مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 17 أكتوبر 2018 06:57 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 12 يونيو 2018 09:16 مساءً

الشباب المتعلم وعزوفه عن الزواج من الفتاة المتعلمة .. النداء ماقبل الاخير في واقعنا الأجتماعي !!

هذا النداء ليس دعوة أوتوسلا أولفتا للانتباه من الفتاة المتعلمة للفوز بها ليس هو بيت القصيد والجوهر من موضوعنا هذا بقدر ماهي في غنى عن ذلك الشاب المتعجرف المتخلف الذي ليس لديه ابسط المقومات الثقافية بالرغم من واقعيته في التعليم في مامعنى الفتاة المتعلمة !

عادات وتقاليد وخزعبلات مجتمعية مريضة لاتمت للواقع بصلة هي من أودت بمستقبل الفتاة المتعلمة في واقعنا المؤلم إلى سلة المهملات .. هذا النداء صيحة وتحذير قبل أن تفوتنا آخر رحلات المستقبل الذي تحلو الحياة معه في إتخاذ الفتاة المتعلمة زوجة ورفيقة وخليلة ودرع واقي تقيك عوامل المناخ المجتمعي المتخلف وتضاريس الحياة القاسية أصابة مجتمعنا وشبابنا على حدا سوى تكمن قيمة الحياة كلها في بعض المعاني ألذي نجدها في نواميس وطقوس وقواميس الفتاة المتعلمة ودونها تصبح الحياة رحلة بهيمية سوداء مظلمة لامعنى لها ولاقيمة ويستوي البشر والكائنات الحية الاخرى على صعيد واحد .. وقل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون !

نموت وقوفا ولانعيش راكعين هذا شعار وقرار لارجعة فيه أتخذنه الفتيات المتعلمات في عدم إستسلامهن لشباب وأزواج متخلفين مهمشين لايدركون مامعنى الزواج من الفتاة المتعلمة هل ؟ العزوف والهروب من الزواج من الفتاة المتعلمة بمتخلفة أومن هي في سياق علمي متقدم هروب من مصير حتمي لشخصيتها القوية أو ندا أعلى منك أوعملها أجمل منك أولانها الوحيدة العارفة بنقاط ضعفك في مجالك المعرفي وهي أفضل منك بالتأكيد
عدة تسأولات لايجيب عليها ٱلا المثقفون ذوات العقول الذهبية التي هي فعلا تستحق اللقب العلمي بجدارة والإجازة العلمية بكل شرف وتقدير !

هل فعلا تكون هناك نقطة نظام لمؤشرات إجتماعية التي هي من ظرورات العصر لإحتواء الفتيات المتعلمات تحت مسوق إجتماعي ثقافي واسع أن اردنا الفوز والفلاح والذي اتمنى أنا شخصيا كنصير للفتاة المتعلمة أن يتم القاء المزيد من الضوء من جعل للفتاة المتعلمة نصيب الأسد من حياتهن الأجتماعية وهذا دور الكتاب ورجال النشر والصحافة ومن في مستواهم ومثقفون وشخصيات أجتماعية التي يهمها حقيقة ذلك ولامجال للاصوات النشاز الذي فعلا هم من وضعوا العقدة في المنشار ولاتعلم أين المستقر ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
روسيا ودور الوساطة في جنوب اليمن
تفاصيل اشتباكات المعلا دكة
عرض الصحف البريطانية - التايمز: "من يخلف ولي العهد السعودي"
الافراج عن ستة معتقلين من سجن بير احمد
بن بريك يصل إلى العاصمة البريطانية لندن
مقالات الرأي
كانت الساعة الثانية عشر ظهرا والحرارة في عدن في ذروتها ورطوبة قاتله وكريتر تزدحم ويتطاير منها دخان حار يكاد
بلا شكّ أن تكليف الأخ العزيز الدكتور معين عبدالملك سعيد في هذا التوقيت وهذه المرحلة المفصليّة التي يمرّ بها
لا أعلم إن كان ما سأقوله يعد جريمة افشاء لأسرار الدولة أم أن فخامة رئيس الجمهورية (الخضر الميسري) سيتقبل الأمر
مرة أخرى المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لا يحدث هذا إلا عند العرب حيث تسود ثقافة " إن وردنا الماء
  أقيل بن دغر واستبدل بالشاب الدكتور معين عبدالملك...والتغيير مطلوب وهذه سنة الحياة..وتلك الايام نداولها
  دثينة عرين الأسود، ومصنع الرجال، ومقبرة الغزاة، بلدة المناضلين، ومجد التاريخ القديم والحديث، والحديث
بعد الترقب والانتظار الطويل للشارع في المحافظات المحررة لقيام رئيس الجمهورية باتخاذ قرار إقالة كاملة
موضوع تعبير عن فضل المعلم تعبير عن المعلم تعبير عن فضل المعلم احترام المعلم وتقديره إنّ للمعلم فضل عظيم في
  مارس هادي هوايته المفضلة بإسقاط رجاله والتفريط بهم واحدا تلو الاخر، دون كلل او ملل، وكان اخرهم رئيس
  يوم كنا صغاراً نفرح ونسعد عند اقتراب موعدنا للذهاب للمدارس..ففرحتنا بهذا اليوم لاتظاهيها فرحة... واول درس
-
اتبعنا على فيسبوك