MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 مايو 2018 04:44 مساءً

  

عناوين اليوم
؟!!
ملفات وتحقيقات

مخطوطات اليمن ضحية أخرى للحرب

الأربعاء 18 أبريل 2018 05:39 مساءً
(إرفع صوتك) غمدان الدقيمي:

لا يخفي أحمد الغُزي، وهو باحث ومؤرخ يمني خشيته من تعرض مئات المخطوطات النادرة التي تزخر بها مكتبته الخاصة للتلف، بسبب افتقاره للإمكانيات اللازمة للحفاظ على هذا المورث الإنساني مع استمرار تصاعد النزاع الدامي في البلاد منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وتحتوى مكتبة الغُزي في مدينة زبيد التاريخية جنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن، نحو 500 عنوان لمخطوطات يمنية نادرة في مختلف أنواع العلوم التاريخية والأدبية والعلمية والرياضية، يعود بعضها إلى700 عام، على حد قوله.

 

يقول أحمد الغُزي لموقع (ارفع صوتك) “وجدت بعض المخطوطات قد تآكلت بسبب الرطوبة والحرارة. بمجرد أن تمسك بها تبدأ بالتقصف، والمؤسف أننا نفتقر إلى جهاز خاص لترميم المخطوطات”.

وأشار الغُزي إلى أنه اضطر منذ نحو عامين إلى إغلاق مكتبته أمام الباحثين. “أشعر بالقهر كلما شاهدت مخطوطاتي مكدسة داخل حقائب حديدية في المنزل”.

لكن الغُزي يقول إنه بدأ مؤخراً الترويج لهذه المخطوطات عبر صفحة خاصة أنشأها في “تويتر” للفت الانتباه إلى هذا “الكنز الحضاري المهمل من قبل الجهات الرسمية”، على حد تعبيره.

وناشد الحكومة اليمنية و منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) التدخل للمساعدة في الحفاظ على تلك المخطوطات وترميمها وفهرستها. “حشرة الأرضة قضت على كثير من هذه الكنوز والمؤلفات التي خلفها علماء يمنيون”.

 

سخط

وتزخر المكتبات العامة والخاصة باليمن بأكثر من مليون مخطوطة يعود أقدمها إلى ما قبل القرن الثالث عشر قبل الميلاد، حسب تقديرات باحثين وأكاديميين يمنيين.

وتحتوي دار المخطوطات في العاصمة صنعاء، على أكبر عدد من المخطوطات اليمنية، لكن على ما يبدو فإن هناك سخطاً واضحاً لدى موظفي الدار بسبب عجز سلطات الأطراف المتحاربة عن دفع مرتباتهم للعام الثاني على التوالي.

يقول محمد الأشول، وهو موظف خدمات في دار المخطوطات بصنعاء “مستحقاتنا المالية لم تصرف منذ 2011، ومنذ عامين توقفت رواتبنا”، بينما كان يهم بإغلاق أبواب الدار عند 11 ظهراً معلناً انتهاء الدوام.

هذه الشكوى أكدها أيضاً عرفات الحضرمي، وهو مدير عام المخطوطات في مدينة زبيد، قائلاً إن “عدم صرف المرتبات دفع الموظفين في مجال المخطوطات للانتقال إلى مهن أخرى بحثاً عن لقمة العيش، وبالتالي إهمال المخطوطات تماماً”.

 

صيانة مستمرة

أضاف الحضرمي “المخطوطات تحتاج إلى تعقيم وتنظيف وصيانة مستمرة وتوثيق وفهرسة لمنع تآكلها. لكن بسبب غياب الدعم المادي والإمكانيات التقنية الخاصة بتصوير المخطوطات أصبحنا عاجزين عن القيام بهذه الأمور”.

وأشار إلى أن مدينة زبيد وحدها تضم أكثر من 26 مكتبة خاصة وعامة غالبيتها أغلقت بسبب تداعيات الحرب وعدم قدرة ملاكها على دفع حقوق ورواتب الموظفين والعاملين فيها.

“يقدر عدد المخطوطات في مدينة زبيد وحدها بأكثر من 10 آلاف مخطوط في علوم الجبر والتاريخ والحديث والأنساب والرياضيات وعلم الحساب والطب وغيرها، لكنها للأسف غير موثقة ومعرضة للتلف”، على حد قول الحضرمي.

ويوضح الحضرمي أن ما هو موثق من مخطوطات في اليمن لا يتجاوز 10 آلاف مخطوطة، معظمها في دار المخطوطات بصنعاء.

وتابع لموقع (ارفع صوتك) “أوجه نداء عالميا لإنقاذ المخطوطات اليمنية، من خلال عملية الحصر والتوثيق، والفهرسة والتصوير وغيرها، نحتاج إلى تنفيذ خطة طارئة في هذا الجانب”.

 

تهريب

لكن المشكلة لا تقتصر على الإهمال الحكومي، حسب أكاديميين وباحثين في التراث الحضاري اليمني، بل تتعداها إلى عملية تهريب وتغريب وتجارة منظمة للمخطوطات، بدأ مسلسلها في ثمانينيات القرن الماضي، وتوسع كثيراً خلال فترة الحرب الحالية.

ويقول أكاديمي متخصص في الآثار بجامعة صنعاء، فضل عدم ذكر اسمه، “خلال الأشهر الأربعة الماضية فقط تم تهريب أكثر من 600 قطعة أثرية ومخطوطة نادرة من جزيرة سقطرى وحدها”.

ويذكر الخبير أن بعض المخطوطات اليمنية النادرة والقيمة وجدت مكتوبة على الرق وجلود الغزال.

وأضاف “كثير من الناس يجهلون القيمة الأثرية لهذه المخطوطات وبالتالي يفرطون بها، ودفعت الظروف الاقتصادية المتردية بعض الأسر إلى بيع المخطوطات التي يحتفظون بها في منازلهم”.

وفي دراسة بعنوان “الإنتاج المعرفي لعلماء اليمن في القرنين السابع والثامن الهجريين”، يقول الدكتور محمد العروسي، وهو أستاذ العمارة والآثار الإسلامية، إن عملية تهريب المخطوطات من اليمن مستمرة منذ عقود طويلة.

وأشار على سبيل المثال إلى أن هناك حوالي 250 ألف مخطوطة يمنية في تركيا، ونحو60 ألف مخطوطة في بريطانيا.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تحقيق :خطر الالغام في الساحل الغربي اليمني تقتل الطفولة
      براءة الطفل خليل ياسين أحمد كادت ان تخطفت بعدما اصيب بجروح خطيرة اثر انفجار لغم أرضي أثناء اللعب مع أشقائه في قرية الرويس التابعة لمديرية المخا الواقعة
ماذا يحدث داخل «مستشفى الصداقة التعليمي» في عدن؟
دخلت الاحتجاجات في «مستشفى الصداقة التعليمي» العام في شمال غرب مديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن يومها السادس على التوالي. هذا الصرح الطبي العريق الذي يعد أحد
نزاع إماراتي عُماني حول نسب قائد إسلامي تعود أصوله الى اليمن
القاضي أنيس جمعان يكتب حول النزاع العماني الأماراتي حول نسب القائد الإسلامي المهلّب بن أبي صفرة الأزدي إليهما ويؤكد بإنه تاريخيا يعود نسبه إلى قبيلة الأزد اليمنية


تعليقات القراء
313844
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الأربعاء 18 أبريل 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أطال الله في عمر الحرب، لتكون أبدية سرمدية على ابويمن.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مواطن بخور مكسر يحذر من امرأة تقتحم المنازل برفقة عصابة مجهولة
القيادي الجنوبي السعدي يروي حادثة الطقم الأمني والإرهابي بائع الباجية بعدن
النوبة يصل عدن ويصرح لصحيفة "عدن الغد" حول مهمته في قيادة الشرطة العسكرية
السفير السعودي يكشف تفاصيل هروب علي محسن من صنعاء في العام 2014
الرئيس هادي يصدر قرارا بترقية قيادي سلفي ويعينه قائدا لمعسكر العمري
مقالات الرأي
يفرحون ويرقصون ويهنئون لبعضهم وكأنه عيدهم فقط وليس عيد الشعب عامة"كل منهم في زاوية يرفع شعارته اللايقة له ولم
كان يفترض بالفريق علي محسن نائب رئيس الجمهورية ان يرفع اعتراض على حديث سعادة السفير السعودي في صنعاء، بل
22 مايو مولود خرجوا عاره قبل شهره السابع, كانوا عجلين وفي الأصل هاربين من مشاكلهم.أتحدث هنا عن الطرفين.لكن واحد
كلما أعرفه عن النوبة انه في احدى زياراته إلى الضالع، تحديدا في الشعيب، يومها أطلق مصطلح "عرب 48" على الشماليين
اليوم ذكرى قيام الوحدة اليمنية كتاريخ، قيامها كدولة، أما كشعب فاليمنيون كما العرب، يُفترض أنهم دولة واحدة
أنا كصحفي، أعلم أن هناك أشياء تقال للصحافة والإعلام وأشياء لا تقال، هذه مسألة معروفة ومفهومة، وفي كل
  رحل سعيد محمد الدويل شهيدا بإذن الله في 23/ مايو / 2015 م، لم يبلغ الثلاثين عاما ، رحلة عمر مادامت طويلا في
هنا لن نشير الى صحيفة معينة او صاحب دور نشر معين او نوجه ملاحظة الى مطبعة ثابتة او متحركة او حتى الى اقلام
في عدن ترقبنا بحذر وحيطة ممزوجة بالخوف ورعب إعصار سيجار , وهو يقترب من مدينتنا , لإدراكنا بحجم الكارثة والعبث
  في العام 1964م أي بعد شهر من إستقلال تنزانيا قام أحد الثوار في جزيرة زنجبار التنزانية وأسمه (جون أوكيلو)
-
اتبعنا على فيسبوك