MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 مايو 2018 06:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

محافظ لحج يكلف لجنة تحقيق في واقعة احتراق القاطرة بطورالباحة

الثلاثاء 13 فبراير 2018 05:31 مساءً
لحج(عدن الغد) خاص:

محافظ لحج اللواء ركن أحمد عبدا لله تركي قرار قضى بتكليف لجنة تحقيق بشأن القاطرة التي احترقت يوم أمس الاثنين  12 فبراير والتي كانت محجوزة بنقطة رشاش التابعة لأمن طور الباحة ونتيجة تدخل بعض الوسطاء للإفراج عنها وبعد اشتداد الخلاف بين من يريد السماح لها بالمرور لمبتغاة واحتدام الخلاف بين الطرفين وتوصل لتبادل اطلاق النار تعرضت للحريق في منطقة الهاجرية وتسببت في أضرار العديد من المنازل ومنها منزل أحد النازحين من الحرب الاخيرة من منطقة شعب والذي تعرض منزله  للحريق وانتهاء  كل محتوياته من اوأني وغيره ...

أصدر محافظ  محافظة لحج اللواء ركن أحمد عبد الله تركي  اليوم الثلاثاء 13 فبراير 2018 قرار قضى  بتكليف  لجنة   تحقيق بشأن تلك القاطرة التي كانت تحمل على متنها طماش ومتفرقعات والتي تعرضت للحريق نتيجة لتعرضها لإطلاق نار من أحد الأطراف المختلفة عليها وادى إلى إحراقها وإحراق حمولتها والتي تفرقعت وسببت هلع وخوف  في  أوساط المجتمع   وخاصة الأطفال والنساء وبالذات المنازل التي كانت قريبة من الحادث بمنطقة الهاجرية  جنوب عاصمة المديرية وتبعد عنها بمسافة كيلو ونصف من عاصمة المديرية.

واللجنة التي تم تشكيلها من المحافظ هي

1) محمد سلام ناصر وكيل المحافظ لشوؤن المديريات الغربية

2) العقيد محمد عبده الصبيحي مدير البحث الجنائي بالمحافظة

3) العقيد عبد العظيم علي محمد ممثل شعبة الاستخبارات المحافظة

4) ممثل عن الأمن العام بالمحافظة

5) محمد الجعللي الأمين العام لمحلي طورالباحة

 حيث كلف المذكورين اعلاة بسرعة مباشرة عمل التحقيق والنزول إلى موقع احتراق القاطرة  ومعاينة الحادث والتحري.والتحقيق ورفع تقرير بشان ذلك في اسرع وقت ممكن .

 

من/ جلال السويسي

 

 


المزيد في أخبار المحافظات
مؤسسة العلامة الحداد تدشن مشروع إفطار الصائم للموسم الرابع لأكثر من 27 ألف صائم
دشنت مؤسسة العلامة عبدالله بن محفوظ الحداد لأعمال البر والدعوة والارشاد بالمكلا أمس مشروع إفطار الصائم في موسمه الرابع على التوالي (رمضان 1439هـ -2018م) . وأكد رئيس
اغتيال جنديين من الحماية الرئاسية بتعز
أغتال مسلحون مجهولون قبل قليل اثنين من أفراد اللواء الخامس حماية رئاسي وأصابوا ثالث في مدينة تعز. وقال شهود عيان إن مسلحين أطلقا النار على جنود اللواء الخامس حماية
جمعية احفاد بلال الخيرية في الازارق توزع الاغاثة المقدمة من اللجنة التنسيقية للاغاثة بالضالع
قامت جمعية احفاد بلال الخيرية بالازارق بتوزيع خمسمائة سلة غذائية استفادت منها خمسمائة اسرة فقيرة ومستحقة في بلاد الأحمدي بمديرية الازارق الضالع وتضم السلة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور :اعصار ساجار يصل جيبوتي ويحدث فيها دمارا
أول رد إماراتي على تصريحات وزير الداخلية الميسري
وسيلة نصب جديدة بعدن
صحيفة عربية: قرار حوثي بمنع السفر من صنعاء الى عدن
كاتب يمني ووزير سابق يتهم خبير سعودي بسرقة منشوراته
مقالات الرأي
اجزم بان ماتقوم به الإمارات  ومن يمثلونها  في اليمن وخاصة  في الجنوب  في تعاملها  لا يرقى  الى
  أسمعوها من أمثالي كمواطن غير منحاز في ظل إن الإنحياز إلى طرف من أطراف أصبحت لا تفكر إلا بمصالحها الشخصية و
كانت عدن ومحمياتها (محافظات الجنوب الست) تسمى بمستعمرة عدن. وكان يطلق على أبناء عدن ومحمياتها بالعدانيه ،
سيكتب التاريخ الكثير والكثير عن ٢٢ مايو ١٩٩٠ .. لكن أهم ما يمكن أن يكتبه ، من بين كل ما سيكتب ، هو أن للأحداث
المتابع للوضع في اليمن، ومايدور على حدوده ووسطه، وشرقه وغربه، وشماله وجنوبه، وجزره، وموانئه، وفي كل شبر فيه
هم كثيرون يسوقون الأوهام ويروجون الافتراءات ويكذبون على متابعيهم وقرائهم والمستمعين إليهم ويدركون أنه قد لا
تساءل بعض الأصدقاء و منهم أحد الصحفيين الأصدقاء عن سبب تحاملي على الأخ معالي وزير الداخلية احمد بن احمد
جرائم قتل . إقلاق سكينة .. حقن مورفين كلها تسير في متوازية هندسية في عدن , المدينة الطيبة المستهدفة في هذا
  الحكمة ضالتي التي سأبحث عنها في كل مكان حتى أجدها , وسأسمعها من كل إنسان حتى لو كان عدوي , والحقيقة والوصول
1//  بصراحة ، ماتعيشه عدن ، ومعها معظم مناطق جنوبنا ، هو وضع كإرثي ولاشك منذو تحريرها!!  ولماذا يجري هذا ؟!
-
اتبعنا على فيسبوك