مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 09:39 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تحقيق :خطر الالغام في الساحل الغربي اليمني تقتل الطفولة

الثلاثاء 22 مايو 2018 02:34 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

 

 

 

براءة الطفل خليل ياسين أحمد كادت ان تخطفت بعدما اصيب بجروح خطيرة اثر انفجار لغم أرضي أثناء اللعب مع أشقائه في قرية الرويس التابعة لمديرية المخا الواقعة على الساحل الغربي لليمن والذي كاد ان يودي بحياته , ولكن العناية الإلهية كانت أكبر من كل القوى التي جعلت حياة الاطفال بين النار والعذاب .

تقرير : منال أمين

 

مازالت الألغام الأرضية والبحرية في منطقة الساحل الغربي في اليمن تواصل حصد ارواح المواطنين من الصيادين والمزارعين والأطفال الذين حرموا من ممارسة ابسطت حقوقهم في الحياة , ودمرت عدد من الممتلكات الخاصة والعامة للمواطنين , باعتبارها أكثر المناطق تضرراً من أدوات القتل والدمار المتمثلة بالألغام , والتي ايضا اصبحت تشكل تهديد واضح لخط الملاحة البحرية الدولية في البحر الأحمر , وترسم الوجه الأبشع في التاريخ الحديث .

 

الطفل خليل ياسين الذي اصيب اصابات خطيرة نتيجة جروح قطعية في الأمعاء إضافة إلى بعض الشظايا الخطيرة في أماكن متفرقة من جسده , حظه افضل مقارنة ببقية من نهشتهم الالغام في منطقة الساحل الغربي في اليمن , حيث تم إجراء عملية جراحية له استمرت أكثر من ساعتين وتم تقديم الخدمات العلاجية لإنقاذ حياته ومن ثم نقله إلى دولة الإمارات لاستكمال رحلة العلاج وسط دموع الأم التي تعاني من الحزن والحسرة على ما أصاب ولدها ومصيره الذي لم يتعد العشر سنوات .

 

ضحايا الالغام في الساحل الغربي

     أن الحرب العبثية التي مازالت مستمرة منذ اكثر من ثلاثة اعوام في اليمن , ساهمت في زرع آلاف من الألغام المختلفة الأشكال والأحجام خاصة في المناطق الساحلية والمديريات القريبة من الجبهات القتالية جنوب محافظة الحديدة , كالطريق الواقع بين مديريتي المخأ و الخوخة ومديرية حيس , كما قامت بزرع آلاف الألغام البحرية لاستهداف قوارب الصيادين والسفن المارة في الخط الملاحي في الساحل الغربي .

وقد قتلت تلك الاداة  عائلة كاملة العام الماضي مكونة من رجل وزوجته وطفل , عبر لغم أرضي تم زرعته في مزرعتهم اثناء الاشتباكات التي كانت جارية في منطقة يختل شمال شرق مدينة المخا ، حيث انفجر اللغم  بمركبتهم  و تحولت أجسادهم إلى أشلاء متناثرة وهم في طريقهم إلى منزلهم بعد انتهاء الاشتباكات .

 

خطر الالغام البرية والبحرية

   وقد اكد محافظ محافظة الحديدة الدكتور الحسن طاهر في تصريح خاص  "  ان الالغام البحرية التي تم زراعتها في المياه المحلية والإقليمية اليمنية المطلة على البحر الاحمر , تعتبر جريمة ضد الانسانية تضر بشكل كبير قوارب الصيادين باعتبارهم الشريحة الاكثر تضررا من تلك الالغام التي تهدد حياتهم كل يوم  نهيك عن السفن التجارية المارة في المياه الاقليمية والمحلية في الساحل الغربي والتي تشكل الالغام خطر كارثي اذا ما جرفتها الامواج صوب تلك السفن في ممر الملاحة الدولية ".

 

    وحول الاضرار الجسيمة من الارواح والمعدات والممتلكات التي سببتها الالغام البحرية في منطقة الساحل الغربي .. قالت قيادة خفر السواحل لخليج عدن " ان هناك عدد من الزوارق البحرية التي تتبع دورية خفر السواحل تعرضت للألغام البحرية التي زرعتها الميليشيات بالقرب من ميناء المخا منذ فترة قصيرة ادت الى وفاة وإصابة عدد من الافراد التابعين لخفر السواحل ودمرت بعض الزوارق التابعة للخفر ".

  كما استهدفت الالغام البحرية في الساحل الغربي لليمن في أكتوبر 2016 سفن دوريات تابعة للبحرية الأميركية  , فيما حصدت الالغام البحرية خلال الفترة الماضية عددا من ارواح الصيادين وإصابة آخرين بجروح بالغة اثار اصطدام قواربهم بالألغام .

