MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 أبريل 2018 08:06 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 12 أبريل 2018 08:10 مساءً

جماهير يوفنتوس وروح الإنتماء

في لقاء ريال مدريد ويوفنتوس الذي جرى يوم أمس وانتهى بفوز اليوفي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف شدَ انتباهي جماهير فريق يوفنتوس التي قدمت من مدينة تورينو الايطالية لتشجيع فريقها.
 
أي روح يحملها مشجعي يوفنتوس وأي إنتماء ذلك الذي يقودهم لمرافقة فريقهم الى مدريد رغم الخسارة في مباراة الذهاب على أرضهم بثلاثة أهداف مقابل لاشئ.
 
أن تذهب الى مدريد وتلاقي الريال في عرينه ملعب "سنتياجو بيرنابيو" وفريقك خاسر بنتيجة ثلاثة أهداف كاملة في مباراة الذهاب فهذا شئ من المستحيل.
 
لم يكن أشد المتفائلين يتوقع فوز اليوفي في المباراة فكيف بتاهله الى الدور المقبل خصوصا وان اللقاء يقام على ملعب ريال مدريد.
 
ليلة البارحة كان لاعبو يوفنتوس عند مستوى المسؤولية وقدموا لقاءا من الأحلام وأهانوا ريال مدريد في وسط عرينه.
 
ثلاثة أهداف كاملة ومستوى كبير جدا قدمه رفاق الأسطورة "بوفون" في ملعب "البرنابيو" كانت كفيلة لرسم الابتسامة على شفاه مشجعي اليوفي.
 
لعب رجولي وتسيد على الملعب وتلاعب بالخصم توج بثلاثة أهداف كاملة من لاعبي اليوفنتوس ولولا تدخل الحكم في الدقيقة الأخيرة من اللقاء ومنحه ضربة جزاء مشكوك في صحتها لريال مدريد لكان اليوفي في المربع الذهبي من دوري أبطال أوروبا.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
بتوقيع اتفاقية تعشيب الإستاد الاولمبي بمدينة سيئون من قبل محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة الثانية دخل
في لقاء ريال مدريد ويوفنتوس الذي جرى يوم أمس وانتهى بفوز اليوفي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف شدَ انتباهي جماهير
بين يدي المستديرة الساحرة عاد ألق فريقنا المحبوب، ليحلق عالياً .. عالياً تلاحقه أضواء سماءٍ طالما أضاءها
لعبة الملاكمة تتمتع بشعبية كبيرة, تحتل المرتبة الثانية بعد البيسبول او كرة القاعدة , دخلت الى كوبا عبر
الجزيرة الجريح والمترنح والذي فقد بعض من بريقه بعد تعرضه لهزيمة قاسية من نيران الشعلة المتقدة ،يريد يداوي
  تخيلوا معي منتخب تأهل لكاس الامم الاسيوية بعد سنوات طوال من اخر تأهل عام76 وفي ضل ظروف صعبه لا رياضة
×احتفل مركز سبورتكس الرياضي بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسه وهو المركز التدريبي الرياضي الأول بحضرموت
الطموحات والآمال الكروية للوصول الى القمة ليست يسيرة ومفروشة بالورد كما يظن البعض فأفراد الفريق الواحد هم
-
اتبعنا على فيسبوك