مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 09:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مديرية كرش بمحافظة لحج بين لغم الميليشيات وقنبلة الشرعية !

الجمعة 20 أبريل 2018 02:28 مساءً
تقرير/جلال الصمدي

 

الطريق إلى مديرية كرش بمحافظة لحج جنوبي اليمن أشبه بلحن جنائزي غامضة المفهوم والمعنى خصوصا بعد أن تم أجتياحها ،من قبل مليشيات الحوثي وجعلها منطقة صراع بين قواتهم من جهة والجيش الوطني والمقاومة الجنوبية من جهة أخرى

وما أن حررها الجيش الوطني والمقاومة الجنوبية من مليشيات الانقلاب عادت الحياة بشكل تدريجي على الرغم من حجم الدمار الهائل في المدينة، فقد عاد قرابة خمسة ألف مدني للمكان ولكن عودتهم لم تكن بسبب تحسن الأوضاع، بل لعدم وجود خيارات أخرى متاحة، حيث يعيش جزء منهم مع أقاربهم، في حين يحتل آخرون بيوتا تركها أهلها، فيما يعيش البعض الآخر على أنقاض بيوتهم المدمرة وفي هذه الأثناء لم ترتقي خدمات المياه والكهرباء إلى المستوى المرجو، وفي المقابل، قامت بعض المنظمات الدولية ومنها الهلال الأحمر الإماراتي بإغاثة الأهالي.

 

 

وخلال زيارتي إلى هناك التقيت ببعض الأهالي الذين عادوا بعد تحرير المدينة وسألتاهم عن الأوضاع المعيشية وكيف يمارسون حياتهم خصوصا بعد الدمار الذي لحق بمنازلهم وممتلكاتهم فكان الحاج/ صالح محمد حميد وهو صاحب الكلمات الاولي في هذا التقرير فوصف لي الحال "قائلا " إنهم كلهم يتحملون المسؤولية من "الحوثي في كهوف مران " إلى "هادي ووزرائه " مرورا " بتجار الحروب " ومن هم على شاكلتهم من عبدة الدينار والدرهم، هؤلاء جميعا ساهموا في سرق الابتسامة من شوارع منطقتنا وأخواتها وحولوا لياليها  إلى ليال مظلمات حالكات انهم يبدعون في قتلنا "انقلاب وشرعيه " يتلذذون بآلامنا ويدفعوننا إلى المجهول، إلى حرب تقضى على ما تبقي من البشر والحجر .

 

وتبقي مشكلة هي الأخطر من كل ما ذكرت وهي الألغام الأرضية التي زرعتها الميليشيات في المنطقة حيث عمدت المليشيات بعد أن طردها الجيش الوطني وقوات التحالف العربي عمدت على زارعة المنطقة بالعشرات من الألغام المضادة للدبابات وكذلك الافراد فكانت بمثابة لص يسرق أرواح  العشرات من المواطنين الأبرياء الذين ليس لهم ناقة ولا جمل من هذه الحرب سوى انهم من أبناء هذه المديرية فالبيوت مليئة بالألغام ،وكذلك مزارع المواطنين وكانت حصيلة هذه الألغام قتل العديد من الأهالي وجرح آخرين من النساء والاطفال .

ورغم ضعف الإمكانات والأخطار المحدقة هناك لم يزل هناك جنود مجهولين من فرق نزع الألغام التابعين للجيش الوطني هم وحدهم من يوزعون الحياة لكل القاطنين هناك ويعرضون أنفسهم للخطر.


المزيد في ملفات وتحقيقات
هل أنتهت الحرب على تنظيم القاعدة في اليمن؟
نقلا عن الملعب: يقول تقرير لـ"منظمة مراقبة الإرهاب" صادر في 7 أغسطس 2015، إن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، كان ولا يزال، المنظمة الإرهابية البارزة في اليمن،
تذبح من الوريد إلى الوريد :- من يغرق عدن بالخمور والمخدرات ؟
تلك المدينة التي يداعب أسوارها أمواج البحر ونسائم الصباح الجميل وتلامس أحلامها جبال شمسان وطموحاتها قلعة صيره الشامخة المطلة على بحارها وتشرف على أبواب المدينة
الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة أبين .. واقع ملموس واحتياجات ملحة
مثلت الزيارة التي قام بها رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن المهندس/سعيد آل علي إلى محافظة أبين مطلع شهر يونيو من العام الحالي 2018, انطلاقة حقيقية لهيئة الهلال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
اعتقال مغترب من يافع بسبب منشور على الفيس بوك
مقالات الرأي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
-
اتبعنا على فيسبوك