MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 25 أبريل 2018 07:02 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 13 يناير 2018 12:09 مساءً

الذين يسرقون الاصلاحات لا يزالوا صغارا !!

 حكامنا الذين هم في العقد الخامس من عمرهم تائهون في الصحراء السياسية ولايزالون صغارا في ميدان المعترك السياسي رغم أنهم في سن النضوخ السياسي .

ثلاث سنوات خلت وقطار الحياه في المناطق المحررة يمضي سنواته العجاف بلا توقف ولا امل في قطار (تاه) عن سكته الحديدة وانحرف باتجاه صحراء رمليه ليستقر تحت سعيرها وجفافها وعطشها.

بعض من حكامنا لايزالون دون سن النضوخ  السياسي ففقدوا ولائهم للمسئولية وعندما فشلوا تقديم الخدمات للناس وتناسوا مهمات الاعمار للذين تضرروا من الحرب اصبحوا قاب قوسين او  ادنى من ينلهم استحقاق الهزيمة المادية والنفسية.

وفي نفس الوقت اضاعوا لضرا سياسيا كان يمكن ان يحققوه من خلال نجاحهم في الايفاء بالتزامهم بتحقيق الخدمات والاعمار .

الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة تجعل من السياسيين اكثر نضجا لكن السياسيين تصنعهم المجتمعات ولما يصل السياسيين الى اهدافهم يحولون المجتمعات الى حسابات رقميه ولا يفكرون بحاجاتهم وطموحهم وقد يتقن السياسيون الحديث والاقناع لكن المجتمعات تريد ان ترى بعيونها عمليه لا كلامية .

ثلاث سنوات مرت لم نر فيها خدمات مستمرة ولا رواتب مستمرة ولا اعمار مستمر ولكن وجدنا ازمات مستمرة وكذبا مستمرا وخدودا حالكة السواد تحولت بفعل المصاريف الخارجية الى خدود مورده والشعر الاجعد الافريقي تحول الى صفاء حرير الشعر الهندي.

ثلاث سنوات علمت الناس دروسا واقعيه تقول ان نظام الفساد السابق لن ينتج عنه الا فسادا اخر لأي نظام يأتي بعد منظومة الفساد السابقة.

هل بمقدور الجميع ان يعلموا ان الوطن لا يبني على كتف راجل واحد ، ولا على اكتاف له من الحكام ، بل ان الاوطان تبني على اكتاف الاجيال ولا تبنى الاوطان على مدى عمر انسان واحد او شله بل تنبنني الاوطان على مدى العقود والسنين والاجيال.

ولا تذعن المجتمعات لجمله من التبريرات التي تريد اعفاء السياسيين المقصرون في واجباتهم انهم كانوا يعيشوا تحت ضغطا قويا من حكام يجلسون فوق رؤوسهم لهذا هم يخطأون ويصمتون صمت القبور ولا ينطقون بكلمه الحق.

عند هذا الحد ستقول المجتمعات كلمتها الاخيرة : اذهبوا فانتم الفاسدون.

تعليقات القراء
297677
[1] اليوم يوم الشواء
السبت 13 يناير 2018
سلطان زمانه | مراقب من ريمة
ألا تود المشاركة في يوم التصابح يا عم عياش؟ أجرة السيارة قليلة من الحوطة إلى عدن فلا تفوتن هذه الفرصة والحق قبل فوات المحفل العظيم. تحياتي.

297677
[2] اللي شبكنا يخلصنا
السبت 13 يناير 2018
احمد | من الجنوب
الاوطان والاقتصاد والثقافة والحضارة يبنيها البشر هكذا بالتناوب «جيل بعد جيل» . فلهذا تحتاج اي بلاد ان يكونوا فيها المسئولين على الناس ذوي وعي عاقل <او يستشيروا ذوي العقول> ويفكروا بطريقة سليمة ويعرفوا شوية التاريخ السئ للحكم من قبلهم -والأهم ماذا يعني المستقبل لاي بلدالذي تتركز فيه مصلحة الجميع ولفترة طويلة دون حرب ودمار، معرفة الماضي حتى لايعيدوا الماضي السئ، ورسم المستقبل حتى يبنوا للجيل الجديد حياة محترمة. الانطلاق بما يتوفر معهم حاليا (من القيم والقدارات الايجابية ) من كل الناس لصالح الجميع . عادي ماذا يكون هذا التطور. - اقتصاد، ثقافة ،فن ، تقاليد ، اوصحة اوتعليم وحتى الرياضة تاتي عبرالاجيال .لتحقيق ذلك لازم (كون اوادم ).



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ماهو الشي الذي وصل الى عدن اليوم بعد ٢٥ عام من اختفائه؟
عاجل : انقطاع التيار الكهربائي بعدن والمؤسسة العامة توضح
ناحر بناته الثلاث في السعودية يكشف دوافع جريمته
كيف بدت جولة القاهرة عقب ازالة المباني العشوائية؟
لاول مرة في تاريخها .. جامعة عدن تفصل طالب على خلفية تعاطيه (التمبل)
مقالات الرأي
اتحايا  الصباح  والمساء هي  مجرد  تحايا اسرجة  نعدها، لنمتطي  صهوة  يومنا الجديد منذ 
  زيارة بن دغر لحضرموت عنوان لمرحلة جديدة لحكومة الشرعية هي: " حكومة خدمات ". الزيارة ليست نصرا سياسيا كاسحا
مما يستغرب له الإنسان في بلد العجائب والغرائب أنه لا يوجد توافق وتوحد في الرأي بين أبناء الشمال والجنوب حول
بتكلم معكم بكل بساطة وبكل اريحية .. انا عارف ان رسالتي لو وصلت بكامل محتواها بتردوا عليا , اما اذا وصلت ( نص من
من مدينة المكلا التي وصلها اليوم دولة رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر , أعلنها مدوية أمام الجميع وعلى رؤوس
  يقول المثل العربي : " لايكذب الرائد اهله " لا ينقل المؤتمن الا الصدق فنتائج الكذب مهلكة.. لم يعد الرائد في
في الجنوب يخفي السياسيون الحقيقة ويبيعون الوهم، يدركون الواقع المتردي ويقفزون عليه بمنجزاتهم الزائفة،
مصيبة الشعوب العربية من حكامها اما نحن في اليمن مصيبتنا من  انفسنا شعب في الشمال يمتلك قدرات ويحقق نجاحات
قتل حسين بدر الدين الحوثي ووصلت جماعته وهو تحت الأرض إلى رأس جبل عدن " معاشيق " .. بعد أن داسوا باقدامهم صنعاء ،
  *سعيد الجعفري لاشك ان محمد الحوثي رئيس ما تعرف باللجنة الثورية العليا لدى جماعة الحوثي.الان يكون قد وصل
-
اتبعنا على فيسبوك