مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 06:42 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 13 مارس 2018 03:21 صباحاً

دعوة الوزير "الصيادي" للخروج بتظاهرات مطالبة بعودة الرئيس ..محاولة للتخلص من هادي

 

استغرب من دعوة الوزير صلاح الصيادي الذي طالب فيها أبناء الشعب اليمني للخروج بتظاهرات تطالب بعودة الرئيس هادي إلى العاصمة المؤقتة عدن .

وتعتبر هذه الدعوة مسيئة لفخامة الرئيس هادي ولتاريخه وتظهره بصورة الشخص الضعيف والعاجز , واتمنى من الوزير الصيادي أن يتراجع عن دعوته السخيفة والتي نعرف جميعنا الهدف منها ومن يقف خلفها .

إن الرئيس هادي حر طليق وليس محتجز في الرياض أو تحت الإقامة الجبرية, بل هو ضيف المملكة العربية السعودية وإن عدم عودته إلى عدن في الوقت الراهن لدواعي أمنية ولإفشال مخطط خطير يحاك ضد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي من قبل أطراف يعرفها الوزير الصيادي .

نحن لسنا ضد عودة الرئيس هادي إلى قصر المعاشيق بل هو أمر ظروري فعودته إلى عدن ستنهي الكثير من المشاكل وستضع حد للحرب الدائرة في البلاد .

إن دعوة الوزير الصيادي ليست عفوية ولا يجب أن تصدر من شخص مسئول في الحكومة الشرعية كونه تخدم طرف داخلي واحد وهو حزب الإصلاح وأطراف خارجية كثيرة أبرزها إيران وقطر .

تلك الدعوة التي أطلقها الصيادي وتلقفها الشباب المتحمس وحولوها إلى حملة شعبية ماهي إلا محاولة جديدة لاستدراج الرئيس هادي إلى عدن للتخلص منه, بعد أن فشلت كل محاولات اغتياله في صنعاء وفي عدن وخارج الوطن .

ونؤكد لكم أنه في حالة خرج الناس في مظاهرات للمطالبة بعودة الرئيس هادي فإن هناك أطراف ستستغل الموقف وستطلق النار على المتظاهرين من أجل إعادة عدن إلى مربع الحرب والصراعات الداخلية مجددآ .

نكرر مرة أخرى أننا لسنا ضد عودة الرئيس هادي إلى أرض الوطن, ولكن الوضع الحالي لايسمح بعودته خصوصا وأن هناك من يتربص به ويحاول التخلص منه ..فالرئيس يستطيع العودة متى ماشاء ذلك.

تعليقات القراء
307459
[1] أسوأ كارثة مرت على اليمن منذ مجاعة مابين الحربين العالميتين هي يوم ان تصعد الدنبوع ليصبح رئيسأ لليمن
الثلاثاء 13 مارس 2018
سامي | عدن
وانا لا ألوم اباجلال لأنه (مجرد شيئ) مسير نصبه الخسيس عفاش كانتقام من الشعب اليمني إذا انقلب عليه يوما ما وثار عليه ولأن بلادنا منحوسة منذ أن دعا الله أجدادنا وقالوا : (باعد بيني اسفارنا ) ف استجاب الله لهم وأرسل عليهم سيل العرم الذي دمر سد مأرب فتدمرت حضارة سبأ. وفي العصر الحديث نكبنا بسيلي عرم : الأول تولي عفاش والثاني : تولي الدنبوع .... وسبحان الله الذي جعل نبوءة عفاش تتحقق بإزالته من عرشه وصولجانه فانتقم منا انتقاما أحقر من انتقام دي مونت كريستو! !!!! والانتقام القادم تولاه المجلس الانتقامي الموقر الذي سلم رقابنا ليس لحقير مثل عفاش ولا أحمق مثل دنبوع ولكن لقوادي الامارات لعنة الله عليهم. وعليه فإني ادعو شعبنا في كل اصقاع جنوب الجزيرة العربية بأن يتجهوا لله بخشوع ويدعوه بإخلاص بأن يزيل عنا غمة الدنبوع وغمة المحمدين بن سلمان وبن زايد والكارثة أن شعبنا حتى الآن لم يدرك حجم المصيبة الكبرى القادمة وهي عودة سيل عرم المغتربين في السعودية (حيث لم يصل إلا 100 الف مغترب كما تقول آخر الإحصائيات ) فكيف إذا عاد مليون مغترب وتوقفت تحويلاتهم التي صارت هي مصدر الدخل الوحيد بعد توقف تصدير غازنا من مأرب ونفطنا من المسيلة ومارب. ولهذا فنصيحتي أن تقوم قبائل (الضالع ) الحميرية الأبية بنفس ماقامت به قبائل ( يام ) الحاشدية الكهلانية العظيمة عندما غزت الدولة السعودية في عقر دارها وحاصرت عاصمتها التقليدية (الدرعية ) وبهذا ننتقم لقرن من كراهية بعران نجد وحقدهم علينا انتقاما على مايبدو من حكم حمير لهم في الجاهلية وعادهم ذكروا هذا الان !!! والا ليشرح لي أحدكم لماذا كل هذا الحقد الدفين والكراهية المقيتة علينا.

307459
[2] على اي اساس بنيت عنوان مقالك، ومن هم أعداء هادي في عدن
الثلاثاء 13 مارس 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
عنوان المقال (دعوة الوزير "الصيادي" للخروج بتظاهرات مطالبة بعودة الرئيس ..محاولة للتخلص من هادي) ونحن نسأل الكاتب على اي اساس اعتمد في كتابة العنوان؟ ايضا ادعى الكاتب أن الاصلاح سيغتال الرئيس أن عاد إلى عدن. هذا الكلام يتناقض مع اقوال الفوانيس أن هادي حليف الاصلاح بل هو في قبضتهم حتى وهو تحت الحماية السعودية. اعتقد ان من مصلحة الاصلاح أن يعود هادي إلى عدن حتى يمكنهم وهم حلفاءه من السيطرة عليها. اذا لا خوف على هادي من الاصلاح. اذا من الذي يشكل خطورة على هادي في معاشيق. انهم من حاصر المعاشيق وكادوا يفتكوا برئيس وزراء هادي. نصيحة للكاتب أن كنت تريد تبيع لنا فكرة أن هادي موجود في الرياض لأسباب أمنية فعليك أن تقول إن السعودية تحتفظ به في الرياض لحمايته من عدوه الرئيسي في الجنوب.... الامارات وعملائها.

307459
[3] "يستطيع العودة متى شاء ذلك"؟!
الثلاثاء 13 مارس 2018
سلطان زمانه | دحباشستان
هل ترانا مصدقين أكاذيبك؟ الرئيس لا يستطيع العودة إلى عدن بعد أن منعته الإمارات العاهرة. لقد صار رهين المحبسين. حتى عودته إلى مارب لن يسمح بها السعوديون رغم إلحاح العرادة. وأنت تهدد بالقمع المفرط للتظاهرات. قل لمن كلفك يلعب غيرها. لقد صار لعبكم مكشوفا.

307459
[4] انا معك في حق ابن اليهوديه سلمان يا سامي تصدق بديت احبك
الثلاثاء 13 مارس 2018
فاعل خير | عدن
ومش معك تقلط على عيال زايد شف ابين لعنه كانت على الجنوب والحمد لله اصبحه لعنه عل الشمال

307459
[5] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
ابويمن وأحزابهم و في مقدمتها حزب الاصلاح اليمني الاخونجي الارهابي المتطرف العدو للعالم الحر المتحضر، كما أن لا ننسى كل المستوطنين اليمنيين بدون استثناء من صغيرهم إلى كبيرهم من قديمهم وحديثهم، هم الارهاب القاتل للجنوبيين، هم الشر هم الخلايا النائمة هم أذرع الارهاب اليمني وأدواته ولابد من التخلص منهم بأي طريقة لأجل إحلال الأمن والاستقرار في الجنوب العربي وعاصمته عدن. >>>>>>>>>> لا يوجد شيئ اسمه القاعدة و لا داعش ولا غيرها هذه مجرد تسميات وهمية وإفتراضية للأذرع الارهابية الحقيقية لتنظيم الأخوان المسلمين الارهابي المتطرف العدو للعالم الحر المتحضر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
مصرع بقرة بعدن والسبب؟
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
مقالات الرأي
لم استطع الامساك بالبندقية.. خرجت من صنعاء بعد استشهاد "الزعيم"، بيوم واحد. خرجت غاضبا، محتارا.. خرجت ضد
سمعنا كثيراً عن (الفوضى الخلاقة) واليوم نراها في عدن رأي العين. سمعنا عنها كنظرية واليوم نراها في عدن تطبيقاً
  فجأة وجدت صديقي من زمن الطفولة في الدراسة وهو محمد وجدت في مسجد جلس في الخلف في  المسجد في الزاوية هذا
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
-
اتبعنا على فيسبوك