MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يونيو 2018 03:48 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 13 مارس 2018 04:55 مساءً

دين ١٩٩٠م الإرهابي يدمر المباني الحكومية ويسفك دماء الجنوبيين !!

أنني من خلف قضبان الظلم والطغيان بسجون صنعاء المحتلة أتألم لما يحصل لشعبي شعب الجنوب العظيم وتابع كل ما يدور في وطني الحبيب "الجنوب العربي "وأن كلما يدور من ظلم وقهر لأبناء شعبي هو بأيادي جنوبية مأجورة باعت ضمائرها بحفنة من الأموال الزائلة وإنما سيبقى الوطن أن عرفوا ذلك وإن لم يعرفوا سيلعنهم الشعب والتاريخ على مر العصور.

 

اليوم في وطني كثرت المحن والمؤامرات والمكايدات السياسية داخليا وخارجيا ومنها ربش المشهد السياسي في عدن عاصمة الجنوب العربي وغيرها من المدن الأخرى نشاهد العناصر الإرهابية تعوث في أرض الجنوب الفساد والدمار للمباني وسفك دماء شعبي بغير وجه حق منذ عام ١٩٩٠م وفتاوى الدين والجهاد تخصص لشعب الجنوب العربي وكأنه شعب لا يعرف الإسلام وتناسوا بأن من نشر الإسلام إلى شرق آسيا وغرب أفريقيا هم علماء الدين الإسلامي الحنيف المعتدل أبناء تريم حضرموت الجنوبية ويعرف هذا الشيء كل مسلمون العالم.

 

عند اعلان حربهم اللعينة في صيف عام ١٩٩٤م صنفوا شعبنا الجنوبي بالشوعيين وأعلنوا حربهم الظالمة واجتاحوا بلدنا بمبرر القضاء على الشوعية في الشطر الجنوبي حد وصفهم آنذاك من أجل تحقيق مآربهم السياسية القذرة على حساب الجهاد بالدين وهم بعيدون عن الشهادة وإنما تم قتل المسلمين الذين نشروا الإسلام إلى قارة آسيا وأفريقيا في العصور الماضية واليوم يصنفون شعب الجنوب بالمرتدين عن الإسلام ويقتلون العيون الساهرة والحامية لديار الجنوبية بل وطالت اياديهم أيادي الغدر والخيانة إلى قتل مشائخ الدين الإسلامي السني المعتدل الذي لا يعرف التطرف والإرهاب وقاموا بتصفية مشائخ الدين بالعاصمة عدن واحد تلو الآخر وآخر ما تم تصفيته من مشائخ وعلماء الدين الشيخ العلامة فضيلة الحبيب عيدروس بن عبدالله بن سميط في منزله بجوار مسجد المحضار في مدينة تريم بأيادي جنوبية وتخطيط شمالي أتدرون ما هو وراء أعمالهم هذه التي يستخدمونها على الجنوب بطرق الدين الإسلامي منذ أن توحدنا معهم هو بأن الله أمر المسلمين بالتوحد في الاسلام وهم استخدموا الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة على وحدة اليمن وتناسوا وتجاهلوا بأنها تعم المسلمين في شتى بقاع الأرض الإسلامية فصناعة الإرهاب في أرض الجنوب باتت واضحة وضوح الشمس دعم شمالي بكافة الوسائل ظل عبر عناصر إرهابية البعض منها محسوب على الشطر الجنوبي ولكنه يتبع تيار شمالي من الناحية التحزبية السياسية فبلفوضى والتدمير وسفك الدماء من قبل هذه العناصر الخائنة والجبانة يظنون بأن شعبنا سينكسر عن مساره التحرري وإستعادة الأرض حتى لا يحصل الجنوب العربي على استقلاله من اليمن واليمننة.

 

الجمعيات الخيرية والمراكز الدينية نشأت في أرض الجنوب بعد الوحدة وهي من تخرج العناصر الإرهابية في أرضنا الطيبة زرعها وتأسيسها له أهداف ليس لوجه الله ونشر دينه فناشروا الدين هم أهل الدين المعتدل والذي اليوم يتم تصفيتهم من قبل هذه الجرثومة السرطانية الدخيلة على مجتمعنا في التسعينات فها هي اليوم تكبر وتتوسع وإن لم يتم استئصالها ويتم القضاء عليها ستفسد الأرض وستعوث فيها الفساد فاتوجه إلى من يصفون أنفسهم بالمجاهدين الإرهابيين في أرض الجنوب الطاهرة ونقول لهم أنتم بضاعة التسعينات وبعيدون كل البعد عن الجهاد والدين المحمدي فالحزام الناسف والسيارات المفخخة والمسدسات الكاتمة للصوت وأدواتكم التدميرية لماذا لا توجهونها إلى اعداء الإسلام في فلسطين ام الجنة  ستدخلونها من عدن وحضرموت والمحافظات الجنوبية فقط.

