مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 25 أبريل 2019 09:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 31 مارس 2018 03:38 مساءً

بدر باسنيد.. سنديانة في هذا الوطن 


علي ناصر محمد

برحيل المحامي بدر سالمين باسنيد ، فقدت أخا وصديقا عزيزا من أنبل وأشجع الرجال الذين عرفتهم، وفقد الوطن والجنوب خاصة سياسيا ومحاميا فذا لطالما دافع عنه وعن حقوق المواطنين والمظلومين منذ كان شابا في مقتبل العمر حين اسس مع رفاق دربه عبد الله وعلي باذيب واحمد سعيد باخبيرة اتحاد الشعب الديمقراطي في ستينيات القرن الماضي، وانتظم في الكفاح العام من أجل الحرية والاستقلال مع أبناء جيله حتى النصر في ثلاثين نوفمبر 1967 ثم في بناء الدولة الوطنية الديمقراطية من موقعه محاميا ورجل قانون، ثم مدافعا عن الحق والعدالة حيث توخى ذلك وشعر بالظلم وان ثمة مظلومين يتوجب عليه الدفاع عنهم . ثم منافحا عن الحريات والحقوق المدنية وحقوق الانسان ، ومقاوما شرسا للفساد ولسياسة التهميش والإقصاء ماوسعه ذلك، وكان من أوائل الداعين للحراك السلمي الجنوبي والانخراط فيه حين رأى أن حلمه وأحلام الناس في وحدة العدل والمساواة قد تحولت على أيدي البعض الى فيد وتمييز ، حتى غدا الحراك في وحدته قوة سياسية لايمكن تجاهلها، ورقما صعبا في معادلات القوى في اي حل سياسي للقضية الجنوبية العادلة.
سيذكر التاريخ لبدر باسنيد انه كان رجلا في الزمن الصعب.. رجل المواقف الصلبة في زمن كان الصمت يعد فيه جبنا ان لم يكن جريمة ...
وسيذكر له التاريخ انه كان دوما مع الحق، يتوخى الحقيقة، وينشد العدالة بأدوات القانون وميزان العدالة..
وستذكر له محاكم عدن انه كان المدافع عن قضايا المظلومين مناصرا لحقوق الناس، ولم يتوان يوما في نصرة مظلوم وصاحب حق...
وستذكر له عدن انه كان ابنها البار صوتها، ولسانها، وضميرها، ويدها التي تأخذ لها حقها بالقانون ...
بدر باسنيد كان سياسيا بروب محام ... ومحاميا بثوب سياسي ...
وقبل هذا وذاك انسانا في نبله، وبساطته، وشجاعته، وصلابته، وانسانيته، وثقافته، وطيبة اخلاقه..
كان انسانا من هذا الزمن..سنديانة في هذا الوطن....

تعليقات القراء
310751
[1] قول حق
السبت 31 مارس 2018
سهام نور الدين | عدن
كل كلمة قلتها في حق هذه القامة العدنية هو صحيح . فبدر باسنيد هو الذي غير الحراك من مجرد هرولة في الشوارع لأجل حقوق مالية إلى حراك جنوبي يرفع قضية. ولكن مؤسف أن يموت هذا البطل العدني وهو يرى ذات الحراك الذي ساعده على البقاء ينهب مدينة عدن ويحولها إلى خرائب. رحمة الله عليك يابدر باسنيد ويودعك المولى فسيح جناته.

310751
[2] من لا يستحي يفعل مايشتهي
السبت 31 مارس 2018
ابوجلال باحطاب | مكه المكرمه
علي ناصر محمد يقول دولة الديمقراطيه والدفاع عن المظلومين ودولت العدل وهو اكبر سفاح بالقرن العشرين الي متي نستمع لهولاء الرفاق المجرمين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
القيادات العسكرية الجنوبية ترفض اوامر المقدشي بتجريد رئيس الاركان ورئيس الدائرة المالية من صلاحياتهم
عاجل: البنك المركزي يعلن عن وصول مرتبات القوات المشتركة من السعودية
الحوثيون يسيطرون على اجزاء من مديرية الحشاء بالضالع
قادة القوات المسلحة والمقاومة الوطنية في عدن يرفضون نقل الدائرة المالية إلى مأرب
عاجل: مسلح يفتح النار بسوق قات المنصورة ويصيب مسن
مقالات الرأي
من يعتقد ان الحوثي سيعيد الكرة ويقتحم مناطق الجنوب فهذا واهم لان الحوثي ليس بهذا الغباء الذي سيجعله يتخذ
حيث ما تذهب واين ما تستقر او تجلس في أي مجلس وفي أي مناسبة كانت تسمع إخواننا الجنوبيين متفقين وموحدين على (
  المهرة المحافظة النائية المترامية الاطراف لطالما ظلمت في عهود مضت وحرمت من ابسط المقومات التي تستحقها
كهرباء لحج قديما وحديثا وطاقمها ألخمسه لو عدنا إلى الخلف عقود وقرون لن نصل إلى ما وصلت إليه اليوم  حالة
  منذ بداية الحرب عام 2015 م ونحن نسمع ونتابع عمليات إعادة بناء جيش الشرعية الوطني وتشكيل ألوية جديدة كتبة
في أول جلسة للجمعية الوطنية او البرلمان الجنوبي بحسب اللعبة التي يديرها الانتقالي ، وقف نائب الرئيس وقال في
وين طائرات التحالف العربي من دبابات ومدافع وقوات حشود الحوثيين المتاخمة للحدود الجنوبية في الضالع ويافع وفي
  سمير رشاد اليوسفي انتهى الشهر الأول من العام الخامس على بدء الحرب في اليمن ولا تزال الانتقادات الموجهة
  احمد بوصالح المتتبع الجيد للنتاج الصحفي المحلي اليوم سيجد ان مانسبته 99℅ منه يطغى عليه الطابع السياسي أي
نعيش اليوم مخاض عسير يعود بنا إلى بدايات مشهد أحداث عام 2015م، وإن اختلفت التحالفات وتغيرت الوجوه إلى أن الحرب
-
اتبعنا على فيسبوك