MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 03:18 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

القدس: إصابة 16 فلسطينيا في اشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية

الخميس 07 ديسمبر 2017 09:51 مساءً
عدن (عدن الغد) BBC Arabic:

أصيب 16 فلسطينيا على الأقل في اشتباكات في الضفة الغربية المحتلة، خلال احتجاجات على اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتفيد تقارير بأن معظم الإصابات سببها الغاز المسيل للدموع وطلقات الرصاص المطاطي، ولكن شخصا واحدا على الأقل أصيب بطلقات الرصاص الحي.

ونشرت إسرائيل مئات من القوات الإضافية في الضفة الغربية.

وقوبل إعلان ترامب بغضب واسع النطاق في العالم بعد أن غير السياسة التي كانت متبعة لعقود تجاه تلك القضية الحساسة، خاصة من حلفاء أمريكا التقليديين، بريطانيا، وفرنسا، والسعودية.

ودعا قائد حركة المقاومة الفلسطينية الإسلامية، حماس، إسماعيل هنية إلى انتفاضة جديدة، وجاءت الدعوة في مؤتمر صحفي عقد في غزة.

ووصفت حركة الجهاد الإسلامي في غزة القرار الأمريكي بأنه "شهادة وفاة لمشروع التسوية".

وقد استمرت الانتفاضة الفلسطينية الأولى ضد الاحتلال الإسرائيلي من عام 1987 إلى 1993، أما الثانية فبدأت في عام 2000.

ويلتزم الفلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة بإضراب عام شمل جميع مرافق الحياة في الأراضي الفلسطينية واحتجاجات لمدة ثلاثة أيام.

وأغلقت المحال التجارية والمؤسسات الخاصة والعامة أبوابها، وبدت الشوارع خالية من المارة.

كما أعلنت الجامعات الفلسطينية والمدارس أيضاً، الإضراب العام.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يعزز قواته في الضفة الغربية الخميس بسبب الاحتجاجات الفلسطينية.

وجاء في بيان أن الجيش سينشر عدة كتائب جديدة ويضع قوات أخرى في حالة تأهب. ووصف هذه الإجراءات بأنها تأتي في إطار "الاستعداد ... للتطورات المحتملة".

وأثنى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على الرئيس الأمريكي ترامب قائلا إنه ربط نفسه إلى الأبد بتاريخ القدس.

وقال نتنياهو إن حكومته تتصل ببعض الدول التي تعتزم اتباع ترامب في قراره، ولكنه لم يحدد تلك الدول.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة جلسة طارئة لبحث القضية، بعد طلب ثمانية أعضاء من بين 15 مناقشة القرار وعواقبه.

كما تعقد الجامعة العربية اجتماعا طارئا السبت.

ماذا تقول إسرائيل والفلسطينيون؟

وردا على القرار عبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن امتنان إسرائيل بعمق للرئيس ترامب.

وكتب في حسابه على موقع تويتر يقول "مازالت القدس محط آمالنا، وأحلامنا، وصلواتنا منذ ثلاثة آلاف عام".

وشكر ائتلاف الجمهوريين اليهود الرئيس في دعاية نشرها في صحيفة نيويورك تايمز.

وطلبت الولايات المتحدة من إسرائيل تخفيف ردها على إعلان ترامب لأن واشنطن تتوقع رد فعل عنيفا، بحسب ما نقلته وكالة أنباء رويترز عن بيان للخارجية الأمريكية.

وقال محمود عباس إن المدينة هي "العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية".

وقال إن إعلان ترامب "صادم وغير مقبول"، مضيفا أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا للسلام.

وخرجت مظاهرات في قطاع غزة قبل الإعلان، ودعت السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة إلى إضراب عام ومسيرات الخميس.

كما دعت حماس إلى "يوم غضب" الجمعة، قائلة إن قرار ترامب "يفتح أبواب جهنم" على مصالح الولايات المتحدة في المنطقة.


المزيد في احوال العرب
في صحف عربية: السماح بالسينمات في السعودية خطوة "في الاتجاه الصحيح"
احتفت صحف عربية بإعلان السعودية أنها ستمنح تراخيص لافتتاح صالات للعرض السينمائي في عام 2018، بعد حظر دام أكثر من ثلاثة عقود.   وتشكل هذه الخطة جزءا من برنامج ولي
وكالات: بوتين يأمر خلال زيارة لسوريا ببدء سحب القوات الروسية
قالت وكالات أنباء روسية إن الرئيس فلاديمير بوتين أمر يوم الاثنين ببدء سحب القوات الروسية من سوريا كما أجرى محادثات مع نظيره السوري بشار الأسد خلال زيارة لقاعدة
دعوات بصحف عربية للتعجيل بالمصالحة في وجه قرار ترامب
ناقشت صحف عربية الوضع الحالي للقدس وتبعات إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المدينة عاصمة لإسرائيل، في خطوة أثارت غضبا عربيا وفلسطينيا.   ونادى عدد من الأصوات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  ثمة مزاج انقضاضي متغطرس تعكسه خطوات أقدمت عليها أذرع الحرس الثوري الإيراني في الإقليم، وهي خطوات لم تقم
  تناسخ الأحداث، بحيث يُنسي أحدها الآخَر. فالأمر كما قال شكسبير: إنّ المصائب لا تأتي فرادى! حدث اليمن حدثٌ
  أفهم، وأتفهم، الغضب الإسلامي والعربي، بل وحتى عند بعض العالم الآخر من القرار الأميركي بنقل سفارة واشنطن
لا يمكن فصل اغتيال علي عبدالله صالح بالطريقة التي اغتيل بها عن الهجمة الإيرانية في المنطقة. هناك محاولة واضحة
عندما كُنت في اليمن مطلع التسعينيات من القرن المنصرم سألني صديق قادم للعمل في اليمن أستاذاً جامعياً عن أحسن
بطانية قريبة بألوانها من ألوان العلم اليمني، جثة بلا روح مُلقاة مفتوحة الرأس، أسلحة، سيارات عسكرية، صرخات
ما زالت العبارة ترد على ذهنى كلما جاء اليمن فى جملة مفيدة، إذ كنت بصحبة الصديق المهندس عبد الحكيم جمال عبد
رغم المأساة التي يعيشها الشعب اليمني الشقيق بسبب جرائم الحوثي وجماعته، ورغم أن جريمة قتل الرئيس السابق علي
-
اتبعنا على فيسبوك