MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 11:01 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تضارب بشأن دفن صالح.. والحوثي يُمعن في الانتقام

الخميس 07 ديسمبر 2017 08:30 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

تضاربت الأنباء بخصوص الطريقة التي تصرفت بها الميليشيات الانقلابية مع جثة الرئيس السابق المغدور علي عبدالله صالح، حيث أفادت وسائل إعلام يمنية، أن الميليشيات دفنت جثمانه في صنعاء، فيما أكد مصدر حوثي، أن الجثمان مازال في الثلاجة ولم يتحدد بعد موعد دفنه، مرجعاً الأمر إلى النيابة العامة التي ستقرر مصير جثة المغدور، في موقف يكشف عن نزعة الانتقام والتشفي من جانب الميليشيات الإيرانية.

 

وأفادت وسائل إعلام يمنية، أمس، أن ميليشيات الحوثي دفنت جثمان الرئيس اليمني السابق، المغدور علي عبدالله صالح، في مقبرة الشهداء، بالعاصمة اليمنية صنعاء بحضور عدد قليل من أقاربه البعيدين وأبناء بلدته.

 

 

دفن سرّي

ونقل موقع «المشهد اليمني» عن مصدر مطلع أن عملية الدفن تمت بسرية تامة، وقد منع المشاركون في تشييع الجنازة من حمل هواتفهم النقالة، كما سمحت الميليشيات لعدد قليل جداً من أبناء منطقته ومن أقاربه البعيدين بالمشاركة.

 

وفي حين لم يتح التأكد من صحة تلك المعلومات من مصادر موثوقة، نقل الموقع عن ناشط من حزب المؤتمر الشعبي العام أن عملية دفن جثمان صالح جرت ليلاً على ضوء مصباح، وبحضور خمسة أشخاص فقط من عائلته.

 

في المقابل، كشفت مصادر يمنية أن الحوثيين سلموا جثة المغدور صالح لرئيس البرلمان اللواء يحيى الراعي، مشيرة إلى أنّ الميليشيات اشترطت عدم إقامة مراسم تشييع للرئيس السابق. وحسب المصادر، سلمت الميليشيات جثّة الأمين العام لحزب «المؤتمر» عارف الزوكا إلى نجله.

 

من جهة أخرى، زعم مسؤول في ميليشيا الحوثي يدعى، عبد القدوس الشهاري، أن جثمان الرئيس اليمني السابق مازال في الثلاجة ولم يتحدد بعد موعد دفنه، والنيابة هي التي ستقرر ذلك بعد انتهاء التحقيقات.

 

يشار إلى أنه تم الإعلان عن مقتل علي عبدالله صالح يوم الاثنين الماضي، وتضاربت الأنباء حول تفاصيل مقتله. ففي حين أوردت وسائل إعلام يمنية وقيادات في حزب المؤتمر أن صالح قتل أثناء توجهه بسيارته مع عدد من مرافقيه إلى سنحان، جنوب صنعاء، أكد ابنه أحمد أنه قتل في منزله خلال اشتباكات مع ميليشيات الحوثي عصر الأحد الماضي.


المزيد في أخبار وتقارير
في اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. المجلس التنسيقي للمنظمات غير الحكومية يدعو للعدالة والمساواة والديموقراطية داخل حدود وطنا اليمني
اصدر المجلس التنسيقي للمنظمات غير الحكومية بياناً تحصلت (عدن الغد) على نسخة منه جاء فيه:   بيان صادر عن المجلس التنسيقي للمنظمات غير الحكومية   يحتفل العالم
نبيل الصوفي : حتى الناس في عدن تبكي على رحيل صالح
قال الصحفي نبيل الصوفي المقرب من الرئيس اليمني السابق (الراحل) علي صالح، إن مقتل صالح قد ابكى الناس عليه في كل مكان في اليمن، بما فيهم العسكري الجنوبي المتوشح علم
وزير الداخلية ونائبه يعزيان آل المنصب بوفاة الشيخ محمد المنصب
  بعث معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء الركن حسين محمد عرب ، ونائب وزير الداخلية اللواء الركن علي ناصر لخشع ، برقية عزاء ومواساة إلى الشيخ عبدالله




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبدالملك الحوثي يصدر الصفة الجديدة للرئيس (صالح) ويأمر بتعميمها
قال إنه لم يستطع استلام مكتبه حتى الآن .. العقيد علي الكازمي (أبو مشعل) : الحكومة استطاعت تسيير الأمور من عدن رغم الصعوبات التي واجهتها
قيادي بالمجلس الانتقالي يدعو للحوار مع الحوثيين
بشرى المقطري : الحزام الأمني يغلق عدن في وجه الالاف من الهاربين من موت الحوثي 
وسط حفاوة واستقبال وابتهاج وترحيب أبناء الخوخة والقرى المجاورة المقاومة الجنوبية تستطيع تأمينها
مقالات الرأي
سأتحدث عن ابين لأني كنت قريب من الحدث وتابعت مجرياته بطلب وثقه من كثير من الاخوة الذي دفعوني لذلك ، ولأني
كثرت التصنيفات والتحليلات حول أحداث صنعاء الأخيرة وحقيقة انها لم تكن مفاجاة في نتيجتها بقدرما كانت المفاجاة
  القفز على الواقع ليس من عمل من يحملون مسؤوليات وطن والخطوات الغير محسوبة تؤدي إلى أخطاء غير متوقعة
أنا ما نمت يوماً في قصور السادة العملاء. علي مهدي الشنواح واحد من شعراء العصر الثوري في اليمن توفي في العام 1984
أكبر انتصار حققه أبناء جنوب اليمن منذ هزيمة حرب ١٩٩٤ أنهم استطاعوا في مطلع عام ٢٠١٥ التصدي ومقاومة غزو
ودّعت اليمن كل اليمن أحد ابنائها المخلصين لقضاياها الوطنية الاستراتيجية الكبرى، ودعته دون أن تُذرف الدموع
انا لست هنا مدافعآ عن الرئيس هادي ولا محاميآ عنه ولكن  كلمة الحق لن نتردد أن نقولها ونعلنها للملا  رغم
يوم امس غيب الموت اسمين لامعين في سماء الفن والثقافة الجنوبيين واليمنيين والعربيين كان نبأ وفاة الفنان
وائل لكوما ان تشاهد الاخبار حتى ترى بان الوجوه الحزبية هي التي تتصدر المشهد اليمني تحليلا وتعينا بل وحتى
لم ارى في حياتي كلها أسوأ من معاملة افراد كتيبة تابعة للواء ١٤١ التابع للشيخ القبلي هاشم الاحمر التي تتخذ من
-
اتبعنا على فيسبوك