مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 أغسطس 2018 11:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

بعد تحول أرض الغاز وآبار النفط الى ولاية إخوانية.. شبوة.. تحرر أم سقوط

الأحد 21 يناير 2018 03:08 مساءً
كتب/عبدالله جاحب

 

تملك محافظة شبوة اليمنية الجنوبية عمقًا استراتيجيا وموقع جغرافي هام وتحتل مكانة مرموقة بين المحافظات الجنوبية نتيجة للإرث التاريخي والقبلي الذي يطغى عليها وتشكل عمق اقتصاديا وسياسيا في تغيير المعادلة والخارطة الجنوبية.

تتجه عليها الأنظار دوماً في كل عملية سياسية أمام متغيرات وأحداث تطرأ على أرض الواقع عسكري , اقتصادي , سياسي  .

منذ قيام الوحدة وانتهاء الشراكة في اجتياح 1994م وشبوة ورقة مؤثرة وعامل أساسي في قلب الطاولة وخلط الأوراق فقد كانت تحظى باهتمام خاص في حقبة عفاش على مستوى الأعداد في تكوين وأنشاء قاعدة الحزب الحاكم في تلك الحقبة المؤتمر الشعبي العام وتأسيس قاعدة متينة عرفت بالولاء والطاعة وتخرج منها العديد من المؤيدون حتى الممات لحكم " صالح " ونظام حكمة في تلك الفترة وظل الكثير من أبناء شبوة مؤيدون ومناصرين لتلك الحقبة ومنها الشخصية البارزة والأمين العام للمؤتمر الشعبي العام عارف عوض الزوكا الذي قضي نحبه مع " صالح " في انقلاب صنعاء الأخير .

فبعد أنتهاء حقبة صالح والسيطرة على شبوة من قبل المؤتمر الشعبي العام لفترة ليست بالقصيرة على مفاصل الثروة وشراء الولاءات لكسب تلك المحافظة وبعد احتلال واجتياح حوثي عفاشي طيلة ثلاث سنوات وسيطرة حوثية على المحافظة والعاصمة "عتق " فبعد معارك شرسة واستبسال لقوى المقاومة وتكوين وترتيب لقوى الإخوان استطاع تحرير المحافظة والسيطرة عليها في العام الماضي .

 

واليوم ومع بداية  العام الجديد " 2018 " يلوح في الأفق مشروع جديد يحول تمدد ومد نفوذه وقواه في محافظة " شبوة " خطر قادم يهدد ويؤرق محافظة شبوة ويعيد احتلالها من جديد بثوب جديد ومشروع جديد وأدوات وقوى عملت ولعبت بأسلوب فن سياسي ممكن واليوم تحكم نفوذها وتمددها على مفاصل المحافظة السمراء .

تجاهل الجميع مشروع وأحلام وطموحات الإخوان المسلمين وغض الطرف عنها الكل ولم تتحرك جهات كثيرة ولم تعى وتفهم فن الإخوان واللعب على نار هادئة وبأسلوب سياسي محنك ولم يحسن الجميع التعامل مع نقاط القوى التى يتمتع بها على الساحة الجنوبية وشبوة خاصة .

 

خطر قادم يدق ناقوسه ببن تجاهل وتغضي وعدم التعامل معه بشكل صحيح وسليم وبطريقة سياسية تهدف الى كبح وإجهاض وتقييد خطر ومشروع ولادة ولاية إخوانية تلوح ملامحها في شبوة.

 

 

عندما تتحول أرض الغاز وآبار النفط الى ولاية إخوانية:-

 

تتجه أنظار وطاقات وتحركات الإخوان في الآونة الأخيرة صوب آبار وحقول النفط في شبوة وتسعى الى إسقاط المحافظة با أيادي جماعة الإخوان المسلمين التى تتمدد وتمد نفوذها في أرض الغاز وآبار النفط ومنجم ومستودع الجنوب من خيرات البحار ونعم الأرض التى تتمتع بها هذا المحافظة الغنية بالنفط والغاز ومشتقاتها من الثروات والخيرات .

 

حيث يعمل الإخوان في الفترة الأخيرة وبإسناد قوى خارجية تحاول إيجاد لها موطئ قدم ونافذة في الجنوب على توغل وانتشار الإخوان في مفاصل إدارة القرار الحكومي في شبوة وشراء الولاءات وتمدد النفوذ في مفاصل العمل الإداري من خلال الولاء المنقطع النظير الذي يلقاه الإخوان من محافظ المحافظة والتمدد العسكري من الالوية المنتشرة والمسيطرة في أماكن المنافذ والحدود والقريبة من ابار النفط والغاز .

والتحركات التى تقوم بها الجماعة في تثبيت وإنشاء ولاية إخوانية محكمة وسيطرة عسكرية على آبار النفط والغاز " وقد كانت زيارة الزعيم البارز والمرجعية الإخوانية " صعتر " خير دليل على نوايا إخوانية في ولاية إخوانية على أرض الغاز وابار النفط وقد أحدثت تلك الزيارة الكثير من الغضب والهواجس والتساؤلات فبعد موجة غضب شهدتها المحافظة بعد زيارة " طارق " أبن شقيق " صالح " قبل أيام معدودة يعود الجدل مجدد من زيارة القيادي البارز والمرجعية الهامة والأب الروحي للإخوان " صعتر " والذي يعتبره الجنوبين من أخطر القيادات الإخوانية التى تدين بالعداوة والحقد والكراهية حيث أنه احد المشاركون في الفتوى الإخوانية في صيف حرب واجتياح 1994م التى اباحت دم الجنوبيين وتكفيرهم وسفك دمائهم .

