مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 06:16 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

مدارس البنيان الأهلية الحديثة تقيم المعرض السنوي للوسائل والتقنيات والمصادر

الأربعاء 14 مارس 2018 07:08 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص :

أقامت مدارس البنيان الأهلية الحديثة المعرض المدرسي بحضور مشرف من الأستاذ جلال ذيبان مدير إدارة التعليم الأهلي والخاص بمحافظة عدن، والأستاذ طارق باسويدان مدير مكتب الأنشطة بالمحافظة، والأستاذ علي نايف مدير الأنشطة بمكتب التعليم الأهلي والخاص  والشيخ عبدالحميد الصلاحي رئيس مجلس أولياء الأمور بمديرية المنصورة ووفد مشارك من مكتب إدارة الوسائل والتقنيات والمصادر ،

وكان في استقبال الضيوف مدير مدارس البنيان الأهلية الحديثة الأستاذ رمزي الزغير والمشرف التعليمي للمدارس الأستاذ عبد الله الرعيني ومدير ثانوية البنيان الأستاذ صالح الباخشي وطاقم.النشاط بالمدارس .

 

وابتدأ المعرض بافتتاح قاعة الشهيد فهد اليونسي للابتكار والاختراع ، وشاركت كل فروع مدارس البنيان بمشاريع وابتكارات مذهلة أبهرت كل الحضور من روبوتات تتبع الخط وتعطيف الملابس وغيرها من الإبداعات .

 

هذا وشارك الأستاذان الفاضلان ماجد عمير وعلي السقاف بإشراف مباشر من مدير المدارس أ. رمزي الزغير في إعداد مشاريع الطلاب العديدة والمفيدة والتي كانت في الروبوتات والاختراعات.

 

ثم انتقل أ. رمزي بالحضور إلى مدرسة البنيان للبنات حيث يقام المعرض المدرسي والطبق الخيري ، حيث كان في استقبالهم معلمي وطالبات المدرسة اللاتي لم يدخرن جهدآ في سبيل استقبال الضيوف الاستقبال اللائق، حيث أقيم حفل استقبال في أبهى حلة حلقت فيه حمامات زاهية من طالبات المدرسة، مبدعين من الفقرات المسرحية والإبداعية ما جعل من الحضور الكريم يطوف في بحار من الجمال و جو بديع من الإذهال.

 

وتنوعت الفقرات الفنية في المهرجان ، حيث ابتدأ المهرجان بكلمة ترحيبية من أحد براعم وفهود الشهيد فهد اليونسي، تلاها فقرة فنية وأغنية مسرحية إبداعية من فراشات المدرسة، وبعد ذلك استمتع الحضور بمشهد مسرحي صامت عن الأشجار والضرر الكبير الذي يقوم به الإنسان لهذه الأشجار المسكينة برمية للمخلفات والنفايات عليها وبالقرب منها، ثم قامت طالبتين بعمل محادثة باللغة الإنجليزية أبهرتا بها كل الحاضرين، ثم استمتع كل الحاضرين بمشهد مسرحي ممتع كان بعنوان قصة الصفر ، وكيف أن الأعداد تجاهلته وهمشته مما اضطره إلى استخدام الضرب لرد حقه منهم، وبعدها قامت الفهدة بنت الفهد شهيدنا اليونسي ألقت على مسامع الحاضرين كلمة موجهة لأبيها لم تخلوا من الحزن والدموع.

 وتجول الحضور الكريم في أرجاء المعرض المليء بالمشاركات الجميلة والإبداعات المبهرة مبدين إعجابهم الشديد بما شاهدوه من ابداعات للطلاب المشاركين في المعرض والطبق الخيري.

 

كل الشكر والتقدير لكل الطلاب المشاركين ولا ننسى المعلمين الذين لم يدخروا جهدآ في إظهار المعرض بأبهى حلة وأجمل صورة.

مرفق صور للمعرض وقاعة الشهيد فهد اليونسي.

*من/ فضل الحونة

 


المزيد في أخبار عدن
مركز شغف للتدريب والطريق إلى القمّة بعدن يختتم دورة المشاريع التنموية
اختتمت مساء الخميس في مركز شغف للتدريب والتأهيل، بعدن الدورة النوعية إدارة المشاريع التنموية للمنظمات غير الربحية PMD Pro 1. حيث أن هذه الدورة كانت بقيادة الاستشاري
بتوجيهات السلطة المحلية في الشيخ عثمان تستكمل اعمال صيانة الانارات في مدينة عبد الله غانم الممدارة
  نفذ عمال صيانة الانارات في مديرية الشيخ عثمان اعمال الصيانة وتركيب كشافات جديدة في مشروع عبد الله غانم السكني خلف ملعب 22 مايو وذلك لاستكمال الصيانة للكشافات
تحذير هام وعاجل من مؤسسة المياه بعدن
اصدرت قيادة مؤسسة المياه بعدن تحذيرا هاما حذرت فيه من خطورة توقف امدادت المياه الى عدد من المديريات بعدن. وقالت المؤسسة في بلاغ صادر عنها ان احتراق مولد حقل بير احمد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
مقالات الرأي
لم استطع الامساك بالبندقية.. خرجت من صنعاء بعد استشهاد "الزعيم"، بيوم واحد. خرجت غاضبا، محتارا.. خرجت ضد
سمعنا كثيراً عن (الفوضى الخلاقة) واليوم نراها في عدن رأي العين. سمعنا عنها كنظرية واليوم نراها في عدن تطبيقاً
  فجأة وجدت صديقي من زمن الطفولة في الدراسة وهو محمد وجدت في مسجد جلس في الخلف في  المسجد في الزاوية هذا
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
-
اتبعنا على فيسبوك