مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مدرسة الفاروق مديرية يبعث بحضرموت .. صرحا تعليميا وحلم طال انتظاره

الاثنين 08 يناير 2018 12:24 صباحاً
كتب / محمد سالم بن جعفر

استبشر ابناء مديرية يبعث البوابة الجنوبية الغربية لمحافظة حضرموت بزيارة محافظ محافظة حضرموت السابق العميد /عبد القادر علي هلال رحمة الله عليه عندما زار مركز المديرية في عام 2005م.وخلال زيارته في ذلك الوقت وضع حجر الاساس لعدة مشاريع تنموية وخدمية لابناء المديرية فمنها من قضاء نحبه ومنها من ينتظر وكان أمل المواطنين فيه كبير ولا يعلمون انها مهب الرياح و اضغاث احلام .

فلم تكن الا دعاية انتخابية لاجندة سياسية تسعى لمصالحها الخاصة وشراء ضمائر المواطنين المغلوب على امرهم .

ومن هذه المشاريع المتعثرة هو مدرسة مجمع الفاروق بنين الصرح التعليمي بمركز المديرية الشروج الذي تم هدمه في ذلك الفترة قبل عقد ونصف من الزمن بنية توسعته وان المديرية في حاجة ماسة لمبنى تعليمي حكومي نموذجي، بسبب تزايد الطلاب والطالبات  المستمر والمدارس الحالية لا تكفي لاستيعابهم»، وتم اعتماده بتمويل من مكتب المحافظة وانشائه وبشكل عاجل نظرا للحاجة الماسة له و توسعته واعطائه طابع معماري فريد ،وتم بناؤه ولكن لم يكن يكتمل ذلك المبنى ،فحياة طلابنا في خطر من زمهرير البرد الشديد وموجات الصقيع الباردة التي تجتاح المديرية في فصل الشتاء التي لا ترحم صغارنا ، وقد تم متابعة ذلك من قبل السلطة عند المحافظين السابقين لاستكمال المشروع  بحيث لا توجد له ابواب للصفوف الدراسية ولا يوجد سور للمدرسة يحمي ممتلكاتها و يحفظها بل ظلت هذه المدرسة مأوى للكلاب والحيوانات الضالة  .

ومن خلال وسائل الاعلام ومواقع التواصل يناشد ابناء المديرية كافة الجهات المعنية، ان تعطي هذه المديرية لفتة وبعض الاهتمام واستكمال هذا المشروع المتعثر .

ومن هنا أجمع المواطنون على المناشدة و الاستغاثة عبر منبر (عدن الغد) بمعالي وزير التربية و التعليم الدكتور عبدالله لملس بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة في أقرب وقت ممكن لإنقاذ التعليم في هذه المديرية ، و البت في أمر تأخر بناء واستكمال المدرسة التي أمرت بها الحكومة  ، من أجل تخفيف الازدحام الشديد في  المدارس ، و ذلك في خطوة فعالة تهدف إلى حماية طلابنا و رعايتهم بشكل يضمن لهم التعليم بشكل مُرضي.

وفي لقاءنا بعدد من المعلمين والتربويين والطلاب ، وأولياء الأمور أكدوا  بعض المشكلات التي تعيق العملية التعليمية في المديرية، وأن أبرز المشاكل التعليمية في المديرية تتمثل

 في عدم توفير الكتاب المدرسي  ، وسوء وانعدام دورات المياه في بعض المدارس، وانعدام الصيانة الدورية لبعض المدارس ، مشيرين إلى أن إدارة التعليم لا تتجاوب بشكل عاجل مع مطالبهم الأخرى والمتمثلة في عدم تثبيت المعلمين والمعلمات، فهذا آت وذاك راحل ..! وكذلك ضيق الفصول وسوء المقاصف خاصة لدى مدارس البنات، وافتقار الفصول لمعامل المختبرات والحاسوب ، والوسيلة التعليمية ،كما أن فصول المدرسة مكتظة بالطلاب ، فهناك أعداد كبيرة تملأ الفصول تصل إلى 60 طالب في كل فصل مما يعوق سير العملية التعليمية بالشكل الصحيح ، و يؤثر سلباً على أداء المعلم و مدى استيعاب الطالب ..

