مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 10:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

السيكل ما زال يدور في عدن يا وزير الداخلية !!

دراجات نارية بعدن
الأربعاء 13 يونيو 2018 05:39 مساءً
عدن الغد/ كتب : فضل حبيشي

 

 

آخر مصائب الدراجات النارية في عدن كما علمنا من الأخبار أن اثنين من المسلحين على دراجة نارية أطلق أحدهما النار على شاب يقود دراجة نارية نوع (مجنونة ) مما أدى إلى مقتله على الفور وانفجار خزان الدراجة واحتراق الجثة بالقرب من المجمع الصحي بالشيخ عثمان .
فإلى عام 2011م ظل الحظر قائما على دخول الدراجات النارية من أي محافظة أخرى إلى عدن، وحتى القليل جدا منها المتواجد كانت تحكمه آلية منظمة دقيقة تخضع للقواعد المرورية شأنها شأن مختلف المركبات، لكن ومنذ عام 2012م بدأت هذه الدراجات النارية في غزو كافة مديريات عدن بشكل ملفت للنظر وانتشرت بأعداد كبيرة وبصورة عشوائية ودون ضوابط أو التزام بأي قواعد مرورية.
وكانت السلطة المحلية قد قررت أكثر من مرة خلال السنوات القليلة الماضية تطبيق الحظر على تواجد الدراجات النارية التي تستخدم في عدن لكن تلك القرارات لم تر النور أو يتم تفعيلها أو أن الأجهزة الأمنية عجزت عن فرضها أمرا واقعا.
لقد أصبحت الدراجات النارية في عدن مثار قلق وازعاج وإحدى وسائل ارتكاب كثير من جرائم القتل والعنف والإرهاب وخطرا داهم يهدد حياة الناس المارة وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن، كما أن الملاحظ أنها جميعا بدون لوحات تحمل أرقاما تعريفية ولا تراخيص رسمية فضلا عن أنها أحد أهم أسباب المخالفات المرورية وحوادث الطرق والوفيات والإصابات نتيجة تهور سائقيها وحركاتهم البهلوانية وسط الطرق والسيارات والمواقع المزدحمة، فضلا عن تسخير بعضها لتنفيذ كثير من عمليات الاغتيالات .
لذا نتوجه إلى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري برسالة مفادها أن الكيل قد طفح بأهالي عدن بسبب هذه الظاهرة الدخيلة التي أصبحت مصدر خوف وازعاج وإرهاب، ونقول له : ما زال السيكل يدور في عدن .. فماذا أنتم فاعلون ؟!!.


المزيد في أخبار وتقارير
عاجل: قوات الجيش من الوية الحزم تتصدى لهجوم كبير قامت به المليشيات في جبهة كرش
مع بزوغ فجر هذا اليوم الاحد تم بعون الله سبحانه وتعالئ وتاييده ثم بفضل الابطال المرابطين الشجعان في جبهة كرش من الواء الثاني والثالث حزم بقيادة العميد الركن/محمود
البدء في الأعمال الإنشائية لمحطة الشحر الكهربائية بقدرة 40 ميجاواط
تنفيذاً لتوجيهات محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، بدأت شركة السد العالي الجهة المنفذة لمشروع محطة الشحر الكهربائية في
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
دعا القيادي اليمني البارز احمد علي عبدالله صالح اليمنيين الى الحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها. صالح وفي اول موقف سياسي له منذ سنوات اكد ان الوحدة اليمنية منجز




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
الحوثيون يهددون بنشر فضيحة جنسية لاحد قياداتهم
القبض على متهمين بقتل طبيب يمني في مصر واعترافات مروعة للقتلة
محافظ تعز يعلن انطلاق معركة (قطع الوريد) ضد الحوثيين
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك