مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 05:19 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الجالية اليمنية في ماليزيا ترفض إعادة تدوير أدوات الماضي في انتخابات القيادة الجديدة

الأحد 15 أبريل 2018 02:26 مساءً
ماليزيا(عدن الغد) خاص:

رفع أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا مناشدة عاجلة إلى دولة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأستاذ عبد الملك المخلافي وإلى معالي وزير المغتربين المهندس علوي بأفقيه يطالبون فيها وضع حد للتدخلات الغير قانونية التي تقوم بها البعثة الدبلوماسية في ماليزيا تجاه انتخابات الجالية المزمع اجراؤها في غضون الأسابيع القادمة.

وفي مناشدتهم طالب أبناء الجالية إيقاف العبث الذي تمارسه البعثة الدبلوماسية مستخدمة الترهيب والترغيب تجاه أبناء الجالية ومستغلة نفوذها في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها بلادنا في محاولة يائسة لفرض إرادتها عليهم والسعي لتعطيل العمل باللائحة الحقوقية التي تنظم عمل الجالية حتى تتواءم مع مقاسات من تريد الدفع بهم إلى قيادة الجالية بطريقة التوائية والذين أثبتت الأحداث فشلهم الذريع في مهامهم خلال السنوات السابقة.

وأفادت مصادر متعددة وغاضبة في أوساط الجالية أن ما تقوم به السفارة يعد تدخلاً غير مبرر وغير مشروع وغير قانوني من قبل الجهات الرسمية التي يفترض بها الحياد والوقوف على مسافة واحدة من الجميع في عمل نقابي ينبغي أن يكون متحرراً من كل القيود التي تكبل هذا العمل النقابي الخدمي وأضافوا أن مثل هذا التدخلات ومحاولات فرض الإرادات ستقود إلى شرخ عميق في أوساط الجالية وسيؤدي في النهاية إلى تفككها وتضعضع مكانتها في ماليزيا.

وفي مناشدتهم وجه أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا رسالة مفتوحة للسفير عادل باحميد الذي غرّته المعارف والصُحب مع بعض المتنفذين في الجالية السابقة قائلين أن ما يقوم به يضرب صميم سمعته التي اكتسبها منذ بداية عمله في ماليزيا وقبل ذلك يعد خرقا لكل اللوائح والنُظم التي تنظم انتخابات الجالية مكررين القول أن القيادة الجديدة للجالية لن تكون إلا دماءً جديدة ولا يمكن إعادة تدوير أي عضو من القيادة السابقة التي لم تقدم أدنى ما كان مطلوب منها.

يذكر أن السفارة اليمنية في ماليزيا بالتعاون مع بعض قيادات الجالية الحالية تحاولان تعطيل اللائحة التي تنظم عمل الجالية والتي ستحرم غالبية أبناء الجالية اليمنية من اختيار من يمثلهم في المرحلة المقبلة.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
الاسكافي..مهنة كانت تسير نحو الانقراض ..أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب
تحقيق  / الخضر عبدالله : كانت مهنة تصليح الأحذية في بلادنا  حصرا على الطاعنين في السن وكادت أن تندثر لكن شباب دفعهم ضيق الحال، إلى احترافها، استطاعوا إحيائها
انطلاق المهرجان الوطني للمسرح بعدن: إعادة لروح المسرح واسدال الستار على مجموعة من الأعمال الضخمة لكبار المؤلفين والمخرجين
عدن هي أساس الثقافة والحضارة والفن وهي من عرفت المسرح وأبدعت فيه وولد منها كبار النجوم وكانوا من أعمدة الفن والثقافة بعدن وفي الوطن العربي عامة , لكن مع الأسف الشديد
ماذا تحمل عودة هادي إلى "الرياض"
 بعد رحلة ليست بالقصيرة حملت الكثير من التكهنات والشائعات والتخمينات , وبين مد وجزر سياسي ودبلوماسي وحالة من عدم الاستقرار في تحليل وتفسير مصير  الرئيس اليمني




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة شبيه علي عبدالله صالح 
الميسري :اي يمني سيصدق سلام الحوثيين هو "حمار"
قال إن ‏دول التحالف لا تقف مع هادي.. مسؤول إماراتي بارز: التحالف العربي يهيئ لانتخابات قادمة في اليمن
قيادي في الانتقالي يطالب بطرد النازحين الشماليين من عدن
هاني بن بريك : ملتزمون باستعادة الحكومة الشرعية في اليمن والتحالف لم يأتي لفك الارتباط وهذا هو مصير الشماليين في الجنوب عقب الانفصال
مقالات الرأي
  واقع عدن الفوضوي هو نتاج تصدر قوى العنف (المليشيا) للمشهد فيها , بغياب القوى المدنية والنخب الثقافية او
لا اعرف كيف ابدأ وماذا اقول حول المحادثات اليمنية في السويد خصوصاً وان هذه المحاداث اتسمة بالجدية للخروج من
لا يجوز ان ينزعج الاشقاء في المملكة العربية السعودية من حصول بعض اليمنيين على مكرمة جلالة السلطان قابوس بن
ــــ خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً
  نتائج مفاوضات " ريمبو " حددت خارطة حل الازمة بتجزئة حلولها، كانت نتائجها لصالح الانقلاب والاعتراف
ما لفت انتباه الكثيرون من المتابعين السياسيون وغيرهم من المهتمين بالملف اليمني في العالم ودول الإقليم
أستبشرنا خيرآ عند سماعنا بدخول شركة جديدة للإتصال وخدمة النت في المحافظات الجنوبية والتي كان الحديث عنها منذ
  بحنجرته الذهبية أطرب الفنان الكبير أبوبكر سالم ملايين المتذوقين لفنه، وما أجمل أن يتمكن الفنان من زمام
ما حدث في السويد  هو شرعنه  للحوثيين، بعد الخسائر الكبيرة التي تلقوها خلال السنوات الثلاث الماضية، وبعد
تطالعنا بين الحين والاخر العديد من الصحف المحلية والمواقع الاخبارية بالشكي من سيطرة الاحمد الصغير وأتباعه
-
اتبعنا على فيسبوك