مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 يوليو 2018 09:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 12 أبريل 2018 08:10 مساءً

جماهير يوفنتوس وروح الإنتماء

في لقاء ريال مدريد ويوفنتوس الذي جرى يوم أمس وانتهى بفوز اليوفي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف شدَ انتباهي جماهير فريق يوفنتوس التي قدمت من مدينة تورينو الايطالية لتشجيع فريقها.
 
أي روح يحملها مشجعي يوفنتوس وأي إنتماء ذلك الذي يقودهم لمرافقة فريقهم الى مدريد رغم الخسارة في مباراة الذهاب على أرضهم بثلاثة أهداف مقابل لاشئ.
 
أن تذهب الى مدريد وتلاقي الريال في عرينه ملعب "سنتياجو بيرنابيو" وفريقك خاسر بنتيجة ثلاثة أهداف كاملة في مباراة الذهاب فهذا شئ من المستحيل.
 
لم يكن أشد المتفائلين يتوقع فوز اليوفي في المباراة فكيف بتاهله الى الدور المقبل خصوصا وان اللقاء يقام على ملعب ريال مدريد.
 
ليلة البارحة كان لاعبو يوفنتوس عند مستوى المسؤولية وقدموا لقاءا من الأحلام وأهانوا ريال مدريد في وسط عرينه.
 
ثلاثة أهداف كاملة ومستوى كبير جدا قدمه رفاق الأسطورة "بوفون" في ملعب "البرنابيو" كانت كفيلة لرسم الابتسامة على شفاه مشجعي اليوفي.
 
لعب رجولي وتسيد على الملعب وتلاعب بالخصم توج بثلاثة أهداف كاملة من لاعبي اليوفنتوس ولولا تدخل الحكم في الدقيقة الأخيرة من اللقاء ومنحه ضربة جزاء مشكوك في صحتها لريال مدريد لكان اليوفي في المربع الذهبي من دوري أبطال أوروبا.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
  احيي الحب والحماس الذي يبديه الكثيرين تجاه المنتخب ولاعبيه.. لاجل ان يظهر المنتخب بالصورة الطيبة ويقدم
-
اتبعنا على فيسبوك