 إضافة إلى ضعف استيعاب بعض المعلمين للمادة قبل توصيلها للطالب لأنّ أغلب من يأتي هو من الخريجين الجدد وكأنّ يقدم محطة تجارب لهم !!،  وعدم توفير المعلمات لمدارس البنات وخاصة مجمع البنات للتعليم الاساسي والثانوي بالمديرية بحيث لم يعتمد له معلمات من مشروع معلمات الريف من الوزارة او المحافظة مثل المديريات الريفية والنائية الاخرى بحيث المعلمات التي يدرسن في المجمع على نفقة اهل الخير والمغتربين ابناء المديرية لتشجيع تعليم الفتاة الريفية وايضا غياب وسائل النقل للطلاب والطالبات بل تم نقل بعض الطالبات على نفقة اهل الخير المغتربين ابناء المديرية وليس الحكومة لكون المديرية مناطقها متباعدة ومترامية الاطراف.

والجدير بالذكر بانه يوجد في المديرية مجمع واحد لتعليم البنات اساسي وثانوي يتكون من سته صفوف بملحقاتها ومكتظ بالطالبات لصغر قاعاته ومساحته بحيث يدرسن الطالبات في ازقة ومخازن ومستودعات المجمع وجعلها قاعات دراسية لطالبات .ايعقل هذا وهل يصح ذلك قاعات تعليمة لطالبات في هذه الملحقات .علما بان عدد الطالبات في هذا المجمع اكثر من خمسمائة طالبه موزعات على التعليم الاساسي والثانوي فهل من مجيب .

كما طالب أهالي مديرية يبعث التابعة لمحافظة حضرموت ، طالب عدد منهم بتدخل هيئة مكافحة الفساد  للوقوف على مثل هذه المشاريع التعليمية في المديرية،  ومحاربة المفسدين حيث بعض المشاريع التعليمية حديثة وبدأت فيها تشققات ومعرضة للانهيار فوق رؤوس الطلاب .

ويتساءل المواطنون المسئولين عن هذا الإهمال ؟؟ أين الوزارة و الإدارات التعليمية من مثل هذه الفوضى التعليمية العارمة !! لقد هلك المواطنين من تجاهل الإدارات التعليمية لهم ، فكم من شكوى أُرسلوها يستغيثون فيها بالجهات المختصة مما أصاب مدارس فلذات أكبادهم ، و كأن شيءً لم يحدث ! يبدو أن هناك من غفل وتجاهل عن أداء واجبه و تقاعس عن القيام بعمله فانعكس ذلك بالفوضى و سوء الأحوال على المدارس ، فلا نجد الرقابة الصارمة على ما يجري في العملية التعليمية ، و لا نرى المسئولين يحاسبون علي كل هذه الأخطاء!

لو ناديت لأسمعت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي. كم من وعود من السلطة المحلية بالمحافظة في هذه الحالة ونسمع بالوعود باستكمال المشروع وتمر السنوات تلي السنوات ولكن تمر الوعود كالسراب.

اًذا من المسؤول عن مصير ومستقبل وحياة طلابنا ؟هل الحكومة او الشعب او المقاولين .كلا انها مسؤولية الجميع فكلكم راعا وكلكم مسؤول عن رعيته .

مع خالص تحياتي..


المزيد في ملفات وتحقيقات
كانت تسمى "جنوب لبنان" ..حوف المهرة منطقة الجمال الخيالي
  كتب: بلال غلام حسين       أرسل لي صديقي أبو خطاب الصور المرفقة بطي منشوري هذا فعادت بي الذكريات إلى ريعان أيام الخدمة العسكرية الجميلة التي عشتها في هذه
"عدن الغد" ترصد كيف تحول متنفس اهالي منطقة الهاشمي في الشيخ عثمان إلى مكب كبير للنفايات(تقرير)
تقرير : عبد اللطيف سالمين   في الماضي كان يبرز للداخل إلى منطقة الشيخ عثمان بجانب جامع النور وبالقرب من الشوارع المطلة على مسجد الهاشمي ، حديقة صغيرة تتوسطها
الإتصالات وحرب التحرير
كتب / وجدي السعدي لم تكن الحرب التي يخوضها بلدنا ضد المشروع الكهنوتي المتخلف هي حرب الحديد والنار فقط، ولم تكن ساحة القتال منحصرة عليها، بل امتدت الحرب أيضا في جهة


تعليقات القراء
296640
[1] لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي
الاثنين 08 يناير 2018
العمودي | الجنوب
نؤيد ونزكي ماقاله الاخ محمد بن جعفر نعم هناك اهمال متعمد للمديريه وفي كل الجوانب ولكن السبب الاول هو فساد المسؤلين من ابناء المديريه والقائمين على شؤنها في كل المراحل وكذلك جهل الاعيان وعقال المديريه بحقوقهم فافسد المقاول والمعلم ومسؤلي الخدمات ومن امن العقاب ساء الادب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك