MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 يونيو 2018 06:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

خادم الحرمين الشريفين: اتفاق فتح وحماس أثلج صدور العرب والمسلمين

الجمعة 13 أكتوبر 2017 09:27 صباحاً
( عدن الغد ) واس :

تلقى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اتصالا هاتفيّا من الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، اطلع فيه على اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس الذي تم في القاهرة.

 

وقد هنأ خادم الحرمين الشريفين، الرئيس الفلسطيني على هذا الاتفاق الذي أثلج صدور العرب والمسلمين، مؤكدا أن الوحدة هي أساس الطريق لتمكين الحكومة الفلسطينية من خدمة مواطنيها، كما أشاد بجهود الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، والحكومة المصرية في الوصول لهذا الإنجاز.

 

من جانبه، أعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على مشاعره النبيلة، وعبّر عن تقديره للدعم الذي يلقاه الشعب الفلسطيني من حكومة المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن وحتى اليوم.


المزيد في احوال العرب
قصف إسرائيلي لمواقع “حماس” في غزة‎
شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية صباح اليوم الإثنين، عدة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة.   وأفادت مصادر محلية، بأن الطائرات الإسرائيلية شنت 5 غارات على غزة،
وكالة: قصف أمريكي على عدة مواقع في سوريا
أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، اليوم الإثنين، بأن طيران التحالف الأمريكي قصف أحد المواقع العسكرية جنوب شرق “البوكمال”.   ونقلت الوكالة
أبو الغيط وغوتيريس يبحثان تطورات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن
بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الثلاثاء، تطورات الأوضاع في سوريا وليبيا




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
حصلت انتخابات في العراق في الثاني عشر من أيّار – مايو الماضي. بعد شهر على الانتخابات لا يزال الخلاف كبيرا
تقترب قوات المقاومة اليمنية ووحدات عسكرية معارضة للانقلاب الحوثي من تحرير ميناء الحديدة. بدأ “أنصار
لكل مقامه لو كان الإنصاف حليف المستضعفين ، داخل تطوان الحاضرين. مبتغى كرامة الكرماء عدم الإصغاء لببغوات
الحجة التي كانت قد قدمتها معظم تيارات الإسلام السياسي لأميركا ولدول الاتحاد الأوروبي وللأنظمة المحلية،
لا السعودية انتصرت ، ولا ايران تراجعت ، ولا الدنيا بما يروج اقتنعت ، والضحية غدا كالأمس اليمني البسيط وليس
بقطع المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية بإيران، تكون الدول العربية الكبرى الثلاث: مصر والسعودية
لا يمكن أن تخطئ عين المراقب للأحداث أن إيران لا تعيش أحسن أيامها في هذه المرحلة التاريخية المهمة من عمر
هل ستنسحب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية بين الدول الست العظمى وبين إيران؟.. هذا هو السؤال الذي يشعل
-
اتبعنا على فيسبوك