مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 أغسطس 2018 11:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 10 ديسمبر 2017 05:08 مساءً

تلميع ياسر العواضي

لم تكن الرقصة الأخيرة مأمونة العواقب مثل سابقاتها للرجل الذي اشتهر ببراعته في  الرقص على رؤوس الثعابين  ،  فالثعبان هذه المرة لم يكن من نوع الثعابين التي اعتاد على الرقص معها وهي بغير أنياب ولا سموم ،  هذه المرة كان في أنيابه العطب  .

ورث الحوثة نظامه في حياته ، لكن هذه لم تكن سوى البداية ،  فالإرث كبير ومتنوع ليس المال إلا شطرا ثميناً منه ، أما الأثمان فهو تركته السياسية ممثله في حزبه الكبير " المؤتمر الشعبي العام " .

والحوثة لا خبرة لهم بإدارة الدولة  وليس لديهم حامل سياسي وشعبي يمكن ان يعتمدوا عليه في تثبيت سلطتهم الجديدة ، فلماذا لا يكون المؤتمر هو هذا الحامل المؤقت لهم الى حين تكوين حاملهم الخاص  ؟فهو اكبر حزب في اليمن ،  وقد اثبت نجاحة في توطيد سلطة عفاش طيلة ثلاثة عقود ، وهو قبل هذا وبعده ليس حزبا عقائديا بل حزب سلطة ، وليس هناك ما يمنع من قيامه بلعب نفس الدور مع السلطة الجديدة اذا تمكنوا فقط من استمالة قادته او حتى إجبارهم على تحويل ولاءهم  من " الزعيم " الى " السيد " .

تغريدات الشيخ ياسر العواضي الأمين العام المساعد للمؤتمر واحد اذرع عفاش تنبىء عن هذا التوجه ، هل تم استمالته او إجباره  ؟ هذا لا يهم ، المهم انه يتم إعداد ياسر العواضي للقيام بدور محلل لتحويل ولاء المؤتمر من عفاش الى الحوثي .

ظل ياسر العواضي مرافقا لصيقا لعفاش طيلة سنوات حكمه ولم يحدث ان خرج عن طوعه ولا مرة واحده ، لكن المشكلة ان شكوكا تم تناقلها مؤخرا - خصوصا بعد مصرع عفاش - عن تخلي العواضي عن زعيمه في اللحظات الحرجة ، بدليل انه لم يتواجد في منزل عفاش كما فعل الزوكا وآخرين ، أضيف إليها شائعات عن ان هذا التخلي قد تم باتفاق مسبق مع الحوثه ، وبغض النظر عن صحة ما يروج له في هذا الجانب ، فان اهتزاز صورة العواضي عند قيادة وقواعد المؤتمر سوف تحد من تأثيره وقدرته على اداء المهمة التي سيعهد بها اليه .

لهذا جاءت هذه التغريدات - التي تمت بموافقة الحوثه –لكي تحتفظ للعواضي بصورة القيادي الشجاع المخلص الغير هياب صاحب المبادئ ، برر فيها تغيبه وتخلفه عن نصرة زعيمه ، ومجد فيها عفاش ، وظهر فيها بصورة الإنسان  الوفي الذي يتساوى عنده الآن وبعد رحيل عفاش الموت والحياة ، وهذه الصورة المثالية ضرورية للعواضي اذا اريد له النجاح في الدور الذي سيضطلع به وهو تحويل  قبلة المؤتمر كليا من حي الكميم بصنعاء الى كهف السيد في صعدة  .

في تغريدات العواضي وحتى يبعد اي شبهه قد تشي برغبته في القفز الى موقع رئيس المؤتمر فقد طلب من قواعد الحزب الالتفاف حول القيادة الجديدة ممثله بصادق أمين ابو راس ، لكن جميعنا يعرف ان ابو راس نجا باعجوبه من إصابات بالغة أصيب بها في تفجير جامع الرئاسة ، وقد تركت هذه الإصابات في الرجل أوجاعا  جسدية وإدراكية لا يمكن ان تزول  ، ولهذا فإن بقاءه في موقع رئيس المؤتمر ليس الا مرحلة انتقالية قصيرة سوف يؤول بعدها الى ياسر العواضي بحكم مكانته القيادية خلف ابو راس مباشرة ، وهذا يعني ان حلول العواضي محل ابو راس هي تحصيل حاصل وفي فترة لن تتجاوز العام الواحد .

من يراهن ؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سعر أضحية بلودر يحطم الرقم القياسي.. فكم كان ثمنه؟
نجل شقيق صالح يطرح شرطاً للمصالحة مع الرئيس هادي
قسم شرطة القاهرة بعدن تضبط محتال في مواقع التواصل الاجتماعي وتحيله للنيابة
في عملية أشرف عليها اللواء شلال علي شائع.. قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متهم بالقتل فار من شبوة
بيع (تيس) أضحية بمبلغ (200) الف ريال بلودر
مقالات الرأي
منَّ الله على اليمن بنعم عدة لا تُحصى أحلاها وأجملها أن يسر لها قيادة رشيدة واعية انتهجت سياسة الود والسلام
د. شادي باصرة شهدت المنطقة حملات مقاطعة كبيره لأمريكا والدنمارك وإسرائيل وتكللت كل تلك الحملات بالفشل فلم
  أظنك عزيزي القارئ سمعت بقصة الشاب اليمني الذي كان يملك سيارة(باص) ثم باعها واشترى بثمنها فيزة وهاجر إلى
  محمد جميح جميل أن يرى اليمنيون رئيسهم عبدربه منصور هادي يتحرك داخلياً وخارجيا. أن يروه يتلمس احتياجات
في الذكرى السنوية الثانية والاربعين لرحيل قائد وطني ، وزعيم سياسي ، ومفكر فذ ، هو عبد الله باذيب ، طيب الله
  مما لا شك فيه أن هناك مؤامرو جديدة قديمة تحاك ضد شعب الجنوب لإسقاط مشروعه التحرري المتمثل باستعادة الدولة
تبنت سلطنة عمان بقيادة السلطان قابوس سياسة عدم الانحياز منذ وقت مبكر، حتى في أهم الأزمات التي عصفت بالمنطقة
جهود النظافة الحديثة الجارية حالياً في كل أحياء مدينتنا عدن، والمتمثلة في برامج العمل الثابتة والحملات
استعادة المؤتمر الشعبي العام لعافيته مهم جدا في الوقت الحالي لحفظ توازن الشمال على الأقل .فالناس هناك بين
يكتسب العقل السياسي اهميته في مدى قدرته على فهم المعادله السياسيه وتداخلات المصالح وتقاطعاتها ليتجلى معها
-
اتبعنا على فيسبوك