مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 11:16 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: البسط العشوائي أفة تطال الممتلكات العامة والخاصة في عدن

الاثنين 12 مارس 2018 05:14 مساءً
تقرير: ابتسام القاسمي

منذ ثورة 11 من فبراير بدأ البسط العشوائي من قبل المتنفذين والخارجين عن النظام والقانون فقد اخذ المتنفذين بالبناء على الاراضي الخاصة بالمواطنين وبعض الممتلكات العامة مثل المدارس.

وبعد الحرب الاخيرة على عدن وغياب دور الأمن لفتره بعد الحرب مباشره انتشر السطو على الاراضي و البسط والبناء العشوائي بشكل كبير جدا ، بمعنى انك تصبح على بناء عشوائي بأي مكان كان فالمتنفذين لا يعطون لأي مكان قدره وحرمته ورغم انه كان هناك حملات لإزالة العشوائيات بفترات متفاوتة الا انها لم تمثل رادع للمتنفذين.

 

عصابات البسط والمتنفذين تطال الممتلكات العامة :

طالت ايادي عصابات البسط العشوائي العديد من الممتلكات العامة بمحافظة ، فقد تم البناء بفناء( صهاريج عدن) احد معالم عدن الاثرية الموجودة منذ مئات السنين.

جامعة عدن ايضاً هي لم تسلم من عصابات المتنفذين فقد تم البناء في حرم الجامعة بإشراف من السلطة المحلية .

مفتاح عدن بالعقبة بمديرية المعلا ومعلم من معالم عدن التاريخية الذي تهدد هذه العشوائيات بطمس ملامح هذا المعلم التاريخي. 

 

والمساحة الواقعة خلف فندق كورال بمديرية خور مكسر اصبحت مساحة للعشوائيات المستحدثة بعد الحرب. 

كما وصل شبح البسط العشوائي الى سطح النفق المؤدي الى مديرية التواهي على مراى من الجميع.

واخيراً روضة الشروق بمدرية المنصورة فقد تم بناء محلات تجارية على الحوش الخلفي للروضة من قبل متنفذين صباح يوم الجمعة بعد عدة تصريحات من القائم بأعمال محافظ عدن ومسؤولين بالمديرية وبيان مكتب التربية والتعليم بوقف العملية التعليمية ان لم يتم ازالة العشوائيات، فأزالت اليوم قوات أمن عدن الحلات التجارية.

كما وجه مساء امس نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري بإزالة العشوائيات الذي طال حرم جامعة عدن من قبل المتنفذين والمواطنين بصورة عاجلة. 

وشدد الوزير على ضرورة التصدي الصارم للبناء العشوائي وكافة الاعمال والممارسات الخارجة عن النظام والقانون.

 

البسط على الممتلكات الخاصة :

اما الممتلكات الخاصة من الاراضي الخاصة بالمواطنين فيتم السطو والبناء والعيش عليها وبقوة السلاح، فتنشب الصراعات بين المتنفذين وملاك الاراضي وتودي بحياة بعض منهم.

 

آراء:

تقول غيداء الناخبي :أن ظاهرة البناء البسط والبناء العشوائي اصبحت ظاهرة تشوه وجه عدن الحضاري وتضغط على امكانيات هذه المدينة ، وحقيقة ان هؤلاء لم يجدوا اليد الرادعة التي تمنعهم من هذه الاعمال لذلك تمادوا ، ونجد انهم تطاولوا على اماكن تراثية وحضارية ز

وتضيف غيداء انه يجب ان تقف السلطة المحلية والاجهزة الأمنية بالقيام بواجباتها في الحفاظ على حضارته عدن ومدينتها .

وأكد الصحفي بسام القاضي ان حملات إزالة البسط العشوائي يجب أن تشمل كل مديريات العاصمة عدن وفي مقدمتها البسط خلف مستشفى البريهي والصهاريج ومتنفسات الحرم الجامعي وكل ما هو عشوائي دون تميز بل تشمل الحملة جميع الباسطين والمتنفذين.

