MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 مايو 2018 02:46 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تضارب بشأن دفن صالح.. والحوثي يُمعن في الانتقام

الخميس 07 ديسمبر 2017 08:30 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

تضاربت الأنباء بخصوص الطريقة التي تصرفت بها الميليشيات الانقلابية مع جثة الرئيس السابق المغدور علي عبدالله صالح، حيث أفادت وسائل إعلام يمنية، أن الميليشيات دفنت جثمانه في صنعاء، فيما أكد مصدر حوثي، أن الجثمان مازال في الثلاجة ولم يتحدد بعد موعد دفنه، مرجعاً الأمر إلى النيابة العامة التي ستقرر مصير جثة المغدور، في موقف يكشف عن نزعة الانتقام والتشفي من جانب الميليشيات الإيرانية.

 

وأفادت وسائل إعلام يمنية، أمس، أن ميليشيات الحوثي دفنت جثمان الرئيس اليمني السابق، المغدور علي عبدالله صالح، في مقبرة الشهداء، بالعاصمة اليمنية صنعاء بحضور عدد قليل من أقاربه البعيدين وأبناء بلدته.

 

 

دفن سرّي

ونقل موقع «المشهد اليمني» عن مصدر مطلع أن عملية الدفن تمت بسرية تامة، وقد منع المشاركون في تشييع الجنازة من حمل هواتفهم النقالة، كما سمحت الميليشيات لعدد قليل جداً من أبناء منطقته ومن أقاربه البعيدين بالمشاركة.

 

وفي حين لم يتح التأكد من صحة تلك المعلومات من مصادر موثوقة، نقل الموقع عن ناشط من حزب المؤتمر الشعبي العام أن عملية دفن جثمان صالح جرت ليلاً على ضوء مصباح، وبحضور خمسة أشخاص فقط من عائلته.

 

في المقابل، كشفت مصادر يمنية أن الحوثيين سلموا جثة المغدور صالح لرئيس البرلمان اللواء يحيى الراعي، مشيرة إلى أنّ الميليشيات اشترطت عدم إقامة مراسم تشييع للرئيس السابق. وحسب المصادر، سلمت الميليشيات جثّة الأمين العام لحزب «المؤتمر» عارف الزوكا إلى نجله.

 

من جهة أخرى، زعم مسؤول في ميليشيا الحوثي يدعى، عبد القدوس الشهاري، أن جثمان الرئيس اليمني السابق مازال في الثلاجة ولم يتحدد بعد موعد دفنه، والنيابة هي التي ستقرر ذلك بعد انتهاء التحقيقات.

 

يشار إلى أنه تم الإعلان عن مقتل علي عبدالله صالح يوم الاثنين الماضي، وتضاربت الأنباء حول تفاصيل مقتله. ففي حين أوردت وسائل إعلام يمنية وقيادات في حزب المؤتمر أن صالح قتل أثناء توجهه بسيارته مع عدد من مرافقيه إلى سنحان، جنوب صنعاء، أكد ابنه أحمد أنه قتل في منزله خلال اشتباكات مع ميليشيات الحوثي عصر الأحد الماضي.


المزيد في أخبار وتقارير
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
ارتفع عدد السفن الغارقة بجزيرة سقطرى الى ٤ عقب غرق سفينتين. وقال مصدر محلي لصحيفة عدن الغد ان سفينتين غرقتا صباح الخميس بميناء الجزيرة.. وغرقت قبل ساعات سفينتان
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
  بارك وزير الخارجية اليمني المقال عبدالملك المخلافي خلفه وزير الخارجية المعين قبل ساعات خالد اليماني ليغادر وزارته دونما ضجيج اعلامي ولا ردود افعال وقال الوزير
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
  .اعلنت قناة العربية بخبر عاجل قبل قليل فرار عشرة من اعضاء مجلس النواب اليمني من العاصمة اليمنية صنعاء ووصولهم الى العاصمة المؤقتة عدن في مؤشر لسوء الأوضاع التي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
قوة من الحزام الأمني تغلق البنك المركزي بعدن وتمنع إصدار شيكات رواتب الجيش
آل جابر: الحوثيون قرروا قتل «هادي» فحاولت إنقاذه بسيارتي
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
مقالات الرأي
في العام 2007 وبعد انطلاق شرارة ثورة الحراك الجنوبي ظهر المهندس احمد الميسري على شاشات عددا من القنوات
العدل أساس الحكم فإذا أغلقت المحاكم والنيابات أبوبها أمام الناس فسوف تتحول عدن والجنوب لقرية صغيرة وللأسف
  تتسارع الخطوات الجنوبية اليوم باتجاه التقارب الجنوبي، وهي ظاهرة إيجابية يحتاجها الجنوب بعد ما ألم به من
الكاظمون الغيظ والعافون عن الناس ، قال حكيم خبر الحياة وعركتها تجاربها ، ومعظم النار من مستصغر الشرر ، يستمد
خلال الأيام وبعد عودتي من الاغتراب كنت اسأل عن حال بعض الأصدقاء الذي كانوا معنا في الغربة وعادوه إلى وطنهم
قبل حوالي أسبوع من اقتحام الحوثيين لمقر الفرقة الأولى مدرع في 21 سبتمبر 2014م أرسل عبدالملك الحوثي شقيقي محمد
في اللقاء المتلفز الأخير للسفير السعودي في اليمن محمد سعيد آل جابر تحدث عن مواقف حدثت في الأيام الأخيرة قبل
جريمة "إنماء" التي راح ضحيتها كلٌّ من: الدكتورة نجاة علي مقبل، عميدة كلية العلوم، وابنها المهندس سامح، وابنته
وهنا تكمن النفوس الخبيثة وهنا تتحرك الجحافل وتخرج من جحورها عندما تحس ان مصالحهم الخاصة سوف تتعرض للخطر او
كلما خرجت إلى السوق أعياني وأتعبني البحث عن الصرف، فإذا اشتريت خضار رجع لي صاحب الخضار الباقي حبتين طماطم،
-
اتبعنا على فيسبوك