مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 12:52 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

الّدلّالة

الجمعة 12 يناير 2018 06:20 مساءً
كتب/عصام عبدالله مسعد مريسي

ما من بيت في الحي إلا وتعلم خفاياه ومخابئه ، في جعبتها حلول لكل المشاكل تقرب البعيد بحرفية ومهارة وتوفق بين المتعارضين, مستخدمه  كل ما تتمتع به من خفة وذكاء ففي جعبتها اقمشة وعطور وبخور وحلول للعنوسة ففي جعبتها أيضاً صور فتيات وشباب راغبين في الزواج ، ما من بيت في الحي والاحياء المجاورة إلا ويرحب بها إنها الخالة أم بهلول  مازالت في ريعان الشباب ليست بالجميلة ولكنها تتمتع بخفة روح وجمال نفس زوجها على فراش الموت بعد ما الم به من حادث مروري نصفه حي ونصفه ميت سنوات مرت منذُ زواجها لم تتذمر أو تشتكي من حالها رغم ما أصابها من مصائب وحزن فهي مازالت توزع الفرحة وتهدي البسمة لكل من يحتاج اليها وهي في أشد الحاجة إليها تعود بعد رحلتها لتجتمع بصغيرها تفرحه بما في جعبتها من حلويات وما تجود به السيدات عليها من هدايا فهو دائما في شوق لعودة أمه لتهديه أّمل لغده وتمسح دمعة حسرة من عين زوجها المشلول الذي فقد كل ملامح الحياة سوى نظرةٍ يرمقها بها كلما دخلت أو خرجت يتذكر أيامه الخوالي مع حبيبته.

كعادتها بعد أن يغادر صغيرها إلى المدرسة وبعد اطعام زوجها وتفقد كل حاجته تحمل بقشة البضاعة ( سلة) تبدأ تتجول في بيوت الاحياء يكفي فقط أن تلقي التحية وإذا بها في وسط المنزل :

صباح الخير .. أين أنتم  يا أصحاب الدار

لم يرد أحدٌ عليها ، تعاود القاء التحية والنداء:

صباحكم .. أين أنتِ يا أم الرجال

لم يكن أحدٌ في المنزل فقد غادرت ربة المنزل لأمر يشغلها ، برهةً من الزمن فإذا بها تسمع صرير الباب وهو يوصد ، لم تجزع أو يصيبها الخوف فهي امرأةً قوية عاصرت أحداث عظام وتعرضت لمثل هذه المواقف وتعلمت كيفية الدفاع عن عرضها بعد أن اصبحت مسؤولة عن نفسها وصغيرها وزوجها العاجز المقعد، يقترب  صائد النساء يتبختر مستعرض جسده محاولاً إغراء المرأة الدلالة ،بحنكة تفتح حقبتها وتجري اتصال موهوم :

الوه .. أم الرجال .. أنا في منزلك ولم أجد أحد . سوف تحضرين الأن

تصمت لبرهة وهي تنظر إلى عيني الرجل لترى في عينيه حالة الانهزام والتراجع ، ثم ترفع  صوتها :

أنتِ قريبة .. أنا في انتظارك على حافة بوابة منزلك .. لأني في عجلة من أمري

بخجل شديد ينسحب الرجل مفرط الذكورة وعينيه لا تفارقان الارض محاولاً أن يتوارى في الغرفة المجاورة ، تنسحب المرأة مغادرة المنزل وهي مازالت تجري الاتصال المزعوم:

عليك أن تتعاملي مع الموضوع الذي سوف أخبركِ به بهدوء وحكمة . والمسألة  زلة ولن تتكرر .. عليك حسم الموضوع 

ارتعدت فرائص الذكر مفرط الذكورة وراح يتخفى تحت غطاء نومه متظاهر النوم  حتى إذا دخلت زوجته وجدته على حالته فلا تصدق  ادعاء المرأة .

ترتسم على ملامح المرأة الدلالة ابتسامة ساخرة ولم تغادر الحي إلا وقد قامت بجولتها المألوفة متناسية ما حدث وكأن شيء لم يحصل

 

 


المزيد في أدب وثقافة
الأديب المصري يوسف وهيب يحتفل ب"المكيدة"شعرًا
    ينتظر الشاعر يوسف إدوارد وهيب صدور مجموعته الشعرية " احتفلي بي أيتها المكيدة" عن سلسلة أصوات أدبية عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، بإشراف الشاعر جرجس شكري
ومن ضيّع حبيبه وين يأسيه ؟! "شعر"
    وأنا مالي إذا الديكي رفع رأسه  بكيفه يرفعه والا يوطيه* كدوكي جدتي فرحان في صوته ويا ساهن مرق ماشي مرق فيه تسحّرنا على إيقاع صيحاته وعند الجد يهرب ما
حديث الشمس
استيقظت صباحا على صوتِ طقطقة على النافذة  فأجبتُ: من الذي يطرق النافذة ألا ترى أني نائم. -افتح النافذة أنا الشمس أتيتُ لكي أقول لك صباح الخير و أتيتُ لأعلن عن يوماً




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادة اللواء 115 تعقب على خطاب أبو اليمامة وتطالب بفتح تحقيق في الاتهامات الموجهه لها
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
مقالات الرأي
  سهير السمان كيف نتكئ على أفكار وتظل حقائق ثابتة لا تتغير على الرغم أننا نرى نتائجها السلبية في زمن يتغير
من يلعب بالنار ستكوية السنتها ومن يتنمر اليوم لن يجد له نصير يوم تختلط الأمور وتنتشر ثقافة الانتقام واستغلال
  اتّحّد الحوثيون والانتقاليون والعافشيون على حرب هادي، في تحالف غير معلن، بعد أن جرّب كل طرف من الأطراف
حمى شديدة اسمها "كوليندا كيتاروفيتش" ضربت الشارع العدني تزامنا مع نهائي مونديال روسيا، فأينما توجهت لا تسمع
في اعتقادي انه لا  يمكن لأي شخص أو قائد سياسي أو عسكري وفي الظروف التي نعيشها هنا في الجنوب  في اعتقادي
- تضمن خطاب العميد منير محمود أبو اليمامة قائد اللواء الأول دعم وإسناد صباح أمس الأحد رسائل ودلالات عدة حملت
الاصلاحات الاقتصادية والمالية التي اخذت بها اليمن منذ عام 1996 على اثر الازمة الاقتصادية وانهيار اسعار الصرف
ذهبتُ إلى محافظة حضرموت بأحد باصات النقل ومررنا بعدة نقاط أمنية من عدن حتى حضرموت و استوقفني مشهد مثير
أثبت سجل مليشيا الحوثي في الخيانة ونكث الاتفاقيات أنها لا تجنح للتفاوض إلا عندما تشعر بالضعف، وهو ما سمح لها
  شنت على الجنوب وعدن بالذات حربا متعددة الالوان والاشكال حربا  استخدمت فيها كل الوسائل التقليدية
-
اتبعنا على فيسبوك