مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 يناير 2019 02:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

السيكل ما زال يدور في عدن يا وزير الداخلية !!

دراجات نارية بعدن
الأربعاء 13 يونيو 2018 05:39 مساءً
عدن الغد/ كتب : فضل حبيشي

 

 

آخر مصائب الدراجات النارية في عدن كما علمنا من الأخبار أن اثنين من المسلحين على دراجة نارية أطلق أحدهما النار على شاب يقود دراجة نارية نوع (مجنونة ) مما أدى إلى مقتله على الفور وانفجار خزان الدراجة واحتراق الجثة بالقرب من المجمع الصحي بالشيخ عثمان .
فإلى عام 2011م ظل الحظر قائما على دخول الدراجات النارية من أي محافظة أخرى إلى عدن، وحتى القليل جدا منها المتواجد كانت تحكمه آلية منظمة دقيقة تخضع للقواعد المرورية شأنها شأن مختلف المركبات، لكن ومنذ عام 2012م بدأت هذه الدراجات النارية في غزو كافة مديريات عدن بشكل ملفت للنظر وانتشرت بأعداد كبيرة وبصورة عشوائية ودون ضوابط أو التزام بأي قواعد مرورية.
وكانت السلطة المحلية قد قررت أكثر من مرة خلال السنوات القليلة الماضية تطبيق الحظر على تواجد الدراجات النارية التي تستخدم في عدن لكن تلك القرارات لم تر النور أو يتم تفعيلها أو أن الأجهزة الأمنية عجزت عن فرضها أمرا واقعا.
لقد أصبحت الدراجات النارية في عدن مثار قلق وازعاج وإحدى وسائل ارتكاب كثير من جرائم القتل والعنف والإرهاب وخطرا داهم يهدد حياة الناس المارة وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن، كما أن الملاحظ أنها جميعا بدون لوحات تحمل أرقاما تعريفية ولا تراخيص رسمية فضلا عن أنها أحد أهم أسباب المخالفات المرورية وحوادث الطرق والوفيات والإصابات نتيجة تهور سائقيها وحركاتهم البهلوانية وسط الطرق والسيارات والمواقع المزدحمة، فضلا عن تسخير بعضها لتنفيذ كثير من عمليات الاغتيالات .
لذا نتوجه إلى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري برسالة مفادها أن الكيل قد طفح بأهالي عدن بسبب هذه الظاهرة الدخيلة التي أصبحت مصدر خوف وازعاج وإرهاب، ونقول له : ما زال السيكل يدور في عدن .. فماذا أنتم فاعلون ؟!!.


المزيد في أخبار وتقارير
بتكلفة إجمالية بلغت 220 مليون ريال .. إعادة تأهيل وترميم مبنى البنك المركزي أبين
في ظل الجهود والمساعي الحثيثة التي يبذلها طاقم العمل من مهندسين ومشرفين يسابقون دقائق الزمن لإنجاز مشروع إعادة تأهيل وترميم مبنى البنك المركزي فرع أبين في موعده
الهلال الأحمر الاماراتي.. حصاد العمليات الإنسانية خلال 48 ساعة الماضية ( 13-15) يناير 2019م
يواصل الهلال الأحمر الإماراتي جهوده المتواصلة في الساحة اليمنية، وخلال الـ 48 ساعة الماضية أنجز الهلال الأحمر الإماراتي العديد من الأعمال الإنسانية التي تعمل على
سماع دوي انفجار يهز قرية القشاعة بالوضيع
هز انفجار عنيف مساء اليوم قرية القشاعة بمديرية الوضيع في محافظة ابين.   وقال مصدر أمني مسؤول ان سبب الانفجار يعود الى تفجير قنبله قديمه من بقايا الحرب في ضواحي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة قيادي حوثي بارز
الشيخ احمد العيسي يتكفل بعلاج عدد من جرحى تفجير العند
ثلاثة واربعون عسكري تم فصلهم من كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى.. ما السبب..؟
شدد على العمل بروح الفريق الواحد.. أمين عام المجلس المحلي بخور مكسر ينفذ نزولاً ميدانيًا لمتابعة سير عمل عمال النظافة بالمديرية
اللواء هيثم قاسم طاهر يقوم بزيارة الجريح النوبي في مستشفى زايد بابوظبي
مقالات الرأي
كم هو مؤلم بل ويحز في النفس ونحن نشاهد التخاذل والنكران في أبشع صورها تجاه قضية اﻷسير القائد اللواء فيصل
لقطة تذكارية بعدسة الزميل الإعلامي المخضرم علي منصور مقراط رئيس تحرير مجلة الجيش ، جمعتني بالشهيد البطل
صه، صهٍ، أص، اصمتوا، وبكل ألفاظ التصميت، هذا لمن يحاول النيل من محافظ أبين أبوبكر حسين سالم هذا الرجل الذي
----------د.علي صالح الخلاقي: استقبلت مؤخرا في مطار عدن الدولي قريباً لي، قادماً من الولايات المتحدة الأمريكية،
  كذبة كبرى صنعها وإستمات للدفاع عنها الرئيس هادي وحزب الإصلاح الكارثي وهي عدن العاصمة المؤقتة لليمن , لم
  لا أحدا يسره ما ٱل إليه الوضع البيئي والخدماتي المزري في العاصمة عدن والذي يعيش أسوأ مراحله من تدهور وترد
في لقاء ودي اليوم جمعنا  مع الأخ د/عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية والاخ د/نجيب الحميقاني
  المجلس الانتقالي الجنوبي يتمسك بمشروع الاستقلال ولم يتخلى عنه وحقق مكاسب إعلامية وسياسية وعسكرية واضحة
  تعيش بلادنا اوضاع متردية في شتى المجالات نتيجة الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد واعقبتها الحرب الطاحنة
  بقلم د سالمين الجفري نشط في الهند في منتصف القرن السادس عشر طائفة تدعى «الخناقون» احترف أعضاؤها قطع
-
اتبعنا على فيسبوك