مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 09:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 13 مارس 2018 04:58 مساءً

للمغترب العائد المسرح قسرا حقوقا علينا كشعب ودولة

المغترب اليمني العائد قهرا لبلده وللاسف من الجار بحاجه لان يدرج في عجلة الاقتصاد بحاجه لاحتضان رسمي شعبي.

بحاجه لاستيعابه واعادة تأصيله في الحياه هناك جمله من الممكننات وحتى لا تستقبلهم استقطابات #الموت_والحرب والضياع فبرأيي اجراءات اعفاءات جمركيه لن تخدمهم كثيرا اذا ما ارتبطت بأشراكهم الحقيقي في المحتمع بل يجب ان تشمل معداتهم الانتاجيه ان وجدت وتضاف لم اعلن رسميا:

فألى جانب ان تتكفل الدوله #بطيرانها واسطولها #البري بتامين عودتهم وأسرهم للمعسرين منهم تحديدا .

#أقترح:
انشاء صناديق حكوميه لدعمهم وبمشاركتهم ايضا في القيام بمشاريع حقيقيه منها مثلا تحويل بعض المؤسسات الانتاجيه الحكوميه الى شركات مساهمه كمصانع التعليب والغزل وووو. بما فيهم الخيار الاستراتيجي بالمشاريغ الخدميه طويلة الاجل بعائد حقيقي لودائعهم الذي ستخصص لهذه المشاريع.

منحهم مخطططات سكنيه للبناء وبالمجان مع تسهيل تقديم خدمات البنيه التحتيه لهم.

خطه تعليميه لاستيعاب اولادهم وتسهيل ذلك بكل المستويات من الحضانه للجامعه للايفاد الخارجي .

مراجعة اوضاع من تسرب منهم الجهاز الاداري للدوله الى بلد الاغتراب بسبب قسوة الحياه عليه ومازل مكانه شاغر بكعنة تطويع اللوائح الممكنه للاستفاده منهم.

تسهيل ومجانية تقديم الخدمات لهم اذا تمكنوا منفردين من القيام بمشاريع انتاجيه زراعيه سمكيه واخرى مختلفه الامر الذي يتطلب بدء تدشين لجنه لحصر المتضررين المستفيدين من هذه الامتيازات .ومن هذا الامتيازات مثلا تمنح اراضي المشاريع بالمجان مع مجانية او تخفيض وتقسيط مستحقات مشاريعهم من الجمارك الضرائب لمرحلة البناء وابتدشين وخلال فترات استرداد رؤس اموالهم مع تسهيلات بنكيه رغم ان الوضع النقدي المالي قد لا يستطيع ذلك..

هناك جمله من التدابير يسبقها اللجان الرسميه للحصر لهم قبل وخلال عودتهم وتصنيفهم حسب امكانياتهم وقدراتهم الماليه والوظيفيه لابد ان تنطلق خلايا نحل لذلك مركزيه ومحليه .

حتى في ذلك سيساعدوا الوطن واقتصاده مثلما كانوا يفعلوا ولتستوعبهم بلدهم بدل ان يبحثوا عن مواطن بديله اخرى وهنا على وزارة الخارجيه استنفار سفاراتها بالخارج لتسهيل اجراءات المغتربين واسرهم النازحين للعمل في بلدان غير بلدهم.

كما على وزارتي الخارجيه والمغتربين الشروع في دراسات المواطن البديله لمغتربينا الغير راغب بالعوده لاسبابه في البلدان الذي تمكنهم من الاقامه الشرعيه وكفالة حقوقهم وعرقهم ورؤس اموالهم .

فلتكن ورش عمل لاستيعابهم على طريق عقد #مؤتمر خاص بهم يطلب اليه المانحين ورجال الاعمال لخلق حالة شراكه مجتمعيه لاستيعابهم.

هذا #حق اصيل لهم بعد خدماتهم المتفانيه في دعم اقتصاد البلد من تحويلاتهم . كانوا شركاء ويجب ان يكونوا وعلينا رد اعتبارهم.

تعليقات القراء
307555
[1] مغترب
الثلاثاء 13 مارس 2018
لؤي | عدن
كلامك جميل يادكتور نبغى فقط لاغير سكن او قطعه ارض فقط

307555
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
مصدر الإرهاب ابويمن وأحزابهم و في مقدمتها حزب الاصلاح اليمني الاخونجي الارهابي المتطرف العدو للعالم الحر المتحضر، كما أن لا ننسى كل المستوطنين اليمنيين بدون استثناء من صغيرهم إلى كبيرهم من قديمهم وحديثهم، هم الارهاب القاتل للجنوبيين، هم الشر هم الخلايا النائمة هم أذرع الارهاب اليمني وأدواته ولابد من التخلص منهم بأي طريقة لأجل إحلال الأمن والاستقرار في الجنوب العربي وعاصمته عدن. >>>>>>>>>> لا يوجد شيئ اسمه القاعدة و لا داعش ولا غيرها هذه مجرد تسميات وهمية وإفتراضية للأذرع الارهابية الحقيقية لتنظيم الأخوان المسلمين الارهابي المتطرف العدو للعالم الحر المتحضر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
مقالات الرأي
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
-
اتبعنا على فيسبوك