 

في الأخير أحث أبناء القوات المسلحة والأمن الجنوبية ضباط وأفراد برفع اليقظة العالية والجاهزية القتالية لمواجهة المتربصون بالوطن وافشال مخططاتهم التآمرية وتفعيل دور الأمن السياسي والمخابرات العسكرية من أجل تحقيق الإحداثيات لأبطال الأمن والجيش حتى لا يقع الخطأ في الناس الأبرياء.

 

المجد والخلود للشهداء والشفاء العاجل للجرحى وإطلاق سراح المعتقلين والأسرى وأنها ثورة حتى النصر. 

تعليقات القراء
307554
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
مصدر الإرهاب ابويمن وأحزابهم و في مقدمتها حزب الاصلاح اليمني الاخونجي الارهابي المتطرف العدو للعالم الحر المتحضر، كما أن لا ننسى كل المستوطنين اليمنيين بدون استثناء من صغيرهم إلى كبيرهم من قديمهم وحديثهم، هم الارهاب القاتل للجنوبيين، هم الشر هم الخلايا النائمة هم أذرع الارهاب اليمني وأدواته ولابد من التخلص منهم بأي طريقة لأجل إحلال الأمن والاستقرار في الجنوب العربي وعاصمته عدن. >>>>>>>>>> لا يوجد شيئ اسمه القاعدة و لا داعش ولا غيرها هذه مجرد تسميات وهمية وإفتراضية للأذرع الارهابية الحقيقية لتنظيم الأخوان المسلمين الارهابي المتطرف العدو للعالم الحر المتحضر.

307554
[2] يا مرقشي عليك .....
الأربعاء 14 مارس 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يا مرقشي عليك ..بمحمد علي الحوثي. هو الوحيد الذي يمكنه إطلاق سراحك. لا تضيع وقتك في أمور اخرى. عند تبادل الأسرى لن يكون اسمك على القائمة. انسى أن الفوانيس يمكن أن يحطوا اسمك ضمن اي صفقة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي يعترف بزيارة جبهة الساحل الغربي عقب تسريبات الصوفي
البخيتي يطلق استغاثاته ويقول إنهم يواجهون هجوماً غير مسبوقاً في مطار الحديدة
اول ظهور اعلامي لقائد اللواء الأول عمالقة
آل مرعي: المقاومة الجنوبية صادقة وفية لم تتبدل او تتغير
دعوات لإنقاذ حياة صالح علي باصرة
مقالات الرأي
يا فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، نشكر الله و أياك و نحمده الذي أعان ابنائنا الأبطال ابناء عمالقة الجنوب،
  بالنسبة لمدينة الحديدة هناك قوات، وخاصة قوات الحرس الجمهوري المُدرَّبة على حرب المدن التي تستطيع أن
  ربما كان نصيب المبدعون في اليمن أقل حظاً وأكثر معاناة من أترابهم في البلاد العربية الأخرى ، فقضية الإبداع
هل يعقل أيها الرئيس الوالد هادي أن تمر كل هذه السنوات و نحن لم نستقر على محافظ ثابت لمدينة بأهمية العاصمة
    فخامة الرئيس-القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير/ عبدربه منصور هادي.. ونحن نشارف على نهاية النصف
يتابع الكثير نشاط وتحركات معالي وزير الإعلام / معمر الإرياني سواءا على المستوى المحلي أو الدولي والتي كان
لم ندرِ نخاطب من في ظل غيابكم الطويل في الأسر، وتكاثرت علينا شكاوى المظلومين من جنودكم الذين يعيشون وضعاً
وامام ما تقدمه جبهات الساحل الغربي من انجازات مثيرة وكبيرة وعظيمة تثلج الصدور وتفرح القلوب وتسر النفوس على
منذ تولي الدكتور أحمد عبيد بن دغر منصب لرئاسة الحكومة في عام 2016 لبلد متهالك وحالة حرب وإمكانيات شحيحة و اكبر
  حين انقلب الحوثيون رحبت بانقلابهم امريكا وايدته ولم تر فيه انقلابا طائفيا بل شريكا لها في استراتيجية
-
اتبعنا على فيسبوك