مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 أغسطس 2018 05:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

من سيخلف علي عبدالله صالح؟

الخميس 07 ديسمبر 2017 02:26 مساءً
عدن (عدن الغد) وكالات:

بعد يومين من مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على يد جماعة الحوثيين، لا يزال الغموض يكتنف مصير عدد من أفراد عائلته وكبار معاونيه، فيما تثار تكهنات كثيرة حول من سيخلف الرجل في قيادة حزب المؤتمر الشعبي العام الذي هيمن على السلطة في اليمن منذ تأسيسه مطلع ثمانينات القرن الماضي.

وإلى جانب الرئيس السابق، نعى حزب المؤتمر الشعبي، أمينه العام عارف الزوكا، الذي قتل الاثنين الماضي، في ذات الهجوم مع صالح، عقب إعلانه تمردا مسلحا على سلطة الجماعة غير المعترف بها دوليا، بعد ثلاث سنوت من تحالف عسكري وسياسي ضد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وعلى مدى الأيام الماضية تردد كثيراً اسم نجل الرئيس السابق، العميد أحمد علي عبدالله صالح، كأبرز المرشحين لخلافة والده في قيادة الحزب الذي تزعمه صالح منذ تأسيسه عام 1982، غير أن مراقبين محليين استبعدوا ذلك في الوقت الراهن على الأقل، لاعتبارات كثيرة.

وتعهد العميد أحمد صالح في بيان نعي تناقلته وكالات أنباء عالمية، بالثأر لمقتل والده على يد الحوثيين، وبمواجهة من وصفهم بـ“أعداء الوطن والإنسانية”.

وأشار نجل صالح المشمول بعقوبات من مجلس الأمن الدولي بتجميد الأموال وحظر السفر إلى أن عددا من رفاق الرئيس السابق ومن أسرته لا يزالون مفقودين أو طالتهم ما وصفها بـ “يد البطش الفاشية”.

 

تأييد شرعية هادي

يقول الدكتور نبيل الشرجبي، وهو أستاذ إدارة الأزمات والعلاقات الدولية في جامعة الحديدة غربي اليمن، إنه يستعبد أن يتم في الوقت الراهن البحث عن قيادة لحزب المؤتمر من بيت صالح في ظل وجود شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي في قياده المؤتمر.

وأوضح لموقع (ارفع صوتك) أنه حتى في حال انتقال أحمد صالح من الإمارات إلى الرياض، فإن الهدف من ذلك سيكون تأييد شرعية هادي في قيادة المؤتمر خلال المرحلة القادمة.

 

قادة حزب صالح

من جانبه، يرى الدكتور عادل مجاهد، وهو أكاديمي ومحلل سياسي يمني، أنه في ظل الظروف القائمة لن يستطع قادة حزب صالح عقد مؤتمر عام وإعادة تنظيمه.

لذلك فهو يعتقد أن كثيرين من قيادات الحزب سيحولون ولاءهم للجماعة السياسية التي تفرض سلطتها على المنطقة التي يتواجدون فيها.

وأضاف لموقع (ارفع صوتك) “من سيظل في صنعاء سينضم للحوثيين تحت يافطة مقاومة العدوان، والمتواجدين في الخارج، أو من يستطيعون الهروب إلى مناطق سيطرة الشرعية سيوالون عبد ربه منصور هادي تحت يافطة مقاومة الانقلاب”.

وأشار إلى أن فريقا ثالثا سيظل صامتاً إلى أن تتغير الظروف.

ومن وجهة نظر الدكتور عادل مجاهد، فحتى إذا تم التوافق على رئيس لحزب المؤتمر في صنعاء فسيكون من “أحد الموالين للحوثيين، ولن يكون من أقارب صالح”.

 

استجماع قواه

إلى ذلك يعتقد فؤاد راجح، وهو صحافي ومحلل سياسي، أن أحمد صالح هو الأكثر قدرة على سد فراغ والده، لكنه بحاجة إلى مزيد من الوقت لاستجماع قواه، على حد تعبيره.

ومع ذلك يرى أن التحالف قد يلجأ إلى دعم صلاح، وهو الابن الثالث للرئيس السابق لخلافته ميدانيا.

ويتفق عبدالرب الفتاحي، وهو صحافي وباحث يمني، أيضا على أن أحمد علي عبدالله صالح هو المرشح الأبرز لتولي دور أساسي بعد والده.

وأوضح لموقع (ارفع صوتك) أنه تم إعداد أحمد صالح لسنوات طويلة لخلافة والده في السلطة من خلال توليه عديد المناصب القيادية المدنية والعسكرية، كان أبرزها قيادة ألوية الحرس الجمهوري وقوات النخبة في الجيش اليمني.

وحسب الفتاحي، فإن أطرافا خليجية سواء في الإمارات أو السعودية ترى أن بإمكان أحمد صالح المساهمة في حلحلة الملف اليمني من خلال علاقاته الواسعة بالأطراف العسكرية والسياسية والقبلية.


المزيد في أخبار وتقارير
الحوثي يدعو اليمنيين للتضحية بابنائهم أسوة بنبي الله ابراهيم وناشطون يدعونه للتضحية بابنه اولا
  دعا زعيم مليشيا الحوثيين، في كلمته التي ألقاها بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، إن على اليمنيين أن يتعلموا دروسا من نبي الله، إبراهيم وابنه إسماعيل، في تقديم
الرئيس هادي: معركتنا مع الحوثيين شارفت على النهاية
قال الرئيس، عبدربه منصور هادي، الإثنين، إن المعركة التي يخوضها اليمنيون ضد مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، قد “شارفت على نهايتها، وباتت على أبواب تحقيق
فخامة الرئيس يطمأن على سلامة الحجاج بـ المشاعر المقدسة
اطمأن فخامة الرئيس/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية , على سلامة الحجاج اليمنيين في المشاعر المقدسة . وجاء ذلك في اتصال هاتفي اجراه رئيس الجمهورية مع وزير




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني : اعتقال أسرة البكري له صلة بواقعة مقتل الطفل معتز ماجد
المئات يشيعون جثمان الشهيد علي عوض عبدالحبيب
د. الوالي : المتنفذون حاليا في الجنوب بلاطجة ولصوص
إصابة مواطن برصاص مسلحين بمنطقة جعولة بعدن
صندوق النظافة بعدن ينفذ أعمال تنظيف مكثفة بالتواهي استعداداً لحلول عيد الأضحى المبارك
مقالات الرأي
وحتى اللحظة لم يستفيدوا من احداث ومستجدات الماضي وحتى الان لم يفهموا بواطن الامور وكيف تسير علما بأنهم
ــــ لحظة اعتقال "سلمان العودة" كانت البروڤا الأخيرة للنسخة السعودية من العلمانية، وهي نسخة وحشية تفضي إلى
تحالفات الضرورة التي تقوم في اي بقعة من العالم ولمواجهة اي حدث تقيدها أسس وتحكمها اتفاقات وتوضع لها معايير
  د. وهيب خدابخش* الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم
لقد تابعت عدد من المقالات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فخامة الرئيس بنقل الوزارات والمؤسسات
  خرجت صباحا في الطريق نحو أبين، كانت الساعة الـ7 والنصف حين غادرت عجلات السيارة معبر العلم، الذي تغيرت
لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث
من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما .. وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك
لربما إن هناك من لا يعلم ويدري بأن مهنة ابو اليمامة منبر اليافعي التي يجيدها ويتقنها مهنياً وحرفيا هي إصلاح (
-
اتبعنا على فيسبوك