MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 26 مايو 2018 05:07 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

عباس سيطالب أوروبا بالاعتراف بفلسطين ردا على ترامب

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في حديث لـ"فرانس برس
الاثنين 22 يناير 2018 11:14 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، الأحد، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيطلب من الاتحاد الأوروبي الاعتراف رسميا بدولة فلسطينية خلال لقائه، الإثنين، وزراء خارجية من التكتل.   

 

وقال المالكي، في مقابلة مع "فرانس برس" في بروكسل، إن عباس سيبلغ الاتحاد الأوروبي أنه يتوجب عليه أخذ هذه الخطوة "كطريقة للرد" على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

 وأضاف المالكي، أن عباس سيعيد التأكيد أيضا على "التزامه بعملية السلام" في الشرق الأوسط.

 

  وقال المالكي خلال المقابلة: "بما أن قرار ترامب قد غيّر قواعد اللعبة، فإن عباس يتوقع من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المبادرة والاعتراف بشكل جماعي بدولة فلسطين كوسيلة للرد على قرار ترامب".

 

 وأضاف قائلا: "إذا أراد الأوروبيون أن يلعبوا دورا فإن عليهم أن يكونوا منصفين في تعاملهم مع الطرفين، وهذا ينبغي أن يبدأ بالاعتراف بدولة فلسطين".

 

يذكر أن الرئاسة الفلسطينية أكدت أن أي خطة سلام يجب أن تستند إلى قرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967 وحل قضية اللاجئين.

 

وقال نبيل أبوردينة، الناطق بلسان الرئاسة الفلسطينية، لـ"بوابة العين"، إن "أي خطة من أي جهة كانت يجب أن تستند إلى المرجعيات الأساسية، وهي قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة بقيام دولة فلسطينية على حدود 1967، والقدس الشرقية عاصمتها، ومبادرة السلام العربية لمعالجة كثير من الأمور، على رأسها موضوع اللاجئين".

 

  وأضاف أن "أي خطة لا تستند إلى الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية لن تقبل لا فلسطينيا ولا عربيا.

 

وكان أبوردينة يعقب على طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الإدارة الأمريكية سرعة الإعلان عن مبادرتها لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي باعتبارها لا تستند إلى حدود 1967.

 

ويغادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى العاصمة البلجيكية بروكسل للقاء جميع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الإثنين.

 

وتتزامن مغادرة الرئيس الفلسطيني للمنطقة مع وصول نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، الذي رفض الفلسطينيون اللقاء معه، احتجاجا على القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والشروع في نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة من تل أبيب.


المزيد في احوال العرب
شرطة عمان تسجل اول حالة وفاة جراء إعصار ميكونو الذي يضرب حاليا سواحل السلطنة
  اعلنت شرطة عمان وفاة أول حالة جراء إعصار مكونو، الذي ضرب صلالة بمحافظة ظفار الساعة الرابعة عصر اليوم الجمعة بتوقيت السلطنة. وقالت شرطة عمان عبر حسابها الرسمي
عرض الصحف العربية: "ولادة عسيرة" للحكومة العراقية الجديدة
ناقشت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، محاولات الأحزاب والائتلافات السياسية في العراق تشكيل حكومة جديدة عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية التي
مسؤولون: الرئيس الفلسطيني في المستشفى
قال مسؤول فلسطيني يوم الأحد إن الرئيس محمود عباس دخل مستشفى في الضفة الغربية بسبب مضاعفات جراحة صغيرة أجريت له الأسبوع الماضي.   وهذه هي المرة الثالثة التي يدخل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
لكل مقامه لو كان الإنصاف حليف المستضعفين ، داخل تطوان الحاضرين. مبتغى كرامة الكرماء عدم الإصغاء لببغوات
الحجة التي كانت قد قدمتها معظم تيارات الإسلام السياسي لأميركا ولدول الاتحاد الأوروبي وللأنظمة المحلية،
لا السعودية انتصرت ، ولا ايران تراجعت ، ولا الدنيا بما يروج اقتنعت ، والضحية غدا كالأمس اليمني البسيط وليس
بقطع المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية بإيران، تكون الدول العربية الكبرى الثلاث: مصر والسعودية
لا يمكن أن تخطئ عين المراقب للأحداث أن إيران لا تعيش أحسن أيامها في هذه المرحلة التاريخية المهمة من عمر
هل ستنسحب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية بين الدول الست العظمى وبين إيران؟.. هذا هو السؤال الذي يشعل
يقول القطريون : لماذا لا نتخذ من تجربة الكوريتين مثالا ونجلس على طاولة الحوار كما فعلوا ونحل مشاكلنا؟ دعونا
بعد طول سنين يقف حيالي إبليس ، فأضبطه بمعاداتي مُتلبِّس ، في البداية لم أكترث بما أضاء به ليلي الدامس ، وعود
-
اتبعنا على فيسبوك