مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أكتوبر 2018 09:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
فن

رحيل أيقونة موسيقى البوب الفرنسية "فرانس غال" بعد صراع مع المرض

الأحد 07 يناير 2018 09:36 مساءً
عدن (عدن الغد) BBC Arabic:

توفيت المغنية الفرنسية الشهيرة فرانس غال التي ذاع صيتها في ستينات القرن الماضي عن عمر ناهز 70 عاماً بعد صراع مرير مع مرض السرطان.

وقد نقلت غال الشهر الماضي إلى مستشفى بالقرب من باريس إثر إصابتها بالتهاب حاد.

ولدت غال في أكتوبر / تشرين الأول عام 1947 لعائلة موسيقية، إذ كان والدها روبرت غال مغني ومؤلف كلمات، كتب أغان لأساطير الغناء الفرنسي من بينهم إديت بياف وشارلز أزنافور.

وكانت غال معروفة بابتسامتها الطفولية وصوتها العذب، ويصفها موقع لو فيغارو بأنها "تجسد تحرر الفتيات الفرنسيات في حقبة ما بعد الحرب". وقد امتدت حياتها المهنية لنحو 50 عاما ووصفها وزير الثقافة فرانسوا نيسن بأنها "رمز خالد للأغنية الفرنسية".

وفازت غال في عام 1965 بمسابقة يوروفيجن للأغنية، ممثلة لوكسمبورغ، عن أغنيتها دمية الشمع، دمية القماش (بوبي دي سير، بوبي دي سون).

وقد حظيت بالمزيد من النجاح والانتشار الدولي في عام 1987 حين قدمت أغنية (Ella, Elle l'a) لتكريم أسطورة موسيقى الجاز إيلا فيتزجيرالد.

وكانت غال تبلغ 16 عاما فقط حين باعت أولى أغانيها لا تكن غبيا (نويز باس سي بيتي)، حوالي مئتي ألف نسخة.

ولكن فوز غال بمسابقة يوروفيجن، هو من وضعها على خارطة كبار الشخصيات في الموسيقى الشعبية الفرنسية، وهو الذي مهد الطريق لاعتلائها سلم الشهرة واعتبارها نجمة موسيقى البوب.

وتأتي وفاة غال بعد شهر فقط من فقدان عملاق آخر من عمالقة الموسيقى الفرنسية جوني هاليداي، الذي يعد رائدا في موسيقى البوب الفرنسية.

ونعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المغنية في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها "تغادرنا لكنها تخلف ورائها تركة من الأغاني التي يعرفها الجميع في فرنسا، وتجسد مثالا للحياة المكرسة للآخرين".

وقد أصيبت غال بسرطان الثدي بعد عام على الوفاة المفاجئة لزوجها، المغني والمؤلف الموسيقي الفرنسي ميشال بيرجيه عن 44 عاما، سنة 1992 جراء احتشاء في القلب.

وكانت غال قد انسحبت من الساحة الفنية إثر وفاة ابنتها بولين جراء إصابتها بتليف كيسي عام 1997، وقضت غال السنوات الأخيرة من حياتها في العمل على مشاريع إنسانية متنوعة.


المزيد في فن
خالد النبوى عن حملة التبرع بالدم: "نعمل المعروف والناس لبعضيها"
أعلن الفنان خالد النبوى، سفير بنوك الدم للهلال الأحمر المصرى، عن إطلاق أكبر حملة للتبرع بالدم، السبت المقبل، تبدأ من مقر بنك الدم المركزى للهلال الأحمر المصرى
وفاة الفنانة العراقية فرجينيا ياسين وحيدة بلا أقارب ولا معارف
توفت الفنانة العراقية فرجينيا ياسين وحيدة في شقتها في منطقة زيونة الراقية ببغداد عن عمر ناهز 72 عامًا.   وذكرت المصادر العراقية أن جار الراحلة عثر عليها ميتة ولم
بسبب 263 ألف دولار.. شركة مصرية تقاضي شيرين عبدالوهاب
أعلنت شركة النيل للإنتاج الإذاعي، اليوم الأربعاء مقاضاتها للمطربة المصرية شيرين عبدالوهاب، على خلفية خلاف بينهما بسبب إنتاج ألبومين منحتهما المطربة لشركة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حياة التمباكي في خطر والسبب؟
البخيتي: الهجوم على حميد الأحمر غير مبرر ومن حقه المنافسة حتى على رئاسة الجمهورية
عاجل : انقطاع التيار الكهربائي عن عموم مدينة عدن
توضيح هام حول منخفض جوي بعدن
الرئيس الأسبق لليمن الجنوبي يطالب بوقف الحرب وتشكيل مجلس رئاسة وحكومة وفاق وطني
مقالات الرأي
ليس عيبا ان تحتفل قوات الجيش والامن في عاصمة محافظة ابين بالعيد ال55 لثورة ال14 من اكتوبر المجيدة 1963م تلك
السيناريو الذي يلوح في الأفق والذي تم إعداده بعناية فائقة من قبل  قوى إقليمية وخارجية والغرض منه تغذية
  السيناريو الذي يلوح في الأفق والذي تم اعداده بعناية فائقة من قبل قوى إقليمية وخارجيه والغرض منه تغذية
-المصيبة عندما يكون الثائر والمقاوم مناطقي. والمصيبة تكبر عندما يكون مناطقي ومثقف. إلى هنا ويمكن إصلاح الخلل
إنها ليست سُعاد التي تغنى بها المحضار وأضناه البحث عن طريق الوصال بها . سعاد التي ننشدها اليوم هي معشوقة كل
مهما تعاظمت بؤر الفساد أو هيمنة الإفراد او الجماعات او قويت شوكة المتنفذين لابد من حضور يوم اسود يقتحم الجميع
خبر صادم ومفجع تناقلته وسائل الإعلام المختلفة تفيد بمصرع تسعة شبان بمحافظة عدن بسبب تعاطيهم خمر بلدي مضاف
استقبال تعيين الدكتور معين كرئيس وزراء جديد اختلف بين نخب الشمال والجنوب، أو الغالبية منهم، وكذلك بالنسبة
نسمع اليوم صخباً وجعجعة ونياحاً على رئيس مجلس الوزراء السلف الدكتور الوطني المخلص أحمد عبيد بن دغر وتخوف من
عندما يغير الأفراد والمؤسسات اسماءهم فإن حقوقهم المسجلة باسمهم السابق يكون فيها اشكالية حقوقية , مالم ينص
-
اتبعنا على فيسبوك