مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 يناير 2019 12:49 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عندما تتحول "المكايدة السياسية" إلى "حرب شوارع"

الجمعة 12 يناير 2018 09:04 مساءً
بي بي سي العربية

أطلقت السلطات في العاصمة الأمريكية واشنطن اسم معارض روسي، قتل في موسكو، على الشارع الذي تقع فيه السفارة الروسية.

وصوت مجلس مدينة واشنطن على تغيير اسم الشارع أمام مقر السفارة ليكون اسمه "بوريس نيمتسوف"، وهو المعارض الروسي الذي اغتيل بالرصاص بالقرب من الكرملين في عام 2015.

وقال المجلس في بيان إن قرارا بالإجماع صدر بتغيير الاسم لتكريم "ناشط الديمقراطية القتيل".

وانتقد سياسيون روس هذه الخطوة، ووصفها أحد أعضاء البرلمان الروسي بأنها "خدعة قذرة".

ولكن هذه الحالة ليست فريدة من نوعها، إذ تلجأ العديد من الدول إلى هذه الوسيلة كنوع من "المكايدة السياسية".

وهناك أمثلة عدة على ذلك:

تركيا:

شارع فخر الدين باشا:

 
 

تركيا تسمي شارع السفارة الإماراتية في أنقرة بـ"فخر الدين باشا"

غيرت تركيا اسم الشارع الذي تقع فيه سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في خطوة رمزية أعقبت خلافا دبلوماسيا بين البلدين.

ووضعت بلدية العاصمة التركية، أنقرة، لافتة في مدخل الشارع تقول "جادة حامي المدينة، شارع فخر الدين باشا"، وهو اسم القائد العثماني الذي كان في المدينة المنورة في الحجاز (غرب المملكة العربية السعودية حاليا) مطلع القرن الماضي وانتقده وزير الخارجية الإماراتي في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس بلدية أنقرة، مصطفى تونا، في تغريدة كتبها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن "الشارع رقم 613 بات يحمل اسم شارع فخر الدين باشا".

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان قد أعاد نشر تغريدة تتهم فخر الدين باشا بنهب وسرقة المدينة المنورة عوضا عن الدفاع عنها، قائلا إن هؤلاء هم أسلاف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

شوارع غولن

عقب محالة الانقلاب الفاشل في تركيا عام 2016، والتي تتهم فيها الحكومة التركية رجل الدين فتح الله غولن الموجود في الولايات المتحدة، قررت سلطات مدينة اسطنبول تغيير أسماء نحو 200 شارع تحمل اسم غولن، وهو اسم منتشر هناك، لأنها تُذكّر بفتح الله غولن.

إيران:

شارع بوبي ساندرز:

سبق لإيران أن غيرت في عام 1981 اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة البريطانية في طهران ليحمل اسم بوبي ساندز، عضو الجيش الجمهوري الأيرلندي الذي توفي بعد إضرابه عن الطعام في السجن.

شارع نمر باقر النمر:

عقب إعدام الزعيم الشيعي السعودي نمر باقر النمر وافقت السلطات في العاصمة الإيرانية طهران على إطلاق اسمه على الشارع الذي تقع به السفارة السعودية.

شارع خالد الإسلامبولي:

بعد اغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات في عام 1981، قام النظام الإيراني بإطلاق اسم المتهم باغتياله خالد الإسلامبولي على أحد شوارع العاصمة طهران، وذلك نكاية في السادات الذي كان قد استقبل استقبل شاه إيران المخلوع محمد رضا بهلوي.

وقد صدر قرار في أوائل الألفية بتغيير اسم الشارع.

مصر

شارع مصدق

في خمسينيات القرن الماضي ونكاية في بريطانيا قام الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر بإطلاق اسم رئيس الوزراء الإيراني المعارض لبريطانيا محمد مصدق على شارع رئيسي بحي الدقي.

شارع بور سعيد

ونظرا للخلافات التي سادت بين نظام الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر والأنظمة الخليجية المعاصرة له تم تغيير اسم شارع الخليج العربي إلى شارع بورسعيد.


المزيد في العالم من حولنا
القبض على خاطف الطائرة الروسية قبل توجهها لأفغانستان
أفادت مصادر روسية عن انتشار أمني بمطار بسيبيريا بعد سيطرة راكب على طائرة "أيروفلوت - سورغوت - موسكو"، مشيرةً على إن 75 شخصًا كانوا على متن الطائرة من بينهم 7 من الطاقم
عرض الصحف البريطانية: الفايننشال تايمز: جهود العرب لإعادة تأهيل الأسد ستفشل
صحيفة الفايننشال تايمز نشرت مقالاً لرولا خلف بعنوان " جهود العرب لإعادة تأهيل الأسد ستمنى بالفشل". وقالت كاتبة المقال إن الأمر قد يبدو غير هام على الخارطة
عرض الصحف البريطانية: الغارديان: أين كلوني في الوقت الذي تحتاج اليه السودان؟
نطالع في صفحة الرأي في جريدة الغارديان مقالاً لنسرين مالك بعنوان "أين كلوني في الوقت الذي تحتاج إليه السودان؟ وقالت كاتبة المقال إنه في عام 2017، وقعت السودان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السعدي: ليس لنا حاجة في زيارة الوزير الميسري إلى الإمارات حتى تتحقق هذه المطالب
شبوة:العثور على وثائق تثبت ان ناقلات النفط التي احُرقت في العقلة تابعة لابن شقيق تاجر حوثي(صور)
صحفي جنوبي يكشف عن أعظم خطوة قدمها الرئيس هادي لليمن
قالت أنهم لن يتحرروا ولو بعد 100عام..قيادية مؤتمرية:لم يعد في الشمال سوى اشباه الرجال
مليشيات الحوثيين ترفض بقاء الرئيس هادي ونائبه في العملية السياسية القادمة
مقالات الرأي
عندما قام الوزير احمد بن احمد الميسري بزيارتة الاولى للامارات هلل المرتزقة وقالوا (الميسري ركب معنا في باص
صحفي فرنسي زار  اليمن برفقة الصحفي العربي عمار الحميداوي لإعداد سلسلة تقارير تلفزيونية ميدانية حصرية
عشرة أيام هي حصيلة زيارتي مع أسرتي لمحافظة عدن . 10أيام تجولت في أحيائها ، وجالست مختلف شرائحها نتبادل أحاديث
عندما يذكر إسم عدن فأول ما يخطر في بالك هى تلك المدينة الساحرة الذي عرفت بجمالها وحضارتها هى مدينة السلام
  ١- مقدمة ما اصعب الكتابة؛ في ظروف كهذه، التي نعيشها ويزيد الامر تعقيدا ان ترى سيل من المنشورات التي تؤجج
قد يستغرب معي القارئ العزيز من الربط في العنوان بين مدينة دافوس المدينة السويسرية التي تستضيف أكبر مؤتمر
لا أتذكر مصدر هذا المثل، وإن كنت أرجح أن يكون مثلاً فرنسياً، والذي يعني أن الشجرة مهما بلغت ضخامتها يجب ألا
من المرجح أن الضربات النوعية والقوية لطيران التحالف العربي على عدد من الأهداف والمواقع العسكرية في صنعاء لم
صلاح القعشمي كغيري من شرفاء ومناضلي الجنوب الاحرار الذين جزعت قلوبهم إثر سماع نبأ استشهاد القائد المقدام
عشنا حاضر يناير 2019م وعشنا ماضي يناير2018م وما الذي حدث في الينايرين ؟؟؟! السبت الموافق 19 يناير 2019م كان يوما
-
اتبعنا على فيسبوك