مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 06:21 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

اختتام أعمال اللقاء التشاوري الأول لرؤساء الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية المنعقد في العاصمة المؤقتة عدن

الاثنين 16 أبريل 2018 06:31 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

اُختتمت اليوم في العاصمة المؤقتة عدن أعمال اللقاء التشاوري الأول لرؤساء الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية الذي نظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خلال الفترة (15- 16 أبريل الجاري) برعاية كريمة من فخامة رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي وإشراف دولة رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي الدكتور/ أحمد عبيد بن دغر بحضور ومشاركة فاعلة لرؤساء الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية ونوابهم.

 

وفي ختام اللقاء التشاوري الذي عقد لتعزيز العلاقة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات اليمنية الحكومية والأهلية  وتطوير مهام وسياسات العمل الأكاديمي فيها ألقى الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي كلمة ثمن من خلالها الجهود الكبيرة المبذولة من وكلاء الوزارة ورؤساء الجامعات ونوابهم في سبيل الخروج بأهداف تساهم في تطوير العلاقة بين الوزارة والجامعات والمؤسسات البحثية اليمنية بما يتواكب مع متطلبات سوق العمل وتحقيق التنمية الوطنية.

 

وأكد في حديثه أن وزارة التعليم العالي استطاعت في أول تجربة لها منذ استئناف عملها في العاصمة المؤقتة عدن من تحقيق هدف هذا اللقاء الذي أعطاها دفعة قوية لعقد سلسلة متواصلة من اللقاءات والفعاليات الأكاديمية المختلفة التي من شأنها تطوير البنى التحتية للمؤسسات البحثية الحكومية والأهلية لتلامس جوهر العملية التعليمية في التعليم العالي والبحث العلمي على مستوى المحافظات المحررة.

 

وعبر عن شكره وتقديره الكبيرين للقيادة السياسية ممثلة بفخامة الأخ المشير/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي الدكتور/ أحمد عبيد بن دغر لاهتمامهم الكبير بتطوير العملية التعليمية والبحثية في الوطن عموماً، مشيداً بتفاعل رؤساء الجامعات ونوابهم لمشاركتهم الفاعلة وجهودهم ولكل من ساهم في إنجاح هذا اللقاء ولجامعة عدن حسن الاستضافة والترتيب.

 

وأدان البيان الختامي للقاء التشاوري لرؤساء الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية الأوضاع التي آلت إليها الجامعات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين من تسييس للعملية التعليمية وتوظيفها لصالح الانقلاب ونشر الفكر الطائفي السلالي لدى الطلاب، داعيين إلى العمل على بذل المزيد من الجهود وتعزيز التواصل مع أعضاء هيئة التدريس في تلك الجامعات ورفض كل ممارسة المليشيات الانقلابية.

 

وقد خرج اللقاء التشاوري لرؤساء الجامعات اليمنية بجملة من القرارات والتوصيات أبرزها الدعوة إلى تعزيز دور وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الإشراف على العمل في مؤسسات قطاع التعليم العالي، والالتزام بسياسات القبول والتنسيق عبر البوابة الإلكترونية الموحدة للوزارة، بالإضافة إلى تعزيز الجهود التنسيقية لعقد اجتماعاً للمجلس الأعلى للتعليم العالي في أقرب فرصة تسمح بها الظروف الراهنة.

 

كما أوصى اللقاء التشاوري التزام جميع الجامعات الأهلية بتصويب الوضعية الأكاديمية والقانونية والمالية، وعدم تأسيس أي كلية أو برنامج في الجامعات الحكومية والأهلية إلا باتباع الضوابط الإدارية والأكاديمية المطلوبة وعبر ورش عمل وتصويب وضعية أية اختلالات سابقة، والتوقف عن إعطاء تراخيص الطب البشري في الجامعات الأهلية حتى يتم وضع الضوابط المطلوبة.

 

وأكد اللقاء التشاوري على إلزام جميع الجامعات الحكومية والأهلية في كل محافظات الجمهورية اليمنية برفع أسماء الطلاب المسجلين والمستجدين والخريجين إلى ديوان الوزارة في العاصمة المؤقتة عدن مع تبيان نوع التعليم، وكذا توريد قواعد بيانات أعضاء الهيئة التدريسية إلى ديوان الوزارة خلال فترة لا تتجاوز شهرين، والدعوة إلى متابعة تنفيذ توجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء بدفع رواتب الإخوة أعضاء هيئة التدريس والكادر الوظيفي في الجامعات الحكومية الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين.

