MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 11:01 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الحكومة اللبنانية تجتمع اليوم للمرة الأولى منذ أزمة استقالة الحريري

الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 10:30 صباحاً
( عدن الغد ) رويترز :

ذكر المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء اللبناني أن الحكومة ستعقد اليوم الثلاثاء أول اجتماع لها منذ الأزمة السياسية التي نجمت عن إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته في بث تلفزيوني من السعودية.

وقال المكتب إن الجلسة ستبدأ ظهر الثلاثاء في القصر الرئاسي. ومن المتوقع أن يتناول الاجتماع استقالة الحريري التي أعادت لبنان إلى صدارة الصراع الإقليمي بين السعودية و إيران.


المزيد في احوال العرب
قمة سعودية أردنية في الرياض بشأن القدس
عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مع نظيره الأردني الملك عبدالله الثاني مباحثات في الرياض الثلاثاء حسب وسائل إعلام رسمية. وقالت وكالة الأنباء الأردنية
حقوقية تطالب بمنع الأب من الإبلاغ عن ابنته المتغيبة عن المنزل في السعودية
أثارت حقوقية سعودية كثيرًا من الجدل في الأوساط الداخلية، خلال اليومين الأخيرين، لمطالبتها بمنع الأب من الإبلاغ عن ابنته المتغيبة عن المنزل لدواعي متعلقة بالعنف
في صحف عربية: السماح بالسينمات في السعودية خطوة "في الاتجاه الصحيح"
احتفت صحف عربية بإعلان السعودية أنها ستمنح تراخيص لافتتاح صالات للعرض السينمائي في عام 2018، بعد حظر دام أكثر من ثلاثة عقود.   وتشكل هذه الخطة جزءا من برنامج ولي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  أربعة مشاهد أطلّت أمس من الأخبار التي استأثرت باهتمام القارئ العربي. وهي مشاهدُ تشير إلى حجم المشكلات
  ثمة مزاج انقضاضي متغطرس تعكسه خطوات أقدمت عليها أذرع الحرس الثوري الإيراني في الإقليم، وهي خطوات لم تقم
  تناسخ الأحداث، بحيث يُنسي أحدها الآخَر. فالأمر كما قال شكسبير: إنّ المصائب لا تأتي فرادى! حدث اليمن حدثٌ
  أفهم، وأتفهم، الغضب الإسلامي والعربي، بل وحتى عند بعض العالم الآخر من القرار الأميركي بنقل سفارة واشنطن
لا يمكن فصل اغتيال علي عبدالله صالح بالطريقة التي اغتيل بها عن الهجمة الإيرانية في المنطقة. هناك محاولة واضحة
عندما كُنت في اليمن مطلع التسعينيات من القرن المنصرم سألني صديق قادم للعمل في اليمن أستاذاً جامعياً عن أحسن
بطانية قريبة بألوانها من ألوان العلم اليمني، جثة بلا روح مُلقاة مفتوحة الرأس، أسلحة، سيارات عسكرية، صرخات
ما زالت العبارة ترد على ذهنى كلما جاء اليمن فى جملة مفيدة، إذ كنت بصحبة الصديق المهندس عبد الحكيم جمال عبد
-
اتبعنا على فيسبوك