لكن أحداً من قادة المليشيات أو مسؤولي المخابرات والسجون لم يكشف عن مكان اعتقاله أو تهمته بل أنكر كل هؤلاء وجوده لديهم.

 

تعذيب

وبعد 21 يوماً في زنزانة تتبع جهاز المخابرات المسمى الأمن السياسي بمدينة الحديدة نقل فايز إلى مستشفى الثورة في غيبوبة من شدة التعذيب الذي تعرض له للاعتراف بتهم كاذبة، وعندما أبلغ الأطباء سجانيه أن حالته الصحية خطرة تم الاتصال بأحد أقاربه لاستلامه، مرفوقاً بجملة استحالة العلاج في مستشفيات محافظة الحدية لتقوم الأسرة بنقله إلى صنعاء.

 

حيث أدخل العناية المركزة في مستشفى الكويت لكنه فارق الحياة بعد 11 يوماً من إخراجه من معتقل مخابرات المليشا الانقلابية ليعود إلى عروسه وأهله جثة هامدة دفنت معها أحلام عائلته بحياة كريمة وأمنيات زوجة وتسجل فصلاً صغيراً من فصول مأساة اليمنيين الذين لم يتركوا شيئاً للبقاء على الحياة غير أن من لم يمت برصاص الانقلابيين وتعذيبهم مات بالجوع والأوبئة.


المزيد في أخبار وتقارير
شاهد بالصور ما فعلته الرياح الشديدة بكسوة الكعبة المشرفة
  ضربت عاصفة مطرية مصحوبة برياح قوية، بعد ظهر الاحد مدينة مكة المكرمة التي تحتضن نحو مليوني حاج في مشاعرها المقدسة. وتسببت الرياح بالكشف عن أحجار الكعبة
أولياء دم الشهيد حسين احمد قماطة تدعو أبناء الجنوب بالمشاركة الفاعلة بالذكرى السنوية الأولى بيافع مديرية رصد
دعا أولياء دم الشهيد حسين احمد ثابت قماطة مدير امن رصد تدعو أبناء الجنوب للمشاركة بالذكرى الأولى لاستشهاده . وقال البيان  الصادر ان قد تقرر إقامة مهرجان خطابي
مواطن بشبوة يقول ان قوات النخبة اقتحمت منزله وروعت اسرته
  اقتحمت قوات أمنية بقيادة قائد نقطة " باحتيش " / عبدالله البوحر في مساء يوم الأربعاء الموافق / 15 / 8 / 2018 م في تمام الساعة العاشرة  منزل المواطن / خالد عبدالله منصور


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مواطنون بعدن يبدأون رفع علم الجمهورية فوق منازلهم
امن عدن يكشف حقائق جديدة بخصوص قضية مقتل الطفل معتز
طفل اعتقلت قوة امنية أسرته يروي لـ(عدن الغد) التفاصيل الكاملة
القائد كمال الحالمي يعيد الاعتبار لشاب من أبناء المنصورة اعتدى عليه مسلحون بالضرب
المجلس الانتقالي يدين أحداث العنف بالكلية العسكرية ويؤكد أنه لن يسمح أو ينجّر إلى مربع العنف والفوضى
مقالات الرأي
  د. وهيب خدابخش* الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم
لقد تابعت عدد من المقالات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فخامة الرئيس بنقل الوزارات والمؤسسات
  خرجت صباحا في الطريق نحو أبين، كانت الساعة الـ7 والنصف حين غادرت عجلات السيارة معبر العلم، الذي تغيرت
لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث
من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما .. وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك
لربما إن هناك من لا يعلم ويدري بأن مهنة ابو اليمامة منبر اليافعي التي يجيدها ويتقنها مهنياً وحرفيا هي إصلاح (
مرة أخرى أعجز فيها عن إيجاد عنوانا يليق بصاحب السطور ففضلت ان يكون اسمه عنوانا لمقالي، وهل منا من لا يعرفه فهو
-الظلم ممارسة اجتماعية وسياسية وأخلاقية ممقوتة ومنبوذة ، وهي لا يمكن أن تجتث إلا بإحلال قيم الحق والعدل
نرى انه لا يجتمع نقيضين في آن ومكان وأحد لا يمكن الجمع بين الشئ ونقيضه في الوقت نفسه إلا في حسابات الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك