مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 07:19 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

مركز الملك سلمان يدشن تسليم ٨ ناقلات من المحاليل العلاجية في العاصمة عدن

الأربعاء 14 مارس 2018 05:18 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص :

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والإعمال الإنسانية، اليوم الأربعاء، بالعاصمة المؤقتة عدن، عملية تسليم قافلة مساعدات علاجية ضمن خطة العمليات الإنسانية الشاملة التي يقدمها المركز للشعب اليمني.

 

واوضح وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع التخطيط والتنمية الصحية، الدكتور أحمد الكمال، في تصريحات صحفية، ان الدعم جاء في ٨ ناقلات كبيرة تحتوي على ٢٨٠ محلول علاجي، ضمن خطة العمليات الانسانية الشاملة، مشيرا الى انه سبق ان تم استلام ١٢ الف وحدة محلول في وقت سابق، وتم توزيعها بحسب الخطة المعدة، مؤكدا في ذات السياق على اهمية هذه المحاليل، في الوقت الراهن خصوصا، مع دخول فصل الصيف الذي ترافقه دائماً جائحات أوبئة وأمراض خطيرة.

 

واشار انه سيتم توزيع هذه المحاليل العلاجية، على جميع محافظات الجمهورية اليمنية، وفق احتياج كل محافظة، بما في ذلك المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين الحوثيين، معبرا عن شكره والحكومة اليمنية، لمركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية ولقيادة وشعب المملكة العربية السعودية، على دعمهم المتواصل لليمن في مختلف المجالات خصوصا القطاع الصحي.

 

واكد مدير مركز الملك سلمان للإغاثة والإعمال الإنسانية بعدن، صالح الذيبان، لـ" الوطن" ان المركز مستمر في تقديم كافة المساعدات الانسانية لليمن وفي مختلف المجالات ولجميع المحافظات دون استثناء، عبر العديد من المنافذ البرية، مشيرا الى ان عملية التدشين التي تمت اليوم، لكمية من المحاليل الطبية، إنما هي جزء من أعمال مركز الملك الإنسانية، أضيفت الى كميات سابقة قدرت بنحو ٣٠٠ طن، التي دأب المركز على تقديمها إسهاما منه في التخفيف من معاناة الشعب اليمني، جراء حرب الميليشيات الانقلابية.

 

الى ذلك اشاد، جمال بلفقيه مستشار وزير الادارة المحلية ومنسق اللجنة العليا للاغاثة بدعم مركز الملك سلمان لليمن، مؤكدا ان المركز اسهم وبشكل فاعل في تخفيف المعاناة عن ابناء الشعب اليمني، مستعرضا سلسلة من المساعدات المالية والأغاثية والإنسانية التي قدمتها المملكة العربية السعودية لليمن في مختلف مجالات الحياة، والتي بلغت ٨ مليار دولار، حسب قوله، منها، ايداع ملياري دولار في خزينة البنك المركزي اليمني لدعم العملة المحلية، ومليار ونصف لتمويل خطة الطوارئ المستعجلة.

 

حضر التدشين منسق اللجنة العليا للإغاثة لقطاع الصحة، الدكتور صالح هشلة، ومدير الإعلام في المركز عبدالله الطيار، وباسم الشعبي، وعدد من المسئولين والإعلاميين.

*من /  وضاح الاحمدي

 


المزيد في أخبار عدن
جريح جنوبي يشكر الوزير الميسري على مؤازرته وتخفيف معاناته
عبر الجريح الجنوبي العقيد عادل علي سعيد يسلم "أبو بيان" عن شكره وتقديره لمعالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري على وقفته الصادقة والجادة معه
الاحد بدء الإضراب التدريجي لعمال كهرباء عدن للمطالبة بإستعادة أراضي الجمعية السكنية
  أعلن عمال كهرباء محافظة عدن ان يوم  الاحد القادم سينفذون  الإضراب التدريجي المفتوح في عموم محطات التوليد و المناطق الاخرى مطالبين باستعادة اراضي الجمعية
مركز شغف للتدريب والطريق إلى القمّة بعدن يختتم دورة المشاريع التنموية
اختتمت مساء الخميس في مركز شغف للتدريب والتأهيل، بعدن الدورة النوعية إدارة المشاريع التنموية للمنظمات غير الربحية PMD Pro 1. حيث أن هذه الدورة كانت بقيادة الاستشاري




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
مصرع بقرة بعدن والسبب؟
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
مقالات الرأي
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة . لا يستطيع أمثال هؤلاء
لم استطع الامساك بالبندقية.. خرجت من صنعاء بعد استشهاد "الزعيم"، بيوم واحد. خرجت غاضبا، محتارا.. خرجت ضد
سمعنا كثيراً عن (الفوضى الخلاقة) واليوم نراها في عدن رأي العين. سمعنا عنها كنظرية واليوم نراها في عدن تطبيقاً
  فجأة وجدت صديقي من زمن الطفولة في الدراسة وهو محمد وجدت في مسجد جلس في الخلف في  المسجد في الزاوية هذا
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
-
اتبعنا على فيسبوك