مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 أغسطس 2018 05:11 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 16 مايو 2018 12:25 صباحاً

كلمة حق قالها يسران....!!

واخيراً صدح يسران المقطري قائد مكافحة الارهاب بمحافظة عدن بشهادته للميسري التي جاءت متأخرة بعض الشيئ...ولكن كما يقال ان تأتي متأخراً خير من ان لاتأتي مطلقاً...!!

وقال المقطري في تصريحه بإن وزير الداخلية احمد الميسري رجل دولة ذات سيادة..

ودعى المقطري شلال شايع مدير امن عدن ان يضع يده بيد وزير الداخلية لبناء وتقوية الامن ومكافحة الارهاب.
وبعد شهادة المقطري الذي اعترف فيها بإن الميسري رجل دولة ذات سيادة نتمنى من الآخرين ان يعترفوا لهذا الرجل (الميسري) ويدلوا بشاهداتهم التي ستدون للتاريخ ويصرحوا كما صرح زميلهم يسران المقطري بإن الوزير هو رجل دولة بحق..

ونتمنى ان يضع جميع قادة الجنوب ايديهم بيد معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد بن احمد الميسري وان يوحد الجميع صفوفهم لبناء وطنهم الجنوب..وليعملوا سوية لتثبيت دعائم الامن والاستقرار في عدن وكافة محافظاتنا الجنوبية المحررة...
ونناشد الجميع بالابتعاد عن المناكفات والمماحكات التي لن تأتي لنا بخير...ضعوا ايديكم بإيدي بعض لتساهموا جميعاً في بناء الجنوب ولتحافظوا على سيادة الوطن من ان تنتهك..

فسيادتنا هي رأس مالنا...وكما قال المقطري فالميسري اثبت ولاؤه واخلاصة للشعب والوطن..الميسري يعمل منذ ان تقلد منصب الداخلية لخدمة شعبه ولتثبيت الامن والاستقرار..فعلينا جميعاً قادة ومواطنين مساندة معالي الوزير والوقوف الى جانبه كل من موقعه ليصب كل ذلك المجهود في خدمة المواطن..
فحان الوقت للعمل معاً وجنباً الى جنب لنصرة هذا الشعب الذي عانى كثيراً...
وما اجمل ان يتوحد ابناء الجنوب ويكون شعارهم :
نعمل جميعاً لخدمة الجنوب...
ويكفي هذا الشعب الطيب والمتسامح صراعات واقتتال لاطائل منه...يكفي شعبنا احقاد ومؤامرات...
وحان الوقت ليتجه الجميع نحو البناء والتنمية...

تعليقات القراء
318672
[1] ومَن هذا الذي سيبني ويعمّر ؟! هل هو نفس مَن قتل وخرّب ودمّر ؟!
الأربعاء 16 مايو 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، ومَن هذا الذي سيبني ويعمّر ؟! هل هو نفس مَن قتل وخرّب ودمّر عام 1994م ؟! وهل نحن الجنوبيون أغبياء وسُذج إلى هذا الحد حتى نصدّق أن مَن قتل وخرّب ودمّر، هو بنفسه سيبني ويعمّر.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : انفجار عنيف بحي انماء واطلاق نار كثيف
قيادي جنوبي : السعودية وجهت صفعة قوية على خد الجنوبيين الذين تغنوا بها كحليف مزعوم والصفعة الأشد إيلاماً كانت من أبوظبي
عاجل: بن دغر ينفي وصفه الحراك الجنوبي بالإيراني ويتهم المفلحي بالإشاعة عنه
حضور شعبي كبير بـ مجمع عدن مول ورجال الأعمال يعيدوا افتتاح مراكزهم
عاجل : الرئاسة المشتركة للمؤتمر رفيع المستوى عن مرجعيات الحل السياسي في اليمن تؤكد دعمها لوحدة اليمن ودعم جهود الحكومة في جهودها لبسط سيطرتها على كافة الاراضي اليمنية
مقالات الرأي
الذي لا يسبح  في بحور السياسية ولايفقهة في فهم  ما يدور من حوله من قضايا ساخنة داخليه وخارجية عليه عدم
قبل أكثر من عشرة أعوام وبعد وقت قصير جدا على افتتاح مجموعة هائل سعيد أنعم لمجمع(عدن مول) ذهبت الى السوق في أول
بصراحة للجميع...فمنذُ إنطلاق عاصفة الحزم كان الاشقاء يتحدثون عبر منابرهم ..من ان مرجعيتهم للتدخل في اليمن
رائد من رواد الإعلام يتوفاه الله ولم يصرف لاولاده حتى مستحقات الدفن كل ماوجده تعزية من رئيس الجمهورية في
أيقونتكم الوطنية والنضالية فائقة السيد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام قلبها متعب..لقد سألتها
  تهجّم أفراد ينتمون الى مايُسمى "أنصار الله" على "يحيى الديلمي" وتعرض للأذى اللفظي في وسائل التواصل
متابعاتي لخطاب رئيس المجلس الأنتقالي حين قال نحن لسنا دعاة أنفصال وسوف نقاتل حتى نصل إلى باب صنعاء وبعدين كل
محافظة شبوة عزيزة على قلوبنا بغض النظر عن أنتمائنا اليها ، لكن لها ميزة ونكهة خاصة لدينا ، قمنا بزيارتها
جهود دبلوماسية وحراك سياسي واقتصادي يقوم بها فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي وحكومته التي
الحديث عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي هو الحديث الذي لا يمل , وكل مرة اكتب عن فخامته اشعر إني
-
اتبعنا على فيسبوك