 

وناقش اللقاء التشاوري على مدى يومين متتاليين جملة من الموضوعات وأوراق العمل واستعرض تقارير الإنجاز لوزارة التعليم العالي والجامعات للعام الماضي والتحديات التي تواجه التعليم العالي في الجمهورية اليمنية، وسياسات القبول للعام الجامعي المقبل، وفتح الباب أمام العديد من النقاشات التي هدفت إلى تعزيز العلاقة بين وزارة التعليم العالي والجامعات اليمنية في طريق إعادة تشكيل المجلس الأعلى للجامعات اليمنية، وكذا تطوير مهام وسياسات العمل الأكاديمي في الجامعات، فضلاً عن البحث عن برامج وتخصصات علمية جديدة تواكب متطلبات سوق العمل، واستعراض التحديات التي تواجه مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي للعمل على تذليلها وإيجاد الحلول الناجعة لها.

 

*من جهاد باحـدَّاد –  تصوير/ صقر العقربي


المزيد في أخبار عدن
رئيس جامعة عدن يتفقد سير الترميمات والتجهيزات بقاعة الرسميات
قام صباح اليوم الدكتور/الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن بزيارة تفقدية لكلية طب الأسنان وذلك للإطلاع على سير الترميمات والتجهيزات التي تشهدها قاعة الرسميات
تربية الشيخ عثمان بعدن تعقد اجتماعا مع مدراء المدارس الحكومية والاهلية
عقد الاستاذ /أنور محضار راجح مدير اداة التربية والتعليم اجتماع بمدراء المدارس الحكومية والاهلية في مدرسة حاتم والذي ناقش فيها عدد من النقاط7 الهامة وكذا التعديل
مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة مع وفد إعلامي دولي في زيارة للبنك المركزي بعدن
استقبل نائب محافظ البنك المركزي الأستاذ شكيب الحبيشي في مبنى البنك صباح هذا اليوم وفد من (مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة) بصحبة وفد إعلامي دولي، يضم عدد من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة شبيه علي عبدالله صالح 
الميسري :اي يمني سيصدق سلام الحوثيين هو "حمار"
قيادي في الانتقالي يطالب بطرد النازحين الشماليين من عدن
هاني بن بريك : ملتزمون باستعادة الحكومة الشرعية في اليمن والتحالف لم يأتي لفك الارتباط وهذا هو مصير الشماليين في الجنوب عقب الانفصال
قال إن ‏دول التحالف لا تقف مع هادي.. مسؤول إماراتي بارز: التحالف العربي يهيئ لانتخابات قادمة في اليمن
مقالات الرأي
"نكون أو لا نكون"، هذا هو باعتقاد الكثيرين العنوان أو الشعار الأكثر تعبير لنضال الجنوبيين في هذه المرحلة
 بعيدا عن السياسة، فصنائع المعروف التي تتفجر بين يدي الشيخ أحمد صالح العيسي يجب ذكرها عرفاناً بالجميل،
  واقع عدن الفوضوي هو نتاج تصدر قوى العنف (المليشيا) للمشهد فيها , بغياب القوى المدنية والنخب الثقافية او
لا اعرف كيف ابدأ وماذا اقول حول المحادثات اليمنية في السويد خصوصاً وان هذه المحاداث اتسمة بالجدية للخروج من
لا يجوز ان ينزعج الاشقاء في المملكة العربية السعودية من حصول بعض اليمنيين على مكرمة جلالة السلطان قابوس بن
ــــ خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً
  نتائج مفاوضات " ريمبو " حددت خارطة حل الازمة بتجزئة حلولها، كانت نتائجها لصالح الانقلاب والاعتراف
ما لفت انتباه الكثيرون من المتابعين السياسيون وغيرهم من المهتمين بالملف اليمني في العالم ودول الإقليم
أستبشرنا خيرآ عند سماعنا بدخول شركة جديدة للإتصال وخدمة النت في المحافظات الجنوبية والتي كان الحديث عنها منذ
  بحنجرته الذهبية أطرب الفنان الكبير أبوبكر سالم ملايين المتذوقين لفنه، وما أجمل أن يتمكن الفنان من زمام
-
اتبعنا على فيسبوك