 

فقد تخوف الكثير من تلك الزيارة واعتبرها أنها تلوح منها روائح ترتيبات إخوانية تلوح في الأفق وتقترب من أرض الغاز وآبار النفط عن ولادة ولاية إخوانية على أرض الجنوب الغنية بالثروات والخيرات " شبوة " .

 

تحرر ام سقوط :-

 

لم يخفي الكثير تخوفه من تحركات قد تفضي الى سقوط شبوة في أحضان الشمال وبين ذراع الإخوان المسلمين حيث يرى الكثير من المتابعين للمشهد في شبوة أن بعد تحرر شبوة من أيادي الحوثي لم يخفي الإخوان الى إسقاط محافظة شبوة بين احضانه وتحت سيطرته كون أن كل العوامل تسمح له بذلك وخاصة أنه يبعد عن شبوة بعض الأمتار من خلال امبراطورية الإخوان التى تتمتع بكل مقومات الدولة التى تسكن داخل الدولة وفقد أقترب الإخوان كثير من شبوة حصل توقعات الكثير لكل المستجدات والوقائع منذ التحرير وأوشك أن يتحول ذلك التحرر الذي سعى له الكثير من القيادات في المقاومة الجنوبية إلى سقوط حتمى ووشيك با ايادي الإخوان فقد أصبح تمدد ونفوذ الإخوان واضح للعيان وتحركات محسن وصعتر أضحت في واضح النهار واضحى التحرير بين قوسين أو أدنى من " السقوط " .


المزيد في ملفات وتحقيقات
في يومهم العالمي.. شباب اليمن: وقود الجبهات وضحية الأزمات
يحتفل العالم في الـ12 من أغسطس من كل عام باليوم العالمي للشباب، كيوم مركزي تقام فيها فعاليات وانشطة شبابية ويتم خلالها التركيز على دور الشباب في نهضة
تقرير:سعادة غامرة للأهالي مع عودة مجمع عدن مول التجاري
تقرير: عبداللطيف سالمين       فرح الشعب بافتتاح مجمع عدن مول اخيراً بعد انتظار امتد لأكثر من ثلاث سنين، فرحة بعودة الملجأ للإحساس بالمتع البشرية التي حرم
تقرير: الناس يسحقهم غلاء أسعار أضاحي العيد ويرهقهم ضغط الحياة والمعيشة
تحقيق: الخضر عبدالله   بدأ التحضير للعيد هذه المرة رتيبا عاديا في عموم محافظات الجمهورية اليمنية.. وتبدو أيامه كسائر الأيام، ولا جديد فيها كما يفترض لاستقبال عيد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سعر أضحية بلودر يحطم الرقم القياسي.. فكم كان ثمنه؟
نجل شقيق صالح يطرح شرطاً للمصالحة مع الرئيس هادي
قسم شرطة القاهرة بعدن تضبط محتال في مواقع التواصل الاجتماعي وتحيله للنيابة
في عملية أشرف عليها اللواء شلال علي شائع.. قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متهم بالقتل فار من شبوة
بيع (تيس) أضحية بمبلغ (200) الف ريال بلودر
مقالات الرأي
منَّ الله على اليمن بنعم عدة لا تُحصى أحلاها وأجملها أن يسر لها قيادة رشيدة واعية انتهجت سياسة الود والسلام
د. شادي باصرة شهدت المنطقة حملات مقاطعة كبيره لأمريكا والدنمارك وإسرائيل وتكللت كل تلك الحملات بالفشل فلم
  أظنك عزيزي القارئ سمعت بقصة الشاب اليمني الذي كان يملك سيارة(باص) ثم باعها واشترى بثمنها فيزة وهاجر إلى
  محمد جميح جميل أن يرى اليمنيون رئيسهم عبدربه منصور هادي يتحرك داخلياً وخارجيا. أن يروه يتلمس احتياجات
في الذكرى السنوية الثانية والاربعين لرحيل قائد وطني ، وزعيم سياسي ، ومفكر فذ ، هو عبد الله باذيب ، طيب الله
  مما لا شك فيه أن هناك مؤامرو جديدة قديمة تحاك ضد شعب الجنوب لإسقاط مشروعه التحرري المتمثل باستعادة الدولة
تبنت سلطنة عمان بقيادة السلطان قابوس سياسة عدم الانحياز منذ وقت مبكر، حتى في أهم الأزمات التي عصفت بالمنطقة
جهود النظافة الحديثة الجارية حالياً في كل أحياء مدينتنا عدن، والمتمثلة في برامج العمل الثابتة والحملات
استعادة المؤتمر الشعبي العام لعافيته مهم جدا في الوقت الحالي لحفظ توازن الشمال على الأقل .فالناس هناك بين
يكتسب العقل السياسي اهميته في مدى قدرته على فهم المعادله السياسيه وتداخلات المصالح وتقاطعاتها ليتجلى معها
-
اتبعنا على فيسبوك