مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 09:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: البسط العشوائي أفة تطال الممتلكات العامة والخاصة في عدن

الاثنين 12 مارس 2018 05:14 مساءً
تقرير: ابتسام القاسمي

منذ ثورة 11 من فبراير بدأ البسط العشوائي من قبل المتنفذين والخارجين عن النظام والقانون فقد اخذ المتنفذين بالبناء على الاراضي الخاصة بالمواطنين وبعض الممتلكات العامة مثل المدارس.

وبعد الحرب الاخيرة على عدن وغياب دور الأمن لفتره بعد الحرب مباشره انتشر السطو على الاراضي و البسط والبناء العشوائي بشكل كبير جدا ، بمعنى انك تصبح على بناء عشوائي بأي مكان كان فالمتنفذين لا يعطون لأي مكان قدره وحرمته ورغم انه كان هناك حملات لإزالة العشوائيات بفترات متفاوتة الا انها لم تمثل رادع للمتنفذين.

 

عصابات البسط والمتنفذين تطال الممتلكات العامة :

طالت ايادي عصابات البسط العشوائي العديد من الممتلكات العامة بمحافظة ، فقد تم البناء بفناء( صهاريج عدن) احد معالم عدن الاثرية الموجودة منذ مئات السنين.

جامعة عدن ايضاً هي لم تسلم من عصابات المتنفذين فقد تم البناء في حرم الجامعة بإشراف من السلطة المحلية .

مفتاح عدن بالعقبة بمديرية المعلا ومعلم من معالم عدن التاريخية الذي تهدد هذه العشوائيات بطمس ملامح هذا المعلم التاريخي. 

 

والمساحة الواقعة خلف فندق كورال بمديرية خور مكسر اصبحت مساحة للعشوائيات المستحدثة بعد الحرب. 

كما وصل شبح البسط العشوائي الى سطح النفق المؤدي الى مديرية التواهي على مراى من الجميع.

واخيراً روضة الشروق بمدرية المنصورة فقد تم بناء محلات تجارية على الحوش الخلفي للروضة من قبل متنفذين صباح يوم الجمعة بعد عدة تصريحات من القائم بأعمال محافظ عدن ومسؤولين بالمديرية وبيان مكتب التربية والتعليم بوقف العملية التعليمية ان لم يتم ازالة العشوائيات، فأزالت اليوم قوات أمن عدن الحلات التجارية.

كما وجه مساء امس نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري بإزالة العشوائيات الذي طال حرم جامعة عدن من قبل المتنفذين والمواطنين بصورة عاجلة. 

وشدد الوزير على ضرورة التصدي الصارم للبناء العشوائي وكافة الاعمال والممارسات الخارجة عن النظام والقانون.

 

البسط على الممتلكات الخاصة :

اما الممتلكات الخاصة من الاراضي الخاصة بالمواطنين فيتم السطو والبناء والعيش عليها وبقوة السلاح، فتنشب الصراعات بين المتنفذين وملاك الاراضي وتودي بحياة بعض منهم.

 

آراء:

تقول غيداء الناخبي :أن ظاهرة البناء البسط والبناء العشوائي اصبحت ظاهرة تشوه وجه عدن الحضاري وتضغط على امكانيات هذه المدينة ، وحقيقة ان هؤلاء لم يجدوا اليد الرادعة التي تمنعهم من هذه الاعمال لذلك تمادوا ، ونجد انهم تطاولوا على اماكن تراثية وحضارية ز

وتضيف غيداء انه يجب ان تقف السلطة المحلية والاجهزة الأمنية بالقيام بواجباتها في الحفاظ على حضارته عدن ومدينتها .

وأكد الصحفي بسام القاضي ان حملات إزالة البسط العشوائي يجب أن تشمل كل مديريات العاصمة عدن وفي مقدمتها البسط خلف مستشفى البريهي والصهاريج ومتنفسات الحرم الجامعي وكل ما هو عشوائي دون تميز بل تشمل الحملة جميع الباسطين والمتنفذين.

والمواطن بطبيعته يستجيب للقانون متى ماوجد قادة يطبقونه ‘ فمدى الارتياح الشعبي اليوم من عملية إزالة استحداث روضة الشروق ينبغي ألا تتوقف هذه الحملة حتى تعيد الوجه المشرق للحبيبة عدن .


كما ان البناء العشوائي يترتب علية ادخال الخدمات بشكل رسمي عبر المتنفذين او بطريقة الربط العشوائي للماء والكهرباء وهذا يسبب عبئ على الخدمات وضغط على الخدمات مما يؤدي الى اضعافها .

فمتى ما وجد قانون رادع يقف عندة جميع المتنفذين ستتوقف ووسوف يتم ازالة كل العشوائيات المستحدثة التي طالت عدن بعد الحرب.


المزيد في ملفات وتحقيقات
إهمال النظافة في البيئة الجامعية..تكتسح الممرات وتعكر الجو التعليمي
تقرير/سامية المنصوري يعاني طلاب كليات جامعة عدن من الإهمال بنظافة الكليات، وشكا العديد من الطلاب بكليات جامعة عدن من سوء أحوال النظافة العامة للكليات وانتشار
تقرير:بعد توقف الحكومة عن دعم صندوق النظافة..تحذيرات من كارثة بيئية قد تشهدها عدن
          تقرير : عبد اللطيف سالمين. تكمن أهمية النظافة أنها تحافظ على المظهر الجمالي والوضع البيئي وتقي من الإصابة في الإمراض والوضع بات اليوم في مدينة
مشروع كهرباء باشحارة .. حلم طال انتظاره
مشروع كهرباء باشحارة/زنجبار المحدد بإنتاج ثلاثين ميجا الذي تابع وضارب عليه محافظ أبين أبوبكر حسين سالم حتى أتى به من فم الأسد،وأثبته على الواقع مشروعا حيويا فرحت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
مقالات الرأي
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
-
اتبعنا على فيسبوك