خطر الالغام اسوء انواع الجرائم

   مازال يرتكب بحق الاطفال في الساحل الغربي اليمني ابشع انواع العذاب , عبر زرع الألغام الأرضية المنتشرة في الطرقات والمناطق المأهولة بالسكان , والذي يعتبر من اسوء انواع الجرائم الانسانية في العالم , حيث انها تقتل وتدمير مستقبل الطفولة في اليمن.

  وبرغم من ان هناك جهود تبذل من قبل فرق هندسية في منطقة الساحل الغربي اليمني على تجميع كميات من الألغام والصواريخ والقذائف والعبوات الناسفة وتفجيرها بشكل يومي وتطهير معظم المناطق من آلاف الألغام والعبوات الناسفة بين منطقتي المخا ومدينة الخوخة , الا انه مازال الخطر قائم على الكثير من الارواح البريئة في مناطق الساحل الغربي مع استمرار عجلة الموت التي يقومون بها الاطراف المتصارعة في اليمن  .

 

جهود مبذولة لنزع الآلاف من الألغام

   وأظهرت تقارير حقوقية محلية ودولية أنه تم زرعة أكثر من نصف مليون لغم في عدد من المحافظات اليمنية , بينها ألغام محرمة دوليا ، أودت بحياة المئات من المدنيين وتسببت بآلاف الإعاقات الدائمة لآخرين ودمرت ممتلكات خاصة وعامة .

   وقال قائد الفريق الهندسي للبرنامج الوطني للتعامل مع الألغام في الساحل الغربي " أن فرق نزع الألغام مازالت تبذل جهودا كبيرة في نزع الآلاف من الألغام التي تم زرعتها في مناطق الساحل الغربي من منطقة باب المندب إلى مديرية الخوخة التي حصدت ارواح العشرات من المدنيين " .

 

خسائر اهالي الساحل الغربي

واستعرض أهالي الساحل الغربي اليمني " إن وجود الألغام  تسببت في معاناة كبيرة للعديد من الأسر اليمنية التي خسرت عوائلها وفقدت أبناءها ومصدر رزقها بسبب التعرض لإعاقات أبدية .. مناشدين " المنظمات الحقوقية والإنسانية ومجلس الامن ايقاف هذه الحرب ونزع الالغام التي تقتل المواطنين الابرياء في مديريات التحيتا والخوخة وحيس ، حيث لا يزال المواطنون يحصدون نتائج هذه الالغام مابين قتلى وجرحى كل يوم " .

 

زراعة الالغام تحصد الارواح

  وقد اشار التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان  ( تحالف رصد)  في تقريره السنوي الثالث حول حالة حقوق الإنسان في اليمن للعام 2017 " ان الصراع القائم في اليمن منذ اكثر من ثلاثة اعوام ساهم في جعل احد اطراف النزاع يقوم على زراعة الألغام في عدد من المناطق اليمنية , وبالمخالفة لحظر استخدام هذا السلاح المجرم في قوانين الحرب التي تزيد في جرائم الاعتداء على الحياة والسلامة الجسدية في عدد من المحافظات اليمنية كان أبرزها محافظات (تعز وأب وأمانة العاصمة والضالع والحديدة وصعده وعدن وشبوة والبيضاء) , وعدم الاهتمام بأهمية الأمن الاستراتيجي للمنطقة والمنافذ المائية , من خلال تهديد الملاحة البحرية في البحر الأحمر والتي يؤثر على حركة التجارة وأمن الملاحة في هذه المنطقة الحساسة من العالم " .

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
هل أنتهت الحرب على تنظيم القاعدة في اليمن؟
نقلا عن الملعب: يقول تقرير لـ"منظمة مراقبة الإرهاب" صادر في 7 أغسطس 2015، إن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، كان ولا يزال، المنظمة الإرهابية البارزة في اليمن،
تذبح من الوريد إلى الوريد :- من يغرق عدن بالخمور والمخدرات ؟
تلك المدينة التي يداعب أسوارها أمواج البحر ونسائم الصباح الجميل وتلامس أحلامها جبال شمسان وطموحاتها قلعة صيره الشامخة المطلة على بحارها وتشرف على أبواب المدينة
الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة أبين .. واقع ملموس واحتياجات ملحة
مثلت الزيارة التي قام بها رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن المهندس/سعيد آل علي إلى محافظة أبين مطلع شهر يونيو من العام الحالي 2018, انطلاقة حقيقية لهيئة الهلال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
اعتقال مغترب من يافع بسبب منشور على الفيس بوك
مقالات الرأي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
-
اتبعنا على فيسبوك