مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 سبتمبر 2018 02:19 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

تحذيرات فلسطينية لترامب من تدمير حل الدولتين وتفجير المنطقة

السبت 24 فبراير 2018 04:05 صباحاً
( عدن الغد ) الأناضول :

حذر مسؤولون وجهات فلسطينية، مساء الجمعة، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من “تدمير حل الدولتين” و”تفجير المنطقة”؛ جراء اعتزامه افتتاح سفارة بلاده في مدينة القدس المحتلة، منتصف مايو/ أيار المقبل.

 

وقال مسؤولان أمريكيان، اليوم، لوكالة “أسوشيتدبرس”، إنه سيتم نقل السفارة من تل أبيب بالتزامن مع الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل، في 14 مايو/ أيار 1948، تنفيذا لقرار اتخذه ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون أول الماضي.

 

وحذّر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، من أن “أي خطوات لا تنسجم مع الشرعية الدولية ستعرقل أي جهد لتحقيق أي تسوية في المنطقة، وستخلق مناخات سلبية وضارة”، وفق الوكالة الفلسطينية للأنباء (وفا).

 

وكان ترامب أثار غضبا عربيا وإسلاميا وانتقادات وتحذيرات غربية بقراره نقل السفارة، واعتبار القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل، القوة القائمة باحتلال القدس الشرقية منذ 1967.

 

وشدد أبو ردينة على أن تحقيق السلام الشامل والعادل يقوم على الالتزام بقرارات الشرعية الدولية، وعلى الأسس التي قامت عليها العملية السلمية، وفق مبدأ حل الدولتين.

 

من جهته، وصف صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اختيار ذكرى “النكبة” (قيام دولة إسرائيل على أراض فلسطينية) لتنفيذ قرار ترامب بأنه “استفزاز لمشاعر العرب والمسلمين، وإمعان في تدمير خيار الدولتين”.

 

وقال عريقات، في بيان، إن إدارة ترامب بمثل هذه القرارات “أصبحت فعلا جزءا من المشكلة، ولا يمكن لها أن تكون جزءا من الحل”.

 

ومنذ صدور قرار ترامب بشأن القدس، تدعو الرئاسة الفلسطينية إلى وساطة متعددة الأطراف في عملية السلام، وترفض الوساطة الأمريكية المنفردة، إذ تتهم واشنطن بالانحياز لإسرائيل.

 

بدورها، حذرت حركة حماس من أن خطوة نقل السفارة “ستفجر المنطقة في وجه الاحتلال الإسرائيلي”.

 

وقال المتحدث باسم “حماس”، عبد اللطيف القانوع، في بيان، إن “خطوة نقل السفارة الأمريكية لن تمنح الاحتلال أي شرعية أو تغير في حقائق ووقائع القدس ومعالمها”.

 

ووصف القانوع القرار الأمريكي بأنه “استفزاز لمشاعر أمتنا العربية والإسلامية وشعبنا الفلسطيني”.

 

فيما اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي الخطوة الأمريكية المرتقبة “دليل على الدور الأمريكي في تهديد وضرب الأمن والاستقرار ودعم الاٍرهاب، الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني”.

 

وقالت الجهاد الإسلامي، في بيان، إن القرار “باطل وغير شرعي وإمعان في العدوان على الشعب الفلسطيني والعرب والمسلمين”.

 

أمّا حزب الشعب الفلسطيني (يسار)، فقد وصف القرار الأمريكي بـ”الاستفزازي والوقح”.

 

وأضاف، في بيان، أن ذلك القرار يمثل “مخالفة فاضحة للقانون الدولي والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بمدينة القدس”.

 

فيما اعتبر الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية (يسار)، مصطفى البرغوثي، الخطوة الأمريكية “استفزاز وقح يجب الرد عليه فورا بالأفعال”.

 

وتابع البرغوثي، في بيان، أن القرار “يمثل إمعانا في إصرار إدارة الرئيس الأمريكي على مشاركة إسرائيل في خرق القانون الدولي وفي جريمة احتلال وضم مدينة القدس”.

 

وشدد على أنه “من واجب منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية الرد فورا على هذا القرار بتنفيذ قرارات المجلس المركزي (الفلسطيني) كافة، وأولها وقف التنسيق الأمني (مع إسرائيل) بكل أشكاله”.

 

وخلال كلمة له، في المؤتمر السنوي للمحافظين بولاية ماريلند المجاورة للعاصمة واشنطن، قال ترامب،  إن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس “هو الصواب”.

 

ويتحدى ترامب بهذا القرار المجتمع الدولي، إذ أقرت الأمم المتحدة، في 21 ديسمبر/ كانون أول الماضي، مشروع قرار قدمته كل من تركيا واليمن، يؤكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، التي يتعين حلها بالمفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

 


المزيد في احوال العرب
الإمارات تفند مزاعم قطر أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف
فندت الإمارات العربية المتحدة، باسم الدول الأربع الداعية إلى مكافحة الإرهاب، مساء اليوم الثلاثاء، المزاعم التي وردت في بيان الوفد القطري في النقاش العام للبند
عودة الهدوء إلى طرابلس بعد شهر من المواجهات الدامية
توقفت بعد ظهر الثلاثاء المعارك التي استمرت قرابة شهر بين ميليشيات متناحرة جنوبي طرابلسوأسفرت عن مقتل أكثر من 110 أشخاص، في هدوء فتح الباب لعودة النازحين وإعادة
أكبر مركز للإخوان الإرهابية بموريتانيا في قبضة الشرطة
أخضعت الشرطة الموريتانية، مساء الإثنين، أكبر مركز  تابع لجماعة الإخوان الإرهابية في البلاد لسيطرتها.   ووضعت الشرطة الموريتانية، الإثنين، قبضتها على ما يدعى


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
جاء في مقال للكاتب السعودي عماد المديفر تفصيل هامّ عن الإخواني الهارب جمال خاشقجي وزملائه ياسين القاضي وجمال
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
كررتُ كثيراً في السنوات الماضية مقولة وزير الخارجية السعودية الراحل الأمير سعود الفيصل عام 2010 أنّ الوضع
احتجاجات المواطنين العراقيين في البصرة على الحالة المأساوية التي وصلت إليها مدينتهم هي احتجاجاتٌ محقة دون
-
اتبعنا على فيسبوك