والمواطن بطبيعته يستجيب للقانون متى ماوجد قادة يطبقونه ‘ فمدى الارتياح الشعبي اليوم من عملية إزالة استحداث روضة الشروق ينبغي ألا تتوقف هذه الحملة حتى تعيد الوجه المشرق للحبيبة عدن .


كما ان البناء العشوائي يترتب علية ادخال الخدمات بشكل رسمي عبر المتنفذين او بطريقة الربط العشوائي للماء والكهرباء وهذا يسبب عبئ على الخدمات وضغط على الخدمات مما يؤدي الى اضعافها .

فمتى ما وجد قانون رادع يقف عندة جميع المتنفذين ستتوقف ووسوف يتم ازالة كل العشوائيات المستحدثة التي طالت عدن بعد الحرب.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير: الصراع المؤجّل.. هل أطـلَّ برأسه؟!
كتب: صلاح السقلدي   نتعمّــد أحياناً أن نفهم بعض الأمور فهماً خاطئاً لئلا نصطدم بالحقيقة وتتسرب آمالنا من بين أصابعنا،وهذا هو الفشل ومخادعة النفس بعينه...فما
أبرز التحولات السياسية على هامش العام الرابع للحرب الانقلابية..(تقرير)
  مع دخول الحرب عامها الخامس، تحتفظ الأزمة السياسية في البلاد بأغلب عناصرها وتحالفاتها المختلفة، على الرغم من التحول الكبير الذي أحدثه تفكك تحالف جماعة
تقرير : المرأة الضالعية.. تاريخ متفرد وحضور متجدد..!
تقرير/ رائد علي شايف امتدادا لتاريخها العريق في مختلف المراحل الثورية الجنوبية، والمنعطفات النضالية الوطنية تواصل المرأة الضالعية حضورها اللافت في طليعة المرحلة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئيس المجلس السياسي للحوثيين يهاجم اللواء عيدروس الزبيدي
الكشف عن معلومات جديدة حول دفن جثمان علي عبدالله صالح 
البنك المركزي يسحب الدفعة رقم 19 من الوديعة السعودية
شيخ قبلي من شبوة يهاجم قوات النخبة
طلقة راجعة تسرق فرحة الطفلة منى المحضار من بين إخوانها بريمي عدن
مقالات الرأي
الحرب في الجنوب أفرزت معطيات جديدة بتغير وعي الداعم وولادة ثقافة دخيله غير مألوفة في الوسط الاجتماعي لذلك
  أمتشقت قلمي مراراً وتكراراً وأضطجع على أوراقي ليخط ماتيسر له عن الشيخ مختار الرباش،وكلما (هممت) بالكتابة
تمر البلاد (ولا أقول الوطن) بمرحلة حرجة جراء المخطط الاستخباري الذي أرهقها منذ 11 فبراير 2011م.. السيناريو مر
تحركت بعد ظهيرة يوم الأحد متجهاً صوب لودر، فمررت بزنجبار العاصمة، رأيت التشجير يزين ملامح طرقاتها، لم يلفت
نحتفل اليوم بأهم وأغلى حدث وهي الذكرى الرابعة لانطلاقة عاصفتي الحزم والأمل بقيادة المملكة العربية السعودية ,
كلام واضح وضوح الشمس ولا فيه اي لبس المجلس الانتقالي بهكذا كلام يعني أصبح حزب معارض في ساحة الجنوب وليس مكون
أيها الأمناء المحاسبون ، بل أيها الضالون المضلون ، أيها الفاسدون المفسدون ، شعبكم قد ضحى كثيراً ، وأعطى بلا
 دعونا مرارا وتكرار الى صوت عقل جنوبي يوحد ولا يفرق, ينتقد ولا يخون, يحفز الهمم ولا يهبطها, يساير الواقع ولا
1- في مساء 25 مارس 2015م استشعاراً بالخطر وإحساساً بالمسؤولية وفهماً صحيحاً للتضامن الاخوي وتطبيقاً لقوله
عبدالجبار ثابت الشهابي الفتنة نار قد تحرق الأخضر واليابس في حياة المجتمعات، ولذلك نهى الله ورسوله عن بث
-
اتبعنا على